رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

شهيرة خالد الشريك بشركة الكامل للاستشارات القانونية:

الروتين والقوانين"المطاطة" أكبر معوقين أمام الاستثمار الأجنبى المباشر

اقتصاد

السبت, 20 مارس 2021 18:51
الروتين والقوانينالمطاطة أكبر معوقين أمام الاستثمار الأجنبى المباشر
حوار ـ صلاح الدين عبدالله:

9 صفقات استحواذ واندماج المدارة والمستهدفة فى 2021

أجمل ما يمكن أن تهديه لنفسك أن يصبح خيالك حقيقة، وأحلامك كما تفكر بها لا كما تراها، فالإبداع أن تصنع شيئًا مختلفًا، والسعادة الحقيقة أن تحقق ذلك، فارسم كل ما تريده على الورق، فالقيمة أن تكون قوة ذات بصمة وأثرًا خالدًا... هكذا محدثتى؛ دستورها ذات فلسفة خاصة.. «كن التغيير الذى تريد أن تراه».

ثمار الأرض تجنى كل موسم، لكن ثمار إخلاصك يجنى كل لحظة، استوعب كل ما هو مفيد، وأضف إلى نفسك أشياء من التجارب، المغامرات لم تقرأها فى الكتب ولكن خاضت حلوها بمرها... وعلى هذا كانت مسيرتها من صباها.

شهيرة خالد الشريك بشركة الكامل للاستشارات القانونية.... موهبتها فى الرسم منحتها تفردًا فى شخصيتها، قراراتها الحاسمة ساهمت فى تفادى الكثير من العقبات التى واجهتها، ليس فى قاموسها مستحيل، فكل الأمور ممكنة، غامضة لمن لا يعرفها، طيبتها سر قوتها، لا تنسى من كان سندًا لها، سواء والديها أو زوجها.

شعور بالتجديد والسعادة، اختيار للألوان، طاقة إيجابية مستمدة من الزهور والنباتات، عند المدخل الرئيسى مرآة تستحوذ على المساحة الأكبر، لقياس الرضا عن النفس، رسومات صممت ببراعة، تجسد أحلامًا خيالية، تحولت إلى واقع، ديكورات ومقتنيات تحكى كثيرًا من التفاصيل...مكتبة صغيرة تضم القليل من الكتب، روايات متنوعة، فى كل منها تجربة استمدت منها قصة نجاح...ملفات وأوراق مبعثرة على سطح المكتب.... أجندة ذكريات سطرت صفحاتها برسالة شكر لوالديها ودورهما فى بناء شخصيتها ونجاحها.. محطات عديدة سطرتها بالمثابرة، تجاوزتها بالثقة، زينت خاتمة سطور ذكرياتها بنصيحة المحبة والعطاء لأولادها.

اطمئنان وثقة فيما تحلل، بصوت هادئ، وملامح متفائلة ممتزجة بالحماس تتحدث عن مستقبل الاقتصاد، تستند إلى مؤشرات ودلائل تكشفت بصورة أكبر فى أزمة كورونا، والإجراءات الاستباقية، المتخذة من الحكومة قبل تمدد وانتشار الجائحة، والنجاح فى التعامل مع الفيروس، بصورة سريعة مع كافة القطاعات، وهو ما خفف من تداعيات الأزمة على الاقتصاد الكلى بدعم من المبادرات التى اتخذت لتنشيط وتشجيع حركة الاقتصاد.

كل قيمة تحتاجها عليك اكتسباها، وهو ما منحها قوة وثقة.. تتحدث بفلسفة التعايش مع استمرار الفيروس، والإصرار على تحقيق نتائج إيجابية، لتعزيز النمو الاقتصادى، وهو ما يحسب للحكومة، حاصة أن رجل الشارع بدأ يجنى ثمار الإصلاحات الاقتصادية، وآخرها زيادة الحد الأدنى للأجور إلى2400 جنيه، ومن قبل كل ذلك المبادرات التى تم تنفيذها، لدعم العديد من الفئات، سواء من خلال برامج تكافل وكرامة، أو دعم للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، والمتناهية الصغر، والتى استفادت منها آلاف الأسر البسيطة، مع أيضًا العمل على توفير الخدمات الطبية، والرعاية الصحية للمواطنين.

رغم التحديات تظل صامدة، من أجل

الوصول إلى أهدافها، ونفس المشهد تربطه مع السياسة النقدية، ممثلة فى البنك المركزى، ودوره الكبير من خلال أدواته فى الخروج بأمان من أزمة كورونا من خلال سياسات تتسم بالتوسعية أحيانًا، والانكماشية أحيانًا أخرى، لذلك تحمل الرضا الكامل عن أداء السياسة النقدية.

< لكن لا تزال بعض المحاور فى السياسة النقدية تحمل جدلاً بين المراقبين والخبراء حول خفض أسعار الفائدة، وتداعيات ذلك على فئة تعتمد على عوائد الودائع بالبنوك.

وضوح ودقة عندما تتحدث فى التفاصيل... تقول بأن «عملية خفض أسعار الفائدة، سوف تحقق نشاطًا كبيرًا فى عجلة الاقتصاد، وهو ما تم بالفعل مع وصول أسعار الفائدة إلى مستويات غير مسبوقة، لكن المطلوب البحث عن منتجات استثمارية وبدائل، من شأنها امتصاص السيولة بالسوق، حافظا على الاقتصاد من شركات توظيف الأموال، مع التركيز على التوعية ونشر الثقافة الاستثمارية».

دقيقة فى عباراتها، ربما لدراسة القانون أثر فى ذلك، لها رؤية خاصة فى عملية الاقتراض الخارجى، تعتبر أن له وجهين، أحدهما يتسم بالقيمة المضافة، مع توجيه أموال هذه القروض إلى المشروعات القومية والبنية التحتية، التى تحقق منها عائدًا، أعلى الفائدة المستحقة عليها، وهذه القروض ليست قروضًا استهلاكية، حتى تكون عبئًا على الدين العام، ولكن كل هذه القروض يتم الاستفادة منها فى المشروعات، ومتوقع مع تلاشى جائحة كورونا عالميًا، وعودة الاقتصاد العالمى للحركة سوف يتم الحد من هذه القروض.

لحظات تفكير لم تدم طويلاً حينما بدأت تتحدث عن أسعار الصرف ومستقبل العملة المحلية أمام الدولار، حيث تعتبر أن العملة المحلية شهدت تحسنًا كبيرًا، ونجحت فى الاستقرار، بدعم توجهات الدولة للتصدير والترشيد فى الاستيراد، مع النشاط الملموس فى السياحة، مما ساهم فى استقرار العملة المحلية المتوقع لها قوة خلال الفترة القادمة فى ظل الاكتشافات الكبيرة فى الغاز.

رغم الحيز الكبير الذى تشغله السياسة المالية من اهتمامات المراقبين، لا يزال الجدل مثارًا حول أدائها مقارنة بالسياسة النقدية، ولمحدثتى فلسفة خاصة فى هذا الصدد، تبنى على أن الضرائب تمثل آفة للسياسة المالية، رغم أنها تمثل الركيزة الأساسية باقتصاديات العالم، لكن مقابل الضرائب تكون الخدمات، التى يلمسها الجميع، وكذلك مع التحول إلى الرقمنة، سوف يدخل القطاع غير الرسمى المنظومة الرسمية، للاقتصاد، مما يعزز الإيرادات من الضرائب، وبالتالى تخفيف العبء

مستقبلاً، إلا أن ذلك يتطلب حزمة من المحفزات وتوعية وثقة بين القطاع غير الرسمى، والحكومة، وبتوافر ذلك يتوقع الوصول إلى نسبة جيدة خلال سنوات قليلة.

< أقاطعها قائلاً.. رغم ما قدمته الحكومة للاستثمار من محفزات وتشريعات لا يزال الملف يواجه العديد من المشكلات... فلماذا؟

الأفكار المبتكرة أهم طريق لمعالجة مشكلات الاستثمار، لكونها أكثر دراية بالملف لطبيعة عملها القانونى.. تقول إن «التشريعات غير الواضحة، والمطاطة من أهم العراقيل التى تواجه الاستثمار، وكذلك البيروقراطية، التى تواجهها مكاتب الاستشارات القانونية عند إنهاء إجراءات ملفات المستثمرين الأجانب، ورُغم تمدد التعامل عبر أون لاين لا تزال هذه المشاكل تتطلب المزيد من التحسين، بالإضافة إلى الترويج المستمر من خلال شركات عالمية، مثلما حدث فى ملف السياحة والترويج الذى كانت له تداعياته الإيجابية».

لا تخفي انحيازها الكامل لقطاع الطاقة كونه من القطاعات القادرة على المساهمة فى تحقيق النمو، والتنمية المستدامة، خاصة الطاقة المتجددة التى أصبحت عالميًا مركزًا للاهتمام، حيث إن التوسع فى هذا الملف سوف يعمل على تحقيق المساهمة فى التنمية، ورغم ذلك لا تزال الشركات العاملة فى هذا المجال محدودة، بالإضافة أيضًا إلى قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة الذى يعد من أهم القطاعات فى الاقتصاد، ومن قبله السياحة التى تظل من المصادر الكبرى فى إيرادات الدولة. النجاح الحقيقى لا تشعر بقيمته إلا بعد العديد من المحاولات..هكذا رؤيتها للقطاع الخاص الذى شهد معاناة فى بعض الفترات، لكن المشهد وفقًا لقولها فى طريقه للتحسن، وذلك فى ظل توافر قانون حماية منافسة قوى، والذى يجرى مناقشته فى اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، والتى تشارك فى جلستها شركة الكامل ممثلة فى محدثتى، خاصة أن قوانين حماية المنافسة بالاقتصاديات المتقدمة لا تستثنى منها شركات الدولة، ومع إتاحة الفرصة أمام القطاع للمشاركة فى المشروعات القومية، يتوقع أن يشهد طفرة كبيرة، كونه الشريك الرئيسى فى التنمية، والذى يمثل نسبة لا يستهان بها من الناتج المحلى الإجمالى.

لم تغفل محدثتى دور برنامج الطروحات الحكومية فى قدرتها على تحقيق النشاط للبورصة، وزيادة عدد المتعاملين فيها، خاصة أن كل المقومات متوافرة لتحقيق النجاح لهذه الطروحات فى ظل توافر فرص حقيقة، وتحسن فى السيولة.

أى شيء يمكنك القيام به، أو تحلم بالقيام، ابدأ به، هكذا بدأت مشوارها الناجح منذ دراستها القانون حتى العمل فى مجال عملها، ثقتها بنفسها منحتها القيادة منذ الصبا، نجحت مع شركائها فى تحديد استراتيجية مبتكرة تتلاءم مع مجال العمل والسوق، أسست هذه الاستراتيجية على 3 محاور، يتصدرها الاستثمار فى العنصر البشرى من خلال التدريب المتواصل، والتأهيل بما يناسب المنافسة فى السوق، بالإضافة إلى الاهتمام بملف الاستثمار، والعمل على حل مشاكل المستثمرين الأجانب، والمساهمة وتقديم الدعم فى وضع التشريعات التى تخدم الاستثمار.

العزيمة والإصرار من أهم مفردات قاموسها، حينما تفتش فى جعبتها يتكشف المزيد من الطموح والمساهمة فى إدارة عمليات قانونية للاستحواذات والاندماجات، للعديد من الشركات، بالإضافة إلى إدارة عمليات 9 صفقات استحواذ واندماجات لشركات بالقطاعات المختلفة متوقعة خلال العام 2021.

نجاحها فى محطات مشوارها جعلها دائمًا تكون فى المقدمة، ورُغم ذلك تجدها أكثر عشقًا للرياضة، وهو سر نشاطها، مغرمة بفنون الرسم، محبة للألوان التى تعبر عن شخصيتها، لكن يظل شغلها الشاغل مع شركائها الحفاظ وتعظيم دور الشركة فى السوق المحلية.. فهل تستطيع ذلك؟

أهم الاخبار