رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأهلي يستصلح 800 فدان بالنوبارية ويدعم تواجد الشركات بأفريقيا

اقتصاد

الاثنين, 29 أبريل 2013 11:22
الأهلي يستصلح 800 فدان بالنوبارية ويدعم تواجد الشركات بأفريقياهشام عكاشة
كتب - محمد عادل:

أكد هشام عكاشة القائم بأعمال رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، أن شركة الأهلي لاستصلاح وزراعة الأراضي تمتلك 5 آلاف فدان بالنوبارية ناتجة عن تسويات مع عميل متعثر، موضحا أنه تمت زراعة 800 فدان كانت غير مستصلحة، بنصف التكلفة الاستثمارية التي كانت مخصصة لها، وذلك بالاستعانة بخبرات وكفاءات عالية، وشتلات جديدة، وتم زراعتها بالعديد من المحاصيل منها المانجو.

وأضاف عكاشة أن الشركة قامت بزراعة 5 ألاف فدان بأم درمان بالسودان، حيث تم حفر 11 بئر، بتكلفة استثمارية 6 ملايين دولار، لاستصلاح 5 آلاف فدان، بهدف الإنتاج والتصدير للخارج، وذلك عن طريق دورات إنتاجية سريعة ومتطورة، وتتركز الزراعة في البداية علي البرسيم الحجازي، الذي سيتم تصديره للخارج،  موضحا أن هناك دراسات لاقامة مزارع تثمين للحيوان.
وأوضح أن شركة الأهلي كابيتال تمتلك 6 شركات، مشيرا إلي أن البنك الأهلي المصري يمتلك 189 شركة معظمها نتج عن تسويات ومشروعات متعثرة، ويعمل البنك علي إعادة تأهيل هذه الشركات بما يجعلها قادرة علي المساهمة في الاقتصاد المصري، ومن هذه الشركات شركة سيلا للزيوت التي بدأت إنتاجها يدخل الأسواق بعد توقف، وتقوم بالإنتاج للغير.
وقال عكاشة إن البنك الأهلي المصري بالسودان حقق خلال التسعة أشهر الأول من تأسيسه 380 مليون جنيه سوداني، وبلغ

حجم الائتمان 70 مليون جنيه، صرف منها 5 ملايين جنيه حتى تاريخه، وسيتم السحب بصورة دورية خلال الأربعة شهور القادمة، موضحا أن البنك منح ضمانات لشركات مصرية بنحو 200 مليون جنيه سوداني للتوسع في السوق السوداني، ومنها أفريقيا، وتتركز القروض الممنوحة في مجال الائتمان الزراعي (السمسم والبرسيم الحجازي) إلي جانب تمويل مصانع الحديد، وبلغ حجم الإعمال الاستيرادية التي قام بها البنك خلال التسعة أشهر الأولي من تأسيسه نحو 60 مليون يورو، وتركزت في السلع الغذائية والأدوية.
وأوضح أن افتتاح الطريق البري بين مصر والسودان، سيعمل علي تنشيط حركة التبادل التجاري، ومضاعفة حجم الضمانات الممنوحة للشركات المصرية للعمل في السودان، خاصة أن السودان تستورد 60% من احتياجاتها من الصين، والبنك الأهلي هو البنك العربي الوحيد الذي يمتلك فرعا في شنغهاي بالصين، مما سيعمل علي تسهيل حركة الاستيراد، وزيادة حجم أعمال البنك بالسودان، كما سيعمل علي تسهيل حركة التجارة والاستثمار مع دول حوض النيل.
تأسس البنك الأهلي السوداني برأسمال 38 مليون يورو، ومملوك بالكامل للبنك الأهلي المصري بنسبة 99.5% ، والنسبة الباقية
لشركة الأهلي كابيتال التي يمتلكها البنك الأهلي المصري بالكامل، وذلك للتوافق مع قانون البنوك بالسودان، ويشير عكاشة إلي أنه تم اختيار عملة الاتحاد الأوروبي – اليورو- لحماية البنك من تذبذب العملة السودانية – الجنيه –، موضحا أن البنك يمتلك فرعا واحدا بالسودان حاليا، ولديه خطة للتوسع الجغرافي عن طريق فتح فرعين جديدين، إلا أنه تم تأجيل ذلك لحين استكمال الهيكل الإداري، وسيتم الانتشار عن طريق التواجد من ماكينات الصرف الآلي.
وأضاف عكاشة أن محفظة الديون المتعثرة لقطاع السياحة بلغت نحو 7 مليارات جنيه وتوزع بين 4 مليارات جنيه خارج الميزانية – ديون معدومة - و3 مليارات جنيه لعملاء يتم التجديد لهم لأنهم تعثروا نتيجة لظروف السوق موضحا أن البنك طرح مبادرة لتشجيع البنوك علي دعم قطاع السياحة وعدم تكوين المخصصات ومحاولة تعويم العملاء الجادين مطلع الشهر الحالي.
وألمح إلي أن محفظة الديون المتعثرة لقطاع السياحة معظمها تم قبل عام 2000، ويحاول البنك الأهلي دعم قطاع السياحة فطرح مطلع الثورة مبادرة تأجيل إقساط شركات قطاع السياحة 6 شهور، ثم طرح مبادرة لدعم الشركات في طابا ونويبع ووقف الإجراءات القانونية ثم خصص 200 مليون جنيه لدعم الشركات المتعثرة لم يتم استهلاكهم بالكامل.
وقال عكاشة: إن إجمالي محفظة الديون المتعثرة 6.5 مليار جنيه وكانت في عام 2008 تصل الي 23 مليار جنيه، وخلال خمس سنوات تم تكوين مخصصات بنحو 18 مليار جنيه، بالإضافة الي متحصلات نقدية بلغت 6.5 مليار جنيه نقدي. مؤكدا أن البنك مستمر في إجراءات التسويات والتفاوض مع العملاء الي جانب القيام بالاجراءات القانونية لاسترداد حقوق البنك.

أهم الاخبار