رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"بنزايون" يتحول إلى سوبر ماركت

اقتصاد

الأربعاء, 13 نوفمبر 2013 08:02
بنزايون يتحول إلى سوبر ماركت نور الدين بكر رئيس مجلس إدارة بنزايون
حوار- حنان عثمان:

عندما تدخل فرعاً لشركة بيوت الازياء الحديثة «بنزايون عدس ريفولى» لا تكتفى بالبحث عن مفروشات وملابس واحذية وأدوات منزلية، من الآن بإمكانك ان تخرج من الفرع محملا بكل احتياجات المنزل من الخضار والفاكهة واللحوم والاسماك .فقد دخلت بنزايون عالم السوبر ماركت.

فى اول تجربة للمشاركة مع القطاع الخاص فى استغلال فروع شركات التجارة الداخلية التابعة لقطاع الاعمال العام تم افتتاح ثلاثة محلات بيع تجزئة بالشراكة مع شركة الأزياء الحديثة «بنزايون» لتحويلها لسوبر ماركت لخدمة الجمهور. فى مناطق ساقية مكى والمطرية وشبرا. رغم ان الجمهور لم يعتد ذلك من فروع شركات التجارة الداخلية مثل: بنزايون وبيع المصنوعات وصيدناوى إلا أن تحولا تم فى انشطة الشركات جعل من نشاط السوبر ماركت مسموحاً فيها. إلا أن الأمر أثار عدة تساؤلات حول تأثير ما حدث على النشاط الأساسى لشركات التجارة الخارجية، وأهم تساؤل حول ما دفع الشركات الى اللجوء الى هذه الانشطة مؤخرا؟. حملت التساؤلات وتوجهت الى الدكتور نور بكر رئيس مجلس إدارة شركة بيوت الأزياء الحديثة بنزايون - عدس - ريفولى الذى بادرنى مجيبا عن تساؤلاتى بسؤال وجواب قائلا: هل يفضل المواطن أن تخسر الشركات التابعة للدولة وتتحول الى عبء على الموازنة وتتسول رواتب العاملين كل أول شهر أم أن تكسب وتحقق أرباحا تعود على العاملين وعلى الدولة فى النهاية، بالطبع الاجابة هى الخيار الأخير وهو ما تعمل عليه الشركة.
الوفد: على أى أساس يتم اختيار الفروع التى يجرى تحويلها الى سوبر ماركت بالشراكة مع القطاع الخاص؟
بعد دراسة أوضاع الفروع التابعة للشركة اتضح ان هناك فروعاً قليلة الربحية بصورة كبيرة بالإضافة الى وجود عدد

كبير من الفروع المغلقة وغير المستغلة، ومن هنا جاءت فكرة استغلال تلك الفروع بالشراكة مع القطاع الخاصة فى مجالات مختلفة وعن طريق فكرة استغلال الاصول المملوكة للشركة بدأنا فى تلقى عروض الشراكة، ومنها كانت فكرة الشراكة مع مجموعة الامين لتجارة التجزئة من خلال ثلاثة فروع كبداية وهى التى تم تحويلها إلى سوبر ماركت ولكن هناك افكاراً اخرى لاستغلال فروع فى مجالات مختلفة منها مثلا الاتفاق على شراكة فى مركب سياحى مع احدى الشركات الخاصة المشهورة فى هذا المجال، كما ان هناك شراكات مع شركات مثل النساجون الشرقيون فى فروع وشركة زهران فى فروع أخرى أى أن نشاط السوبر ماركت ليس هو فقط مجال الشراكات.
الوفد: ولكن قد يؤدى هذا الى تغيير نشاط الشركة المتخصص فى تجارة التجزئة وقد يجلب المتاعب للقطاع الاعمال العام بدعوى تغيير النشاط؟
من قال» إن هذا يتعارض مع النظام الأساسى للشركة أنه فى صميم نشاطها بعد ان تم عرض الامر على الجمعية العامة للشركة العام الماضى وبعد استعراض المعوقات التى تواجهنا فنحن كنا نحقق خسائر، وهناك فروع مغلقة وغير مستغلة فتمت الموافقة على تعديل النشاط الأساسى للشركة ليشمل نشاط بيع السلع الغذائية والنشاط السياحى والمطاعم العائمة والثابتة والمتحركة ونحن كشركة قطاع عام ووفقا للقانون الذى نعمل تحت مظلته علينا أن ننوع النشاط لنحقق أرباحا وإلا كان ذلك عبئا على الدولة فانا أبيع خضار وأكسب
أفضل من غلق الفروع وتحقيق خسائر وقد تم ذلك بعد دراسة وافية للسوق ولوضع الشركة فهناك فروع كانت تحقق خسائر لمدة 5 سنوات متواصلة والآن هناك فرع يحقق من المشاركة 45 ألف جنيه شهريا.
الوفد: بعض عقود المشاركة قد تكون مدخلا لضياع أصول قطاع الأعمال العام والتى هى فى الأساس أموال عامة كيف تغلبتم على ذلك؟
عقود المشاركة تتم كتابتها بدقة لمنع أى تلاعب فى أصول الدولة بما يضمن حق الشركة، بالاضافة إلى حق العاملين، حيث إن كل عقد مشاركة على فرع هو عقد تسويق وتوريد ويضمن حقوق العاملين فى الفرع وتشغيلهم وضمان رواتبهم وسداد تأميناتهم من الشريك، كما اننا نشترط على المشارك أن يتم وضع اسم بنزايون على اللافتة حرصا على تواجدنا كاسم تجارى فى السوق على ما نملك من فروع ولا يتم أى تعامل مع أى جهة فى الدولة على الفرع إلا من خلال شركة بنزايون نفسها كما يتم الاستعلام على المشارك من حيث الملاءة المالية والفنية، فالامر ليس عقد مشاركة فقط ولكن لابد من ضمان سمعة واستمرار الشركة.
الوفد: ماذا حققت المشاركات للشركة حتى الآن؟
المشاركات تحقق عوائد بلغت فى السنة نحو 14 مليوناً و700 ألف جنيه وهذا يغطى 50% من رواتب العاملين بالشركة وباقى الرواتب توفرها الشركة من الفوائض والأرباح وبهذا أصبحت الشركة رابحة ومستقرة وتقف على أرض صلبة بعد أن كان هناك منذ سنوات حديث على بيع شركات التجارة الداخلية.
الوفد: هل تتوقع أن يتحول مع مرور الوقت نشاط الشركة الى مشاركات فى أنشطة متنوعة ويختفى النشاط الأساسى لبنزايون التى ارتبطت فى اذهان الناس بشكل وسلع معينة شأنها شأن عمر افندى وصيدناوى وبيع المصنوعات؟
لا يمكن أن يحدث هذا والدليل هو عمليات التطوير فى عدد من الفروع الكبرى للشركة مثل فرع المعادى وفرع قليوب وشبرا وكفر شكر وديرب نجم، ويصل اجمالى فروع بنزيون إلى 83 فرعاً فى مختلف المحافظات تتم المشاركة فى 53 فرعاً والباقى تحت التطوير، كما أن هناك عدداً من الفروع كانت مؤجرة لن يتم تجديد العقود خاصة فى المناطق المميزة.

أهم الاخبار