رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

مبادرة الرئيس لتملّك وحدة سكنية بفائدة 3%.. فرصة ذهبية

اقتصاد

الأحد, 21 مارس 2021 18:53
مبادرة الرئيس لتملّك وحدة سكنية بفائدة 3%.. فرصة ذهبية

«عشماوى»: تمكن المواطن من التمليك.. تضخ سيولة لتنشيط 40 صناعة

الغمراوى: ضربة معلم من قائد يهتم بالمواطن من أجل حياة كريمة

أطلق الرئيس عبدالفتاح السيسى، مبادرة من أجل تملك المصريين لوحدات سكنية بسعر عائد 3%.

ووفر البنك المركزى الاعتماد اللازم للمبادرة ووجه البنوك نحو تنفيذ المبادرة ما تعد فرصة ذهبية لتملك شقة، وتساهم فى تحريك قطاع حيوى للاقتصاد المصرى.

ويتوقع أن يبدأ تنفيذ المبادرة خلال الأسبوع القادم، لتغطى 200 ألف شقة، فى حال إذا كان ثمن الشقة الواحدة 500 ألف جنيه، ويزيد العدد فى حال انخفاض سعر الشقة عن الـ500 ألف.

قال جمال نجم نائب محافظ البنك المركزى، فى تصريحات تليفزيونية: إن الحد الأقصى لسعر الوحدة بالنسبة لمحدودى الدخل يصل إلى 350 ألف جنيه، على ألا يزيد دخل الأعزب على 4500 جنيه، والأسرة 6 آلاف جنيه شهرياً. والقسط الشهرى يصل إلى 1127 جنيهاً لمدة 30 عاماً، بالنسبة لمحدودى الدخل بفائدة 3%.

وبالنسبة لأصحاب الدخل المتوسط قال «نجم»: إن الحد الأقصى لسعر الشقة لمتوسطى الدخل، لا يزيد على مليون جنيه، ويشترط ألا يزيد الدخل على 10 آلاف جنيه للأعزب و14 ألفاً للأسرة شهريًا.

ومن الشروط الخاصة بالمبادرة أن يحصل المستفيد على شقة واحدة فقط، وفى حالة الوفاة تنقل إلى الورثة، ويجب تسديد باقى الأقساط، وأن تكون الشقة كاملة ومشطبة بالمرافق وقابلة

للتسجيل ولا يوجد عليها مخالفات.

 

فرصة ذهبية

أكد محمد عشماوى، نائب رئيس مجلس الإدارة، والعضو المنتدب لبنك ناصر الاجتماعى: إن مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسى لتمويل العقارى بفائدة 3% تعد فرصة ذهبية لتملك شقة وحدة سكنية بسعر معتدل، وتيسيرات على 30 سنة، وبتكلفة ديون منخفضة، فى الوقت الذى سيتضاعف قيمة العقار على الأقل 10 مرات خلال هذه الفترة.

وأوضح أن المبادرة لها تأثير إيجابى على أكثر من 40 صناعة مرتبطة بالعقارات، حيث ستخلق سيولة كبيرة لهذا القطاع بما يسهم فى تحريك الاقتصاد، وخلق فرص عمل للشباب فى الوقت الذى يعانى العالم من آثار أزمة كورونا.

وحث على أهمية أن تكون المدن المطروحة لدخول هذه المبادرة كاملة الخدمات بما فيها المرافق والمدارس، والمستشفيات، ومراكز الشباب، وأماكن الترفيه والتسويق، بحيث تكون مكاناً جاذباً للمواطنين.

ولفت إلى أهمية المبادرة فى مخاطبة الطبقة المتوسطة والأقل من المتوسطة من أجل الحصول على الوحدة السكنية، حيث يعد السكن هو الأمان والاستقرار للأسرة المصرية.

 

ضربة معلم

قال أشرف الغمراوى، الرئيس التنفيذى لبنك البركة مصر: إن المبادرة تعد خطوة رئاسية مؤثرة لأول مرة لهذه الطبقة، لمساعدتهم على تملك شقة لتكون الاستقرار

والأمان لهم، والتى تعد من أكبر الاحتياجات التى يحتاج لها المصرى.

وأوضح أن البنك المركزى المصرى تجاوب بسرعة مع هذه المبادرة، وتم وضع القواعد والأسس لهذه البنوك من أجل وصولها لمستحقيقها، فهناك جهود كبيرة تقوم بها وفقاً لتوجهات الرئيس من أجل مواجهة العشوائيات وتوفير حياة كريمة للمواطن المصرى، وهذه المبادرة تأتى لتتكامل مع هذه المبادرة حيث ستؤدى هذه المبادرة من أخراج المواطنين من المساكن العشوائية إلى وحدات سكنية آدمية.

وقال الغمراوى: إن المبادرة تأتى لاستكمال حلقات متواصلة من المبادرة التى أطلقها الرئيس من أجل دعم الطبقات الفقيرة، فقد تم إنشاء الأحياء والمدن السكنية، ثم جاء الدور لمساعدة المصريين بتوفير الدعم لامتلاك هذه الوحدات بأسعار عادلة.

أكد أن دور الجهاز المصرفى أساسى فى تنفيذ مبادرات الرئيس، تحت مظلة البنك المركزى المصرى، وبدعم من الحكومة، وهناك العديد من المبادرات التى تم اطلاقها فى مجالات الصناعة والزراعة، والسياحة، والسيارات، والبيئة، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، كان لها تأثير إيجابى على مواجهة آثار أزمة كورونا، والخروج من ركود الاقتصاد، وفى نفس الوقت دعم المواطن المصرى.

وأوضح أن البنك المركزى خصص الاعتماد لهذه المبادرة، وخاطب البنوك بتنفيذها، وبإجراءات مبسطة جداً، حيث لا يغطى سعر الفائدة تكلفة الاقتراض، وهو ما يعنى أن الفائدة صفر فى المائة.

ووصف مبادرة الرئيس بأنها «ضربة معلم» تأتى استكمالاً لمبادرة مهمة جداً أطلقها الرئيس لدعم الريف المصرى من أجل توفير حياة كريمة لملايين المصريين الذين يعيشون فى الريف المصرى، وبهذا تتكامل المبادرات وفقاً لرؤية قائد يهتم بالمواطن المصرى، ويضع الفكرة، وتتكامل جميع الأجهزة من أجل تنفيذها على أرض الواقع من أجل حياة كريمة تبدأ بالسكن الذى يعد أهم أوليات المواطن المصرى.

أهم الاخبار