في 4 جلسات خلال أسبوع

محاكمة مرسى تدعم البورصة بـ 15 مليار جنيه

اقتصاد

الجمعة, 08 نوفمبر 2013 11:56
محاكمة مرسى تدعم البورصة بـ 15 مليار جنيهالبورصة المصرية
كتب - صلاح الدين عبدالله:

واصلت البورصة خلال تعاملات الأسبوع الماضي ارتفاعاتها القياسية وعززت مؤشراتها أعلي مستوياتها منذ  ثورة 25 يناير مدعومة بعمليات شرائية قادها مصريون وأجانب عقب تراجع أعمال العنف بالشارع بعد حبس الرئيس المعزول محمد مرسي في قضية قتل المتظاهرين.

ربحت القيمة السوقية للأسهم 15 مليار جنيه وأغلقت عند مستوي 417.2 مليار جنيه بنسبة ارتفاع 4% ،كما سجلت القيمة السوقية للأسهم المدرجة في مؤشر البورصة الرئيسي 30 صعودا بنسبة 3.7% رغم  أن التعاملات اقتصرت علي 4 جلسات فقط بسبب أعياد العام الهجري.

أستقرت مؤشرات السوق الثلاث في المنطقة الخضراء، وربح مؤشر إيجي إكس 30 الذي يقيس أداء أنشط ثلاثين بنحو234 نقطة بنسبة 3.8%، ليصل إلي مستوي6415 نقطة مسجلا بذلك أعلي مستوياته، فيما صعد مؤشر إيجي إكس

70 الذي يقيس أداء الأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 4.5%، وارتفع ايجي إكس 100الأوسع نطاقا والذي يضم الشركات المكونة لمؤشري إيجي إكس 30 بنسبة 3.6%.

بلغ إجمالي قيمة التداول خلال الشهر3.1 مليار جنيه، في حين بلغت كمية التداول نحو 829 ورقة منفذة على 129 ألف عملية وذلك مقارنة بإجمالي قيمة تداول قدرها 3.7مليار جنيه وكمية تداول بلغت مليون ورقة منفذة على 153 ألف عملية في الأسبوع السابق عليه
سجلت تعاملات المصريين نسبة 81% من إجمالي تعاملات السوق واستحوذ الأجانب علي 12% مسجلين صافي مشتريات 2.5 مليون  جنيه واستحوذ العرب علي 7% محققين صافي مبيعات بلغت11 مليون جنيه، كما

استحوذت المؤسسات علي 36% من المعاملات محققين صافي شراء 45 مليون جنيه.

وقال إسلام عبدالعاطي، خبير أسواق المال، وعضو مجلس إدارة الجمعية المصرية للتمويل والإستثمار، "إن السوق المصري حقق أداء إيجابيا خلال تعاملات الأسبوع الماضي، بدعم من الهدوء النسبى المسيطر على الساحة الأمنية والسياسية فى أعقاب الجلسة الأولى لمحاكمة الرئيس المعزول, والتى كان ينتظرها الشارع المصرى تحسبا لاحتمالات وقوع أعمال عنف".

أضاف عبدالعاطي إلى أن الهدوء الذى صاحب جلسة المحاكمة بالإضافة إلى السيطرة القوية من قبل قوات الأمن، أعطى ثقة فى قوة الوضع الحالى للحكومة. وسيطرتها على الموقف , مما أدى لتحسن أوضاع السوق واستعادة الاتجاه الإيجابى مرة أخرى.
أشار إلى أن التقدم الملحوظ على الصعيد الأمنى أعطى ثقة للمستثمرين الأجانب والتى اندفعت بأفرادها ومؤسساتها إلى الشراء خلال أغلب جلسات الأسبوع، مشيراً إلى هذه المشتريات تركزت فى الأسهم القيادية مما أعطى ثقلا وساهم فى استعادة السوق لقوته.

تابعونا على صفحة "بوابة الوفد الإلكترونية" على فيس بوك

https://www.facebook.com/alwafdportal

 

أهم الاخبار