رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

في افتتاح التوسعات الجديدة بمجموعة باڤاريا القابضة

وزير الصناعة: تحرير كامل لأسعار الطاقة خلال 4 سنوات

اقتصاد

الخميس, 02 مايو 2013 11:46
وزير الصناعة: تحرير كامل لأسعار الطاقة خلال 4 سنواتوزير الصناعة يستمع الي شرح من رئيس باڤاريا
كتب - صلاح السعدنى

أعلن المهندس حاتم صالح وزير الصناعة والتجارة أن أسعار الطاقة سيتم تحريرها بالكامل خلال الـ4 سنوات القادمة ملوحا باحتمالات وجود زيادات جديدة في الأسعار الفترة القادمة.
وأضاف الوزير

خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده عقب افتتاح التوسعات الجديدة بمجموعة باڤاريا بالمنطقة الصناعية بجسر السويس: أن هناك زيادات كبيرة في الناتج الصناعي نأمل أن تصل الي 6 و7٪ خلال الفترات القادمة خاصة بعد زيادات معدلات النشاط السياحي بنحو 20٪.
كما أضاف أن الوزارة قامت خلال الفترة الماضية بأكبر عملية طرح في تاريخ مصر بغرض الاستثمار الصناعي ووصل عدد القطع المطروحة الي 1692 قطعة وهناك 1200 قطعة جاهزة للطرح بعد الانتهاء من كافة الأمور المتعلقة بالمرحلة الأولي وأكد وزير الصناعة والتجارة تراجع نسبة الإضرابات العمالية في القطاع الصناعي وكانت تصل الي أكثر من 20٪ وتراجعت النسبة الي أقل من 1٪ وهناك مصانع لم تشهد أي إضرابات ويرجع الفضل في ذلك الي تطور الإدارة في مصر ومراعاتها لحقوق العمال. كما أكد الوزير أن الدولة قامت بتخصيص 17 مليون جنيه لاستكمال البنية الأساسية في الصعيد خاصة بني سويف وأسيوط.
وعن قانون اتحاد الصناعات الجديد أكد الوزير أن القانون لن تتم مناقشته حاليا ومستبعد أن يلحق بالدورة البرلمانية القادمة وهناك مفاوضات تتم بشأن القانون. وأضاف أنه لن يتم التوسع خلال الفترة القادمة بشأن إعطاء التراخيص الجديدة للمصانع كثيفة الاستخدام للطاقة وكشف المهندس حاتم صالح وزير الصناعة والتجارة أنه تم تشغيل 10 آلاف شاب في إطار برنامج «التدريب» من أجل التشغيل وجاري تأهيل وتدريب 9 آلاف

شاب تمهيدا لتشغيلهم خلال الأسابيع القليلة القادمة.
ومن جانبه أكد أمير رياض نائب رئيس مجموعة باڤاريا القابضة أن استقرار الوضع الأمني والاقتصادي سيؤدي الي ثبات أسعار العملات الأجنبية وإضافة استثمارات صناعية جديدة في مختلف القطاعات، ونوه أمير رياض الي ضرورة ترشيد الاستيراد بوضع اللوائح والتشريعات التي تحد منه عند توافر مثيل السلع المستوردة في السوق المحلي مؤكدا أن الحد من الاستيراد سيؤدي الي وجود تنافسية كبيرة في الصناعة المحلية مع زيادة المكون المحلي لها.
وأكد الدكتور حسن عبدالمجيد رئيس الهيئة القابضة العامة للمواصفات والجودة أن من أول اهتمامات هيئة المواصفات والجودة دعم القدرة التنافسية للصناعات المصرية وذلك بمساندتها علي استيفاء المواصفات القياسية المصرية المتوافقة مع المواصفات العالمية مما يسهل لها النفاذ الي الأسواق الخارجية كما تختص الهيئة بوضع المواصفات القياسية المتمشية مع المواصفات العالمية مع مراعاة الظروف المناخية في مصر وأنماط التداول للسلع دون إغفال الإمكانيات الفنية المتاحة بما يشجع الصناعة المصرية علي التطور ويحد من دخول السلع والمنتجات المتدنية الجودة لتنافس السلع المصرية في أسواقها.
وأكد المهندس حمدي عبدالعزيز رئيس غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات المصرية ضرورة حماية الصناعة المصرية من إغراق السلع المستوردة بفرض رسوم جمركية مناسبة علي السلع التي لها مثيل مصري ذي جودة عالية لنأمن شر السلع الهابطة وكذا توجيه الهيئة العامة للرقابة
علي الصادرات والواردات بتطبيق إجراءات الفحص والمطابقة طبقا للمعايير الواردة بالمواصفات القياسية المصرية والتصدي للاتجاه الذي يطالب به بعض المستوردين بالهبوط بالمواصفات القياسية المصرية مما سيؤدي حتما للإغراق بالسلع الهابطة وجعل السوق المصري متلقيا للنفايات السلعية التي ترفضها الدول الأخري.
وأشار المهندس مجد الدين المنزلاوي عضو مجلس إدارة اتحاد الصناعات المصرية الي ضرورة الحفاظ علي القدرة التنافسية للصناعات المصرية لحين عبور الاقتصاد المصري الأزمة الحالية التي يمر بها موضحا أنه علي الرغم من أن كثيرا من الصناعات المصرية التي أخذت بالأساليب الحديثة أصبحت تقف الآن علي قدم المساواة والندية مع الصناعات العالمية إلا أن ارتفاع التكلفة الصناعية للمنتجات المصرية ينذر بتراجع قدرتها التنافسية السعرية عالميا مما يعرض الصناعات المصرية الي خطر غزو المنتجات المنافسة وهو أمر يحتاج بالقطع تدخل الدولة بما لها من سلطة تشريعية وتنفيذية وطالب بضرورة سرعة البت في القضايا العالقة التي تخص الاستثمار بما يضمن تسوية القضايا الخلافية دون التعارض مع تطبيق القانون.
من جانبه أكد الدكتور نادر رياض رئيس مجموعة شركات باڤاريا القابضة أن لقاء الوزير المتجدد مع المجتمع الصناعي المصري يزيد من ترابط رجال الصناعة مع وزيرهم دعما للاقتصاد الصناعي الذي يعتبر القاطرة الحقيقية للنمو الاقتصادي الرامي الي تصنيع الخامات المصرية محليا والتوقف التدريجي عن تصدير تلك الخامات بحالتها مثل مسبوكات الألومنيوم الخام والأقطان والأغذية غير المصنعة وهو اتجاه سبقتنا اليه الصين والتي تمنع تصدير الخامات غير المصنعة.
وأضاف رياض أن البنية التحتية للقطاع الصناعي مازالت سليمة شأنها شأن البنية التحتية للقطاع السياحي مما يبشر بإمكانيات العودة للتحول الإيجابي الذي انحسر لفترة نرجو لها ألا تطول، وأشار رياض الي أن زيارة وزير الصناعة والتجارة أتاحت الفرصة للالتقاء بالمجتمع الصناعي وكذا القاعدة العمالية بالمصانع التي رحبت بكلمته والتي أجابت علي الكثير من التساؤلات التي كان المجتمع الصناعي ينتظر الاجابة عليها. وأشار رئيس مجموعة باڤاريا الي أن الاستثمارات الجديدة للمجموعة تتخطي الـ100 مليون جنيه.