رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ياجيشي.. أين تفويضي؟!

د.عزة احمد هيكل

الثلاثاء, 22 أكتوبر 2013 10:15
د. عزة أحمد هيكل

ياسيادة الفريق عبدالفتاح السيسي أين تفويضي وتفويض الشعب المصري الذي خرج ثلاث مرات ليفوض الجيش المصري بقيادتك أنت وزملائك من أبطال مصر الشرفاء لتحاربوا الارهاب الأسود

الذي تتعرض له مصر وشعبها المسالم من قبل جماعة دولية وعصابة إرهابية وتنظيم ماسوني صهيوني أمريكي قطري تركي إخواني يقتل الجنود والضباط والأقباط  والمصريين البسطاء في الشارع وعلي الحدود بلا أي ذنب جناه هذا  الشعب سوي أنه رفض الذل والعمالة والتبعية والعبودية لهذه الجماعة  الارهابية التي تعمل لصالح الاستعمار الصهيوني وتنفذ المخطط الصهيو أمريكي بكل دقة وعزم.. أين تفويضي؟ ياسيادة الفريق لم أفوض تلك الحكومة العميلة المتواطئة علي خراب مصر وتدمير اقتصادها وشعبها باسم الحرية والديمقراطية وخارطة الطريق الفاشلة والتي تأخذ مصر إلي الحرب الأهلية وتدفع شعبها إلي التهلكة والموت وتفرد المساحة إلي السيرك الحقوقي المدني لفرض قانون التظاهر في مقابل قانون الطوارئ وما يسمي لجنة الخمسين التي هي فوق التسعين عمراً  وفكراً في مقابل وطن يعيش منذ ثلاثة أعوام بلا دستور أو قانون أو دولة وانما جماعات ضالة تدعي الحرية والكرامة والديمقراطية بينما نحن في تدهور  أخلاقي واقتصادي ومشارف حرب أهلية حقيقية وفتنة طائفية..
سيادة الفريق إما أن تكون مصر دولة قد الدنيا أو لا تكون ولن تكون مصر في ظل هذا الخراب والدمار وتلك الفوضي القانونية والأمنية وذلك الموت الذي يطل علينا ليل نهار وطالما الحكومة تمارس ضغوطاً علي الشعب المصري حتي يفقد صبره ويثور بعد أن يتسرب اليأس إلي روحه وعقله فينقسم الشعب ويخرج علي جيشه وشرطته وحكومته، الحكومة التي لا تعمل إلا لصالح المصالحة مع الارهابيين  وتطرح علينا كل صباح مبادرة من الخلايا الارهابية النائمة وذلك حتي نقبل ونرضي ونفرج عن الإخوان المجرمين  وزعمائهم الذين باعوا مصر  وقتلوا جنودها وروعوا الآمنين وعذبوا الشباب وذبحوهم واليوم يمولونهم ليهينوا الكبار والشيوخ الأجلاء ويتهموا جيش مصر بالخيانة ومسلمي مصر بالكفر وأقباطها بالفجر، الجيل الذي يربيه الاخوان  علي التطاول والتعدي وقلة الأدب والحيا ويغذونهم ليصبحوا بلطجية داخل الجامعات والنوادي والشوارع باسم الدين مرة وباسم الحرية وباسم الشهداء مرة لكن لا علم ولا دين ولا أدب ولا  وطنية فهؤلاء الشباب الضال لن يبني وطناً وانما سوف يهدم أمة كما يهدم مستقبله وحاضره.. هؤلاء  الشباب عار علي مصر  وعار علي

الدين عار علي الانسانية..
سيادة الفريق أخشي أن نسحب التفويض ونلغي التوكيل الذي  منحه الشعب لسيادتك ولجيشك وقادته العظام لتحموا هذا الوطن ونعلو بهذه الأمة وتعمروا تلك الأرض ولكن بكل أسف ارتعشت الأيدي وتخاذلت القلوب عن  نصرة المصريين والوطن وسلمتم مصر إلي عملاء متواطئين مع الجماعة الارهابية والاستعمار الأمريكي الصهيوني  فبدلاً من:
1ـ تفعيل قانون الطوارئ ومنع المظاهرات لمدة محددة شهرين أو ثلاثة واعتقال كل من يخرج إلي الشارع وتتم محاكمته السريعة دون انتظار لاذن  نيابة وكلام فاضي فارغ سوف يدمر الأمة بأكملها وأنتم تتابعون. يخرج قانون التظاهر لينصب السيرك الاعلامي ما بين مؤيد ومعارض وتضيع الحقيقة ومعها الدولة والهيبة والأمن والأمان وتتحول مصر إلي جحيم وأتون حرب أهلية وارهاب داخل المدن..
2ـ وقف الدراسة بالجامعات حتي عودة الأمن الجامعي وليذهب من يعارضونه إلي الجحيم ولتقف الدراسة والتعليم لمدة عام يتربي فيه الأولاد الضالون وأهلهم الذين تركوهم فريسة للممولين الخطرين وحتي يعرف العالم أن مصر وشبابها قد أخذتهم النداهة وساروا في طريق الضلال والارهاب ونسوا العلم والتعليم ولتكن تلك السنة الضائعة علامة العقاب الجماعي للأهل  والأحباب والأعداء عبرة وعظة ودرساً مستفاداً لأسرة لم ترب صغارها ودولة لم تفعل دورها..
3ـ وقف كل المباريات وحل مجالس الادارات للأندية الفاشلة وكل جماعات الألتراس الذي صار قنبلة منفجرة في وجه الشارع المصري وكذلك صورة سيئة وسلبية للمجتمع الدولي لأن الألتراس ترك  مساحة الملاعب والكورة ولعب سياسة وفرقة في الوطن والجيش والشرطة والسياحة وتدمير للمنشآت وقتل وإرهاب لكل مخالف أو معارض أو حتي مشجع لفريق آخر أو شعب في محافظة أخري ولن ننسي مذبحة بورسعيد ومهاجمة المطار وحرق الأندية واتحاد الكرة والكباري والشماريخ والقنابل والأسلحة البيضاء.. أوقفوا الكرة واجمعوا هؤلاء الألتراس في  معسكرات تدريب إجباري لتعمير الصحراء وحفر الترع وردم المصارف لبناء المساكن وتطهير العشوائيات وأموال الخليج تحت أمر الحكومة التي ترفض أن تنهض مصر وتستقل وتملك قرارها..
4ـ أعيدوا فتح وتشغيل 4600 مصنع مغلق 
منذ الثورة في يناير  2011 والفوضي والخلل الاقتصادي وبهذا سوف يعود العاطلون إلي العمل وأعلنوا التعبئة العامة في البناء والتعمير لكل الشعب خاصة الشباب الذي لن يذهب إلي الجامعة والدراسة المتوقفة وتكون التعبئة العامة لإعادة إعمار ما أتلفته أيدي المفسدين الذين يخربون بيوتهم بأيديهم وأموال أمريكا والتنظيم الدولي الاخواني  بتمويل قطري تركي صهيوني، إن الأموال التي رصدتها دول الخليج لإعادة بناء مصر وإعمارها وتطوير العشوائيات هي الشغل الشاغل لحكومة أخري أكثر وطنية وثورية تبني  وتحل ولا تنتظر المبادرات والمصالحات مع الارهابيين المجرمين..
5ـ وقف حملة كمل جميلك فوراً لأنك سيادة الفريق أكبر من أي حملة ولو خلعت البدلة العسكرية وقررت أن تنزل الانتخابات فتأكد أنك ستحصد ملايين الأصوات دون حملة تقلل من رصيدك الحر الوطني لدي المواطن المصري الذي سوف يختارك دون تردد لأنه سيختار من انحاز إلي مصر والوطن ومن اختار الطريق الوعر ليعمي أهله  ووطنه ويعود بمصر إلي مكانتها بين الأمم.. حملة كمل جميلك حملة لا تتناسب  مع قدرك ومقامك ومع انجازاتك التي أخرجت مصر من نفق مظلم إلي نور قادم بإذن الله... لا تغرنك أفواه تمدحك أو أموال تنفق لتكسب يوماً سلطتك وانما تأكد أنك قد أمرت شعبك يوماً بالتفويض فنزل بالملايين دون حملات أو  جمايل أو أموال أو ضغط خرج الشعب وفوضك لتعود  بنا إلي مصرنا.. جميلك يطوق رقابنا وأنت لن تخذل وطنك ولا شعبك دون حملات أو طبول أو  مزامير...
6ـ سيادة الفريق اقرأ التفويض مرة أخري واسحب تفويضك لهذه الحكومة الفاشلة الرخوة التي تدمر مصر وشعبها واستعمل حسك السياسي وفطنتك الوطنية لتخرج بنا من هذا النفق الأسود وتلك العصابة الدولية  وهذه المؤامرة الاستعمارية المدبرة لتحويل مصر إلي ساحة حرب وفوضي وإرهاب مع تقويض النفوس واشاعة الخوف واليأس في قلوب المصريين الذين  فوضوك أنت وجيشك فقط.. لهذا أرجو أن تعود إلي أصل التفويض وأصل مطالب 30 يونية من إسقاط حكم المرشد والاخوان واعادة الدولة المصرية  وهتاف الجيش والشعب والشرطة ايد واحدة فلا دولة دون قانون ولا دولة دون جيش وشرطة وأمن وأمان  وعمل واقتصاد وأدب وأخلاق واحترام للكبار  والأساتذة والقانون والمنشآت والتعليم والدين الحق..
تفويض الشعب المصري والتعبئة العامة يعني أن مصر في حالة حرب والحرب تعني لا مظاهرات ولا شعارات  ولا تجاوزات ولا أحزاب تستقوي بالخارج ولا مزج لدين مع سياسة والحرب تعني إعادة بنود الميزانية  لتكون الأولوية للتسليح وللأمن ولتقف كل المشروعات  الاستثمارية الترفيهية وتوجه كل أدوات الدولة إلي جبهة صلبة في وجه الاستعمار بداية من الجيش  إلي الشرطة والقانون نهاية بالاعلام والتعليم والثقافة...
سيادة الفريق وياجيش مصر العظيم التفويض لكم  والحكومة يجب أن تخرج من المشهد وتشكل حكومة جديدة ثورية تعلن الجماعة ارهابية وتتقدم إلي الأمم المتحدة  بطلب ذلك حتي نحمي مصر من دمار  مؤكد..
أين تفويضي؟! أين عقلي؟! أين ضميري؟!
أين وطني؟! ياجنود مصر الأبرار...
 

 

Smiley face