شائعات تظاهرات الإخوان تفقد البورصة 3ر1 مليار جنيه عند الإغلاق

اقتصاد

الثلاثاء, 12 نوفمبر 2013 15:20
شائعات تظاهرات الإخوان تفقد البورصة 3ر1 مليار جنيه عند الإغلاق
متابعات :

تباين أداء مؤشرات البورصة لدى إغلاق تعاملات اليوم/الثلاثاء، وسط عمليات بيع ملحوظة من المستثمرين الأجانب قابلها مشتريات من قبل العرب وصناديق الاستثمار المحلية، فيما أدت شائعات تنظيم أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي لتظاهرات أمام مقر البورصة إلى إرباك المستثمرين وخاصة فى النصف الثاني من جلسة التداول.

وأغلق المؤشر الرئيسي /إيجي إكس 30/ التعاملات على ارتفاع نسبته 18ر0 فى المائة، إلا أن مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة /إيجي إكس 70/ تراجع بنسبة 59ر0 في المائة، وخسر مؤشر /إيجي إكس 100/، الأوسع نطاقًا ما نسبته 35ر0 في المائة ليصل إلى 72ر887

نقطة.
وفقد رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة نحو 3ر1 مليار جنيه، مسجلاً 5ر410 مليارات جنيه، بعد تداولات بلغت 533 مليون جنيه.
وقال وسطاء بالبورصة إن أداء السوق اليوم مال للهبوط الملحوظ باستثناء بعض الأسهم الكبرى والقيادية مثل البنك التجاري الدولي وحديد عز والعربية لحليج الأقطان ذات الوزن النسبي الكبير، وهو ما انعكس على أداء المؤشر الرئيسي للسوق.
واعتبر الدكتور معتصم الشهيدي خبير أسواق المال أن شائعات تنظيم أنصارالرئيس المعزول لتظاهرات اليوم أمام مقر
البورصة أثر سلبًا على السوق وزاد من ارتباك المستثمرين.
ونفت إدارة البورصة ـ فى بيانها ـ ما نشر عن اجتماع مرتقب مع مسئولي البنك المركزي بشأن تغيرات أسعار الصرف، موضحة أن الخبرعار تماما من الصحة، حيث أن مسألة تحديد أسعار الصرف هي شأن خاص بالبنك المركزي وحده، ولا علاقة لها من قريب أو بعيد بمؤسسة البورصة أو مسئوليها، مشيرة إلى أنه لم ولن تتم مناقشة عقد أية اجتماعات مع البنك المركزي في هذا الشأن.
وأكدت إدارة البورصة أن رئيس مجلس الإدارة، الدكتور محمد عمران، هو المتحدث الرسمي الوحيد عن المجلس وإدارتها التنفيذية، وتهيب إدارة البورصة بممثلي وسائل الإعلام توخي الحذر واستيقاء الأخبار الخاصة بالمؤسسة من خلال رئيس البورصة أو البيانات الصحفية الصادرة عن البورصة.

أهم الاخبار