رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

غداً.. فتح باب الترشح لانتخابات الغرف الصناعية

اقتصاد

الجمعة, 03 مايو 2013 14:15
غداً.. فتح باب الترشح لانتخابات الغرف الصناعية
تقرير - مصطفي عبيد:

تقرر فتح باب الترشح لانتخابات الغرف الصناعية  للدورة 2013/2016 غداً السبت ولمدة أسبوعين، حيث تتلقي لجنة قانونية باتحاد الصناعات أوراق المرشحين من أصحاب المنشآت الصناعية المختلفة..

وتستهدف الانتخابات التي تجري كل ثلاثة سنوات اختيار 170 عضواً بمجالس إدارات الغرف الصناعية الـ 17 بواقع 10 أعضاء بمجلس إدارة كل غرفة، علي أن يقوم الوزير المختص وهو وزير الصناعة بتعيين خمسة أعضاء آخرين بمجلس إدارة كل غرفة.
وتضم الغرف الصناعية كلاً من: الصناعات الغذائية، والنسجية، والملابس، والجلود، والدباغة، والهندسية، والمعدنية، وصناعة الحبوب، والأخشاب، والبترول، والطباعة، ومواد البناء، والسينما، والكيماوية، والأدوية، وتكنولوجيا المعلومات، مقدمي الخدمات الصحية.
وكان عدد الغرف الصناعية حتي بداية العام الحالي 16 غرفة صناعية قبل أن يصدر المهندس حاتم صالح وزير الصناعة قراراً بإنشاء غرفة صناعية جديدة للملابس بعد مطالبات لمصانع الملابس بالانفصال عن غرفة الصناعات النسجية، ويتم منح الراغبين في الطعن علي اسماء المرشحين مهلة لمدة أسبوعين تاليين.
وقال مصدر مسئول باتحاد الصناعات: إن الطعن علي مرشحي الانتخابات يتم لأسباب عديدة أبرزها توقف الترخيص الصناعي، أو عدم

سداد المنشأة الصناعية لاشتراك العضوية أو توقف نشاطها، أو صدور أحكام تخل بالأمانة ضد ممثل المنشأة المرشح.
وأوضح أنه سيتم تنظيم انتخابات الغرف خلال شهري يونيو ويوليو، علي أن يتم انتخاب أعضاء مجلس ادارة اتحاد الصناعات أوائل شهر سبتمبر القادم.
وطبقاً لقانون اتحاد الصناعات رقم 253 لسنة 1958 فمن المقرر أن يتم اختيار رئيس اتحاد الصناعات المصرية ووكيليه من خلال قرار يصدره وزير الصناعة، وهو ما يتعارض مع استقلالية الاتحاد كمنظمة أعمال مصرية.
وكان جلال الزوربا، رئيس اتحاد الصناعات، قد قدم قبل بضعة أيام مشروع قانون جديد لاتحاد الصناعات إلي وزارة الصناعة يجعل اختيار رئيس الاتحاد والوكيلين عن طريق الانتخاب وليس التعيين.. وقال: إن استقلال اتحاد الصناعات عن الحكومة يجعله منظمة أعمال عصرية قادرة علي تمثيل أعضائها وتحقيق مصالحهم بشكل كامل.
ويتوقع رجال الصناعة تغييرات واسعة بهياكل الغرف الصناعية، خاصة في ظل توجه عدد كبير
من شباب الأعمال للترشح لمواقع قيادية في الغرف والاتحاد، ويستبعد رجال الصناعة دخول رجال أعمال منتمين إلي جماعة الإخوان المسلمين بقوة إلي الانتخابات، خاصة أن عدد هؤلاء في قطاع الصناعة محدود جداً، إذ يفضل أغلبهم قطاعات التجارة والخدمات.
ويري المهندس مجد الدين المنزلاوي، رئيس لجنة الجمارك باتحاد الصناعات، أن تجديد الدماء باتحاد الصناعات يساهم في تطوير الأداء، خاصة في ظل التحديات الصعبة التي تواجه القطاع الصناعي.
ويؤكد الدكتور وليد هلال، رئيس جمعية صناع مصر، أن جيل الشباب مؤهل لتقديم تجارب جيدة في قيادة منظمات الأعمال، وتقديم حلول غير تقليدية للمشكلات التي تعاني منها المصانع.
ويقول محمد المهندس، نائب رئيس غرفة الصناعات الهندسية: إنه لا يتوقع تغييرات واسعة في الغرف الصناعية، ويستبعد ظهور تكتلات جديدة من رجال الصناعة الإخوان للسيطرة علي الغرف الصناعية.. ويشير إلي أن عدد الصناعيين المنتمين لجماعة الإخوان أو حزب «الحرية والعدالة» مازال محدوداً، كما أن تفاقم المشكلات الاقتصادية أدي لنفور شديد تجاههم من جانب المستثمرين.
وفي رأي محمد جنيدي، نقيب المستثمرين الصناعيين، فإن منظمات الأعمال التقليدية بتشريعاتها القديمة مثل اتحاد الصناعات غير قادرة علي حل مشكلات أعضائها وتقديم خدمات حقيقية لهم، وفي تصوره فإن دخول أجيال جديدة من الشباب وذوي الرؤي المختلفة لانتخابات اتحاد الصناعات أمر متوقع في ظل حالة من الإحباط العامة تسود المجتمع الصناعي.

أهم الاخبار