شركات السياحة تؤكد نجاح مشاركة مصر فى بورصة لندن

اقتصاد

الأحد, 10 نوفمبر 2013 08:22
شركات السياحة تؤكد نجاح مشاركة مصر فى بورصة لندن
متابعات:

وقال رئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية إلهامي الزيات إن من أهم الإيجابيات المتميزة التي نتجت عن المشاركة في بورصة لندن للسياحة العام الحالي هى الرسالة التي قامت مصر بتوصيلها إلى العالم أجمع بتواجدها في هذا المعرض المهم.

وأضاف أن المعرض شهد تسويقا جيدا في شرم الشيخ والغردقة والقليل في الأقصر ولكن القاهرة لم يتم تسويقها حتى الأن لاعتبارات التوترات السياسية التي تشهدها القاهرة حاليا من جانب جماعة الإخوان المحظورة وجناحه العسكري.
وأشار إلى أن هناك إقبالًا جيدًا على السياحة المصرية وطلبًا مقبولًا بالنسبة للحركة السياحية إلى مصر والإقبال على الجناح المصري جيد جدا بالنسبة للأجنحة الأخرى رغم المشكلات التي يتم الترويج لها في الإعلام الغربي بنوايا سيئة من بعض الدول أو التنظيمات.
وأوضح أن منظمي الرحلات الكبار وشركات السياحة الكبرى وشركات الطيران العاملة في السوق المصري وبعضها من التي تدخل السوق المصري لأول مرة وقاموا بمقابلة وزير السياحة هشام زعزوع واطمئنوا على الحالة الأمنية في مصر.
وأكد أن منظمي الرحلات الكبار وشركات السياحة والطيران طلبوا من وزير السياحة الضغط معهم في اتجاه رفع حظر السفر إلى مصر من السوق الإنجليزي وبخاصة أنهم يسعون بقوة إلى العمل على رفع الحظر من جانبهم لأنهم يحققون خسائر كبيرة نتيجة حظر السفر إلى المقصد المصري وهو ما تم في ختام الزيارة فعليا ونجح الوزير فيه مع الخارجية البريطانية.
وقال إن هناك خططا للتعامل مع الوضع الحالي لتنشيط الحركة السياحية وإعادتها إلى معدلاتها وفتح العديد من الأسواق السياحية ومنها جاكرتا مع افتتاح خط مصر للطيران الذي يقوم بتسيير أربع رحلات أسبوعيا إلى مصر وهى فرصة لتنشيط السياحة من هناك إلى مصر.
وأضاف أن هناك زيارات تنشيطية في منتصف شهر ديسمبر المقبل إلى كوريا الجنوبية

والصين من أجل تنشيط تلك الأسواق لجذب أعداد من السياحة إلى مصر وهى سياحة مرتفعة الدخل وتجذب أعداد كبيرة من السياح من تلك الأسواق ويتم فيها بناء سوق سياحي من تلك الدول إلى المقصد السياحي المصري.
وأشار إلى أنه في نهاية شهر نوفمبر الحالي سيكون هناك جولة في مختلف المحافظات الألمانية من أجل الترويج للسياحة المصرية في تلك المحافظات بمشاركة خبير الأثار المصري الدكتور زاهي حواس الذي يلقي عددا من المحاضرات عن الأثار المصرية بالإضافة إلى عرض للإمكانيات السياحية المصرية وأنواعها.
من جانبه، أكد رئيس غرفة المنشآت الفندقية توفيق كمال أن مصر حققت نجاحا كبيرا بالمشاركة في بورصة لندن للسياحة وأثبتت للعالم برسالة واضحة أن مصر مازالت السياحة فيها على درجة عالية من الأهمية وأن مصر تعمل على جذب المزيد من السياحة، مشيرا إلى أن كثافة المشاركة ومساحة الجناح المصري دفع برسائل إلى الحكومة الإنجليزية لرفع حظر السفر إلى مصر وهو ما تم فعليا.
وقال  إن السوق الإنجليزي هو الأول بالنسبة للسياحة الثقافية والكلاسيكية في القاهرة والأقصر وأسوان عن طريق الفنادق العائمة أو الثابتة وهو ما يدفع إلى محاولات رفع الحظر والتي ستكون ايجابية على السياحة في الصعيد التي تراوح نسب الإشغال فيها الخمسة في المائة فقط.
وأشاد بجهود وزارة الخارجية والسفير المصري في إنجلترا ووزير السياحة هشام زعزوع في السعي لدى الحكومة البريطانية لرفع الحظر بالإضافة إلى سعي منظمي الرحلات الإنجليز وشركات الطيران وبصفة خاصة شركات الطيران العاملة في الطيران الشارتر
إلى مصر وخصوصا في الصعيد والتي تحقق خسائر مع استمرار الحظر وهى التي تقوم بالضغط على حكومتها لإعادة العمل في السوق المصري.
وقال إن تواجد محافظ الأقصر اللواء طارق سعد الدين في الجناح المصري ليقود العمل على استعادة السياحة إلى مصر كان له أهمية كبيرة لأنه يتحدث مع منظمي الرحلات والشركات باعتباره المسئول عن الأقصر ويتحدث بلغة جيدة وهو ما يترك انطباعا هاما لديهم خاصة بعد تجربة تعيين عضو الجماعة الإسلامية كمحافظ للأقصر في عهد النظام السابق والذي كان له تأثير سلبي جدا على السياحة.
وأعرب عن أمله أن يتم تسيير رحلات الطيران الشارتر إلى الأقصر وبخاصة نظام المحطتين في رحلة واحدة ما بين شرم الشيخ والأقصر أو الغردقة والأقصر وهو ما يساعد على تنشيط الحركة إلى الأقصر.
وأكد أن السؤال الأهم الذي تم توجيهه إلى المشاركين المصريين في البورصة كان بشأن الحالة الأمنية في مصر وفي المناطق السياحية، وكانت الإجابة الأكيدة عدم تعرض أي سائح لأي مشكلة منذ عام 2011 وحتى الأن وهو دليل على تأمين السياح تماما بالإضافة إلى تحسن الحالة الأمنية بصورة عامة في مصر وبصفة خاصة في المقاصد السياحية المصرية المختلفة.
وقال إن الإعلام الغربي كان له تأثير سلبي على الحركة السياحية وإظهار الحالة الأمنية على أنها سيئة كان له تأثير سلبي على الحكومات الأجنبية وتخوف من رفع الحظر على السفر إلى مصر، على الرغم من عدم وجود تخوف من الشركات أو السياح.
وأضاف إن الإعلام الغربي كان موجها بصورة كبيرة لأهداف سلبية من أجل تشويه الحالة في مصر بعد ثورة 30 يونيو وبخاصة من قطر في الفضائيات الغربية العالمية والتي تدعم تنظيم الإخوان المسلمين بقوة.
وتوقع أن تتحسن الأوضاع السياحية في مصر وتعود الحركة السياحية إلى مصر بمعدلات أقل من الطبيعية وتدريجيا تعود إلى طبيعتها بدءا من أوائل العام المقبل 2014 وهو ما تعكسه التعاقدات التي تمت فى معرض لندن.
وأشار إلى أن هناك توجها بفتح التعامل مع السوق البرازيلي واستراليا وأمريكا الجنوبية بصفة عامة لأنها أسواق تسعى إلى العمل في مصر وتتطلع للعمل السياحي في مصر بصورة كبيرة ويتم إعداد كيفية الدخول إلى تلك الأسواق المتعطشة للعمل في السوق المصري.

أهم الاخبار