رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وضع بدائل الاقتراض بين يدى المسئولين

العيسوى: كلام "النهضة" عن الضرائب "مايع"

اقتصاد

الأحد, 30 سبتمبر 2012 19:11
العيسوى: كلام النهضة عن الضرائب مايعالدكتور ابراهيم العيسوي- الخبير الإقتصادي
كتب - عبدالله قدري:

قال الدكتور إبراهيم العيسوي، الخبير الاقتصادي والاستشاري بمعهد التخطيط القومي، إن الجدل الدائر حول قرض صندوق النقد الدولى، لن ينتهي، متوقعا أن يغير الاقتراض سياسات الإصلاح الاقتصادي للدولة.

وأشار عيسوي خلال كلمة ألقاها في ندوة بعنوان "بدائل الاقتراض من صندوق النقد" بمركز دعم التنمية بالدقى، إلى أن مصر جربت نتائج الاقتراض من صندوق النقد عام 1991 بزيادة الدين المحلي وارتفاع معدل

البطالة رغم انخفاض عجز الموازنة.
ووصف عيسوي كلام مشروع النهضة الذي يتبناه الرئيس محمد مرسي عن الضرائب التصاعدية بـ"المايع"، لتفاديه الحديث عن الضرائب التصاعدية وغيرها من البدائل الاقتصادية الضرورية.
وقدم  الخبير الاقتصادي بعض البدائل للاقتراض والتي تتمثل في تخفيض النفقات في الموازنة، خاصة المصروفات التي تنفق علي الأشياء غير الضرورية, ومنها: وقف
الحج والعمرة المتكررة للجميع، لاستنفاده احتياطيات النقد الأجنبي, إعادة التفاوض مع الدائنين لإسقاط بعض الديون، وذلك بحجة أن من اقترضها حكام فاسدون لايمثلون الشعب تمثيلا حقيقاً.
وأضاف العيسوى: "لابد من رفع الضرائب التصاعدية والجمركية اضافة الي عمل الضرائب الاستثنائية لتمويل مشروعات معينة لفترة وجيزة، كما طالب بتطبيق ضريبة علي الأرباح الرأسمالية التي يجنيها الناس دون جهد".
وأضاف عيسوي أن القوي اليسارية لم تصل إلي التأثير المطلوب لنقل الدولة الي الاشتراكية كبديل عن اقتصاديات السوق الحر التي يتبناها الإسلاميون بصفة عامة.

 

أهم الاخبار