رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الألمانية للتبادل العلمى تطلق برنامج شراكة مع مصر

اقتصاد

الخميس, 03 أكتوبر 2013 15:48
الألمانية للتبادل العلمى تطلق برنامج شراكة مع مصر
متابعات:

أطلقت الهيئة الألمانية للتبادل العلمى برنامج الشراكة العملية بين مصر وألمانيا تحت عنوان "تشجيع ريادة الأعمال ومهارات الادارة لخريجى الجامعات المصرية" وذلك بجامعة فيليبس بماربورج الألمانية.

وتسهم جامعة فيليبس بماربورج، بقوة فى تشجيع إنشاء الجسور بين مجالى التعليم العالى والاقتصاد، ويأتى التعاون المشترك مع الجامعة الألمانية بالقاهرة والشركاء المصريين فى مجال الاقتصاد تأكيدا لهذا التعاون المثمربانشاء برنامج الماجستير المشترك بين الجامعتين، وجاء التعاون المشترك فى إطار المبادرات التشجيعية التى يتبناها المركز العلمى الألمانى بالقاهرة، وتعد جامعة ماربورج أحد شركاء المركز العلمى منذ إنشاءه فى نوفمبر 2012.
وأوضح بيان صادر عن الهيئة الألمانية للتبادل العلمى، أن رواد المشروع المشترك المصرى الألمانى الدكتور ميشائيل شتيفان عن جامعة ماربورج والدكتور فلوريان

بيكر ريترشباخ من الجامعة الألمانية بالقاهرة، قد شاركا بأحد مؤتمرات المركز العلمى الألمانى فى نهاية شهر يوليو 2013 تحت عنوان "سد الثغرة بين العلوم والتعليم والصناعة" وجاءت مشاركتهم بنتائج مثمرة اشارة إلى المشروع الجديد.
ومنح المركز العلمى الألمانى جائزة الاستحقاق لكلا من رواد المشروع تقديرا لجهودهما باثراء التعاون المصرى الألمانى فى مجالى العلوم والابتكار.
وتساهم الهيئة الألمانية للتبادل العلمى فى المشروع باستثمار يفوق 300 ألف يورو مما يوفر مناخا من الكفاءة الريادية والجودة الادارية لطلاب الجامعة الألمانية بالقاهرة، كما يتيح تعليما متنوعا واتصالا عابرا للدول طويل الأمد.
وأشار البيان إلى أن مركز
ريادة الأعمال والابتكار والعولمة بجامعة ماربورج يأمل مزيدا من التعاون مع جامعات مصرية أخرى، بالاضافة إلى المساهمة بشكل فعال فى البرنامج الذى يستغرق ثلاث سنوات ونصف.
ونشأ برنامج "الشركات العملية" المقدم من الهيئة الألمانية للتبادل العلمى عام 2011 ويهدف إلى مد الجسور بين الجامعات والاقتصاد من أجل سد الفجوة بين خريجى الجامعات والشركات الاقتصادية مما يؤدى إلى مواكبة متطلبات سوق العمل، علاوة على التأثير الايجابى على التطور الاقتصادى المصرى ومعالجة قضية هجرة الكوادر العلمية المصرية عن بلادهم.
يشار إلى أن المركز العلمى الألمانى بالقاهرة هو أحد مراكز العلوم والابتكار الألمانية على مستوى العالم إلى جانب مراكز نيويورك وساو باولو ونيودلهى وطوكيو وموسكو التى تدعم من وزارة الخارجية الألمانية فى إطار السياسة الخارجية والاستراتيجية التى تنتهجها جمهورية ألمانيا الاتحادية لدعم تدويل العلوم والأبحاث العلمية.
كما يعد المركز بمثابة قاعدة للتبادل بين مصر وألمانيا فى مجالات العلوم والتكنولوجيا والأبحاث العلمية.

أهم الاخبار