رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وول ستريت تغض الطرف مؤقتاً عن احتجاجات فلويد

اقتصاد

الاثنين, 01 يونيو 2020 20:05
وول ستريت تغض الطرف مؤقتاً عن احتجاجات فلويد
وكالات

فتحت الأسهم الأميركية في بورصة وول ستريت بنيويورك منخفضة، اليوم الاثنين، بعد أداء قوي الشهر الماضي، إذ صار المستثمرون حذرين في ظل احتجاجات في شتى أنحاء البلاد ضد العنصرية واندلاع توتر بين واشنطن وبكين.

وقال العضو المنتدب في بيم كابيتال، مهند الأعمى، باتصال من نيويورك  إن الأسهم الأميركية سترى المزيد من التفاؤل بعودة الحياة إلى طبيعتها، بخاصة كلما رأينا مزيداً من الولايات تفتح أبواب الأنشطة الاقتصادية فيها تباعاً، بعد إغلاق جائحة كورونا.

وذكر أن ثلاثة عوامل مهمة تعزز تفاؤل الأسهم الأميركية، رغم الاحتجاجات الحالية،

وهي بدء فتح الاقتصادات وتحسن ولو طفيف في ثقة المستهلك، وفي مؤشرات الحركة الصناعية، بجانب تفاؤل بأن حدة الحرب التجارية مع الصين لم تأت بالسوء الذي كان متوقعاً في السابق، إذ لم تفرض رسوم جديدة ولم تلغ المباحثات بين الجانبين، بحسب الاسواق العربية.

وتوقع خسارة الولايات المتحدة، ما بين 8.5 إلى 10 ملايين وظيفة في شهر مايو، وارتفاع نسبة البطالة إلى 20%.

وأوضح أن قطاع التكنولوجيا، يستفيد من الأخبار الجيدة

التي انعكست في أسعار أسهم ذلك القطاع الذي لم يتأثر بأزمة كورونا مثل بقية القطاعات، وهو ذات القطاع الذي سيتأثر من الحرب التجارية مع الصين مع استمرار التوتر بين الجانبين.

وتأتي الاحتجاجات المتواصلة في أميركا، على خلفية موت جورج فلويد وهو رجل أربعيني إفريقي من أصل أميركي قضى اختناقاً في المستشفى بعد أن ظهر شرطي أبيض يضغط بركبته على رقبته وهو يستغيث بعبارة "لا أستطيع التنفس".

وهبط المؤشر داو جونز الصناعي 40.12 نقطة، بما يعادل 0.16% إلى 25342.99 نقطة، وفتح المؤشر ستاندرد آند بورز 500 متراجعا 11.46 نقطة، أو 0.38% إلى 3032.85 نقطة، ونزل المؤشر ناسداك المجمع 18.45 نقطة، أو 0.19% إلى 9471 نقطة عند الفتح.

أهم الاخبار