رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"شتروناخ" النمساوى يطالب باستفتاء شعبى لعودة العملة الوطنية

اقتصاد

الخميس, 18 أبريل 2013 11:43
شتروناخ النمساوى يطالب باستفتاء شعبى لعودة العملة الوطنية
فيينا -أ . ش . أ :

طالب رئيس حزب " فريق شتروناخ " النمساوي المعارض " روبرت لوجار " بعودة العمل بالعملة الوطنية النمساوية " الشيلنج " مقابل الاستغناء عن العملة الأوروبية الموحدة " اليورو " من خلال استفتاء شعبي يطرح القضية أمام المواطنين النمساويين قائلا " من الجيد دائما أن نستطلع رأي الشعب ".

دعا لوجار للتخلي عن اليورو قائلا " أتصور عودة العمل بالعملة النمساوية القديمة بناء على استفتاء شعبي " ، لافتا في ذات الوقت إلى صعوبة تطبيق الفكرة عمليا دون التنسيق مع

ألمانيا مشيرا إلى مطالب بعض القوي السياسية في ألمانيا مؤخرا بعودة العمل بالمارك الألماني مرة أخرى عازيا السبب الرئيس في صعوبة قيام النمسا بهذه الخطوة بشكل منفرد إلى حجم الاقتصاد النمساوي المحدود.
وبإعلان حزب " فريق شتروناخ " اليوم عن رغبته في طرح فكرة خروج النمسا من منطقة اليورو وإعادة استخدام العملة الوطنية على المواطنين في استفتاء شعبي ينضم بذلك إلى طلب رئيس أقوى حزب معارض في
النمسا "هانز شتراخر " ، رئيس حزب الحرية اليميني " إف ب أو " ، عودة العمل بالعملة الوطنية النمساوية والسماح للمواطنين النمساويين باتخاذ القرار من خلال استفتاء شعبي ليصبح الحزب الثاني المعارض الذي يدعو لخروج النمسا من عضوية منطقة اليورو على خلفية المصاعب والمشاكل الاقتصادية التي تعاني منها العملة الأوروبية الموحدة.
كان شتراخر قد حذر من مشاكل العملة الأوروبية الموحدة والإملاءات المالية المرتبطة بمظلةالحماية الأوروبية معتبرا أنهما يقودان إلى " حدوث انهيار " ، لافتا في نفس الوقت إلى وجود مطالب شعبية شبيهة في كل من ألمانيا وإيطاليا تطالب بعودة العملات الوطنية معتبرا أن " العودة إلى العملة الوطنية هو الحل ".

 

أهم الاخبار