رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وداعاً للسوق السـوداء للدولار

اقتصاد

السبت, 07 سبتمبر 2013 08:00
وداعاً للسوق السـوداء للدولار
تقرير – محمد عادل:

وداعاً للسوق السوداء للدولار في مصر، فقد كانت المساعدات الخليجية مفتاح السر خلال الشهر الماضي، ومن المرجح أن يكون الاستقرار الأمني والسياسي هو مفتاح السر خلال الفترة القادمة التي ستؤدي إلي زيادة موارد مصر الدولارية بعودة السياحة وزيادة الصادرات وتحويلات العاملين من الخارج وإيرادات قناة السويس.

المساعدات الخليجية التي تقترب من 5 مليارات دولار أدت إلي تحسن الاحتياطي الأجنبي خلال الشهرين الماضيين، فهناك مساعدات من السعودية والإمارات وفي الطريق الكويت، كما أعلنت السعودية عن استعدادها لتعويض مصر عن المساعدات الغربية بما فيها أمريكا.
سعر الدولار في السوق السوداء اقترب من البنوك، ليقترب من 7 جنيهات، في الوقت الذي قام البنك المركزي بطرح عطاءات غير دورية لتلبية احتياجات المستوردين.
البنك المركزي قام بطرح 1.3 مليار دولار يوم الأربعاء الماضي لتلبية طلبات البنوك لتمويل استيراد السلع الاستراتيجية، كما يقول مصدر بالبنك المركزي.
الطلبات تتمثل في شراء السلع الغذائية والتموينية التي يقوم باستيرادها القطاع الخاص من اللحوم والدواجن والأسماك والقمح والشاي والزيت ولبن الأطفال والفول والعدس والزبدة والذرة والآلات ومعدات الإنتاج وقطع الغيار والسلع الوسيطة ومستلزمات الإنتاج والخامات والأدوية والأمصال والكيماويات الخاصة بها، كما يضيف المصدر.
أكد المصدر أن البنك المركزي يراقب ما يحدث في سوق الصرف كما يراقب شركات السمسرة لمنع أي تلاعب في السوق السوداء.
كان هشام رامز، محافظ البنك المركزي، قد صرح في وقت سابق، بأنه يستطيع ضرب سوق الصرف

في أسبوعين فقط، إذا ما توافر الاحتياطي الأجنبي.
وشهد الاحتياطي الأجنبي زيادة بنحو 34 مليون دولار ليصل إلى 18.916 مليار دولار فى نهاية شهر أغسطس الماضي مقابل 18.882 مليار دولار بنهاية يوليو السابق.
هشام عكاشة، رئيس البنك الأهلي المصري، أكد أن سوق السوق السوداء هشة وقائمة علي المضاربة، مشيراً إلي أن الدولار بعد تراجع السوق السوداء بدأ في العودة الي البنوك المصرية، حيث كان أصحاب التحويلات من الخارج يتنازلون عن 30% فقط من حصيلتهم الدولارية للبنك، ومنذ أسبوعين فقط ارتفعت النسبة إلي 70% لتعود إلي وضعها الطبيعي قبل ظهور السوق السوداء، مشيراً إلي أن حصيلة البنك اليومية من تحويلات المصريين بالخارج تتراوح ما بين 10 الي 15 مليون دولار، وما كان يتم التنازل عنه للبنك ما بين 3 و4 ملايين دولار، أصبح اليوم يقترب من 10 ملايين دولار، بما يشير إلي أن السوق السوداء هشة وقائمة علي المضاربة.

أهم الاخبار