رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"مستثمرو بدر" تحذر من انتشار لمبات مهدرة للطاقة في الأسواق

اقتصاد

الخميس, 22 نوفمبر 2012 23:10
مستثمرو بدر تحذر من انتشار لمبات مهدرة للطاقة في الأسواق
كتب - أحمد كيلاني:

حذرت لجنة الطاقة بجمعية مستثمري مدينة بدر من وجود لمبات تطرح في السوق علي أنها موفرة بينما هي مهدرة للطاقة، وأشارت الجمعية- في بيان لها- إلي أن الهدف التي تسعي له الحكومة حاليا لتخفيض معدلات استهلاك الكهرباء

وترشيد الدعم لن يتحقق ما لم يتم تطوير منظومة تشغيل محطات الكهرباء وإنتاج منتجات الطاقة ممثلة في اللمبات الموفرة، وأوصي المهندس بهاء العادلي رئيس لجنة الطاقة بجمعية مستثمري مدينة بدر وأحد المستثمرين في مجال ترشيد الطاقة، بتطبيق تجربة كوبا في مصر لعلاج مشكلة ترشيد الكهرباء، وذلك باستبدال اللمبات العادية وعددها 190 مليون لمبة بأخري

موفرة، حيث قال إن عملية الاستبدال تكلف الخزانة 3 مليارات جنيه تتحملها مرة واحدة، وأوضح أن ذلك يضمن ترشيدًا في الكهرباء بنسبة 12٪ من الطاقة الاجمالية لاستهلاك الكهرباء فور الاستبدال، كذا توفر نحو 6 مليارات جنيه للخزانة العامة سنويا.
وأضاف العادلي أن قرار الاستبدال للمبات يجب أن يسبقه تطوير منظومة الجودة والرقابة علي العملية الإنتاجية لضمان مطابقتها للمواصفات القياسية، واستبعاد المنتج الذي يتسبب في إهدار الكهرباء والمال العام. وكشف «العادلي» عن تنسيق بين الجمعية ووحدة ترشيد
الطاقة التي أنشأتها هيئة المواصفات والجودة مؤخراً، مشيرا إلي عقد ورشة عمل مشتركة قريبا تتناول سبل حل مشكلة إهدار الكهرباء في مرحلة الاستهلاك بتفعيل المواصفات القياسية لضمان جودة اللمبات الموفرة ومراقبتها. موضحا أن استمرار ظاهرة إنارة أعمدة الكهرباء في ساعات النهار وتكرار الانقطاع للتيار دليل علي وجود خلل في كفاءة إنتاج وتشغيل المحطات والتحكم في الشبكة، مؤكدا علي اللمبات الموفرة الرديئة تهدر 20٪ من الاستهلاك للكهرباء.
وانتقد الخطة القومية لترشيد الطاقة التي اعتمدها رئيس مجلس الوزراء مؤخرا والتي تستهدف ترشيد الطاقة بنسبة 5٪ خلال 3 سنوات، مؤكدا أن الخطة تجاهلت سبل رفع كفاءة الإنتاج والنقل والتوزيع للكهرباء، وطالب وزارة الكهرباء بتحديد نسبة الفقد للكهرباء في كل مرحلة ونسبة الترشيد المستهدفة وإدراجها في الخطة الوطنية لترشيد الطاقة.

أهم الاخبار