أداء متباين للبورصة ومؤشرها يتراجع 4ر0%

اقتصاد

الخميس, 14 نوفمبر 2013 15:04
أداء متباين للبورصة ومؤشرها يتراجع 4ر0%
متابعات:

تباين أداء مؤشرات سوق الأسهم المصرية، لدى إغلاق تعاملات اليوم الخميس، نهاية تعاملات الأسبوع، وسط ترقب لتظاهرات 19 نوفمبر التي دعت إليها قوى سياسية مختلفة لإحياء ذكرى أحداث محمد محمود قبل عامين، فيما اتجهت تعاملات المستثمرين العرب والأجانب نحو البيع النسبى، ومالت تعاملات المصريين نحو الشراء.

وسجل رأس المال السوقى لأسهم الشركات المقيدة بالسوق، خسائر محدودة بلغت 317 مليون جنيه ليصل إلى 406.8 مليار جنيه، فيما ارتفعت خسائره الأسبوعية لتصل إلى 10.4 مليارات جنيه.
وأغلق مؤشر السوق الرئيسي "إيجي إكس 30" تعاملات اليوم على تراجع بنسبة 4ر0 في المئة ليصل إلى 6227.92 نقطة، متأثرا بالضغوط البيعية النسبية للمستثمرين الأجانب والعرب.
وفي المقابل قادت عمليات الشراء من المضاربين الأفراد بمؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70" لارتفاع هامشى بلغت نسبته 0.17 في المائة.
وقال العضو المنتدب بشركة وثيقة لتداول الأوراق المالية أحمد عبد الحميد، إن الترقب لتظاهرات 19 نوفمبر يسيطر على الشريحة الأكبر من المستثمرين.
وأضاف "هناك تجاهل للبيانات المالية الإيجابية القوية التى أعلنتها العديد من الشركات خاصة على صعيد الشركات الكبرى والقيادية، لكن فى الوقت نفسه هناك عدم رغبة فى البيع وهوما انعكس على أحجام التداول التي لم تتجاوز 440 مليون جنيه".
بدورها، أعلنت الهيئة العامة للرقابة المالية اليوم أنها تلقت خطابا من البنك المركزي المصري بتعيين جمال نجم ممثلا للبنك المركزي في مجلس إدارة الهيئة.
وذكرت الهيئة -في بيان- أن التشكيل النهائي للهيئة يضم كل من شريف سامي رئيسًا والدكتور محمد معيط والمستشار خالد النشار نائبين، وعضوية كل من جمال نجم وسامى خلاف وعبد الحميد إبراهيم وسمير حمزة ونيفين الطاهري ومحمد نجيب أعضاء.

أهم الاخبار