رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

دعوة للاكتتاب فى قناة فضائية بالمخالفة للقوانين

الرقابة المالية آخر من يعلم

اقتصاد

الاثنين, 29 أبريل 2013 11:20
الرقابة المالية آخر من يعلمأشرف الشرقاوي
كتب - صلاح الدين عبدالله:

يبدو ان الرقابة المالية ستظل آخر من يعلم حول ما يجري بسوق المال، ويبدو أنها تجاهلت دورها الرئيسي في حماية السوق والحفاظ علي أموال صغار المستثمرين في ظل انشغال الدكتور أشرف الشرقاوي رئيس هيئة الرقابة بمحاولة مغازلة الحكومة للبقاء في منصبه فترة جديدة علي حساب السوق وصغار المستثمرين.

تكررت في الفترة الأخيرة عمليات الدعوي الي الاكتتاب العام في شركات جديدة في غياب تام من الرقيب، واحدث هذه الدعوات ما نشر باحد الصحف يوم الجمعة الماضية والمتضمن الاكتتاب الشعبي لاطلاق قناة فضائية بقيمة 100 جنيه للسهم، كما تتضمنت الدعوي حساب القناة في البنك التجاري الدولي.
أكد خبراء قانون سوق المال أن الدعوي تعد مخالفة لقوانين سوق المال اذ يتطلب الاعلان عن حالات الاكتتاب موافقة الرقابة المالية علي عملية الاكتتاب ونشرها علي المتعاملين في السوق حتي لا تدخل تحت شركات توظيف الأموال.
قال الدكتور هاني سري الدين - رئيس سوق المال الأسبق: إن الدعوي الي الاكتتاب في أسهم اي شركة تتطلب سلسلة من الاجراءات المعمول وفقا للقوانين المنظمة لتأسيس الشركات والاكتتاب في اسهمها.
وأشار الي ان مخالفة هذه القوانين يضع القائم بعملية الاكتتاب تحت طائلة القانون وعقوبتها الحبس لأن عدم حصول الداعي للاكتتاب علي موافقة الرقابة المالية بالسير في الاجراءات المتبعة بالاعلان عن نشرة الاكتتاب للجمهور تعد نصبا وتجميعا للاموال بصورة غير مشروعة.
وقال الدكتور خالد سري صيام - رئيس البورصة الأسبق: إن الدعوي الي الاكتتاب يتطلب موافقات واجراءات من الجهات المختصة والمتمثلة في الرقابة المالية إذ إن القوانين تلزم ان يكون الاستثمار والاكتتاب في أوراق مالية من خلال اتباع القوانين واللوائح المنظمة والصادرة لحماية المواطنين والحفاظ على حقوقهم ومن يخالف ذلك  يقع

تحت طائلة قانون سوق رأس المال رقم 95 لسنة 1992.
وأوضح عبدالرحمن اسماعيل - محامي أسواق المال - أن القانون نظم عملية الاكتتاب بتقديم طلب للرقابة المالية وحال الحصول علي الموافقة يتم  نشر الاكتتاب المعتمد من الهيئة في صحيفتين يوميتين صباحيتين واسعتي الانتشار، أحداهما على الأقل باللغة العربية، وذلك كله للأوضاع والشروط التي تضعها اللائحة التنفيذية لهذا القانون. ويجب أن تحرر نشرة الاكتتاب وفقاً للنماذج التي تعدها الهيئة.
أجرت «الوفد» اتصالا برئيس هيسة الرقابة المالية للحصول علي رد حول موقف الرقابة المالية من مثل هذه الحالات التي تضر بأموال المستثمرين بالسوق إلا أنه لم يرد.
وقالت مصادر خاصة بالبنك التجاري الدولي ان فتح الحساب امراً عادياً لكن يحظر تلقي أموال من المكتتبين وايداعها بالحساب الا بناء علي نشرة اكتتاب معتمدة من الرقابة المالية لان عدم اتباع الاجراءات اللازمة يخالف القوانين ويضع البنوك تحت المسئولية.
يشار الي ان هذا الأمر تكرر قبل ذلك وآخر ما تم نشره في 20 فبراير 2013 إحدى الصحف اليومية وفي صفحتها الأولى بشأن الإعلان عن فرصة للاستثمار في إحدى الشركات دون الرجوع للرقابة المالية.