رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

نائب رئيس مجلس الإدارة

م.حمدي قوطة

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

السيجارة الإلكترونية تُشعل الحرب بين شركات التبغ العالمية

اقتصاد

الأحد, 15 نوفمبر 2020 15:45
السيجارة الإلكترونية تُشعل الحرب بين شركات التبغ العالميةالسيجارة الإلكترونية

:كتب - صلاح السعدنى

أصبح فى حكم المؤكد أن يكون الصراع الأكبر فى سوق التبغ المحلى خلال السنوات القادمة بين الشركات الأجنبية المتواجدة فى مصر هو التدخين الإلكترونى وسيكون ذلك بعيدا عن وصاية الشرقية للدخان التى لم تدخل بعد عصر تصنيع السيجارة الإلكترونية والتدخين الإلكترونى.

 

كل الدلائل تؤكد أن الشركات الأجنبية خاصة التى تمتلك تكنولوجيا متقدمة فى تصنيع التوباكو ستركز على إنتاج التبغ المسخن ولن تلتفت إلى تصنيع ما يعرف بالفيب والليكويد "السائل الإلكتروني" والذى أصبح من بالغ السهولة تصنيعه وتحضيره تحت "بير السلم" بعيدا عن أعين الأجهزة الرقابية، ناهيك عن وجود مشاكل تتعلق بالمواصفة القياسية لليكويد، والتى سبق ووافقت اللجنة المشكلة من عدة جهات بما فيها بعض الشركات المنتجة للتبغ عليها.

 

ووافقت وزارة المالية على طرح الليكويد فى السوق ولكن وزارة الصحة رفضت واعترضت على المواصفة رغم

أنها كانت ممثلة بين الجهات التى سبق وأن وافقت على المواصفة عندما كانت تجتمع داخل مبنى هيئة المواصفات والجودة التابعة لوزارة التجارة والصناعه، وملخص الأمر فيما يتعلق بتصنيع الليكويد أن المواصفة الخاصة به يتم إعادة مراجعتها وصياغتها تمهيدا لإصدارها من جديد وعرضها على وزير الصناعة للموافقة عليها ثم إصدارها بالجريدة الرسمية.

 

** التبغ المسخن خريطة إنتاج شركات التبغ فى مصر ستتغير خلال السنوات القليلة القادمة بسبب اتجاه الشركات الأجنبية الكبيرة إلى تصنيع التبغ المسخن، وستخرج الشرقية للدخان التى تستحوذ على 63 % من الحصة السوقية لسوق التدخين العادى ، والصراع الأقوى سينحصر بين شركتين عملاقتين على انتاج التبغ المسخن وهما ،فيليب موريس السويسريه والتى

تستحوذ على 25 % من الحصه السوقيه للتدخين العادى وستطرح منتجها الأشهر " الأيكوس" خلال الفترة القليلة القادمة.

 

أما الشركة الثانية التى ستنافس بقوة فيليب موريس هى بريتش توباكو والتى تستحوذ على 4 % من الحصه السوقيه العاديه لسوق السجائر العاديه القائمه على الحرق، وقامت بريتش توباكو خلال الأيام القليله الماضيه بشراء كميات ضخمه من طوابع البندرول تقدر قيمتها بملايين الجنيهات تميهدا للصقها على منتجاتها الجديده من التبغ المسخن والذى سيكون باسم " جلو"ومن المنتظر أن تسبق فيليب موريس فى طرحه بالسوق المصرى خاصة أن بريتش ليست لديها ممانعه فى لصق الصور التحذيريه الجديده على منتجاتها من التبغ المسخن .

 

أما شركات امبريال التى تستحوذ على 1% من الحصه السوقيه، ومنصور للتجاره والتوزيع التى تستحوذ 3 % بمنتجاتها تارجت وتايم المحليه وجابان توباكو التى تستحوذ على 2% من الحصه السوقيه للسوق المصرى فلن تقوم بطرح اى منتجات من التبغ المسخن خلال الفتره القادمه لحين الوقوف على مدى تجاوب جمهور المستهلكين لمنتجات فيليب موريس وبريتش توباكو الإنجليزية.

أهم الاخبار