رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تقرير المحاسبات كشف الواقعة...

المصرية لتجارة الجملة تسهل الاستيلاء على 1155 طن سكر

اقتصاد

الأربعاء, 05 سبتمبر 2012 11:52
المصرية لتجارة الجملة تسهل الاستيلاء على 1155 طن سكرمستند يكشف قيام مدير عام منطقة مبيعات أسوان بتسوية العجز بالتقسيط
كتب - حمادة بكر:

كشف تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات عن استمرار إصدار المال داخل الشركة المصرية لتجارة الجملة كشف التقرير عن وجود عجز في السكر التمويني وصل إلي 1155 طناً بقيمة مالية بلغت 7 ملايين و700 ألف جنيه بإدارة مبيعات أسوان بتسهيل من مسئولي الادارة المالية لمصنع تعبئة الشيخ.

وكشف التقرير قيام مسئولي ادارة المبيعات بتسهيل استيلاء المصنع علي المال العام بالتلاعب في محاضر الجرد وكشوف التخزين والمدد الحسابية للتقييم علي الواقعة طبقاً لما تضمنه كتاب مدير ادارة الشئون المالية رقم 183 في 9 يناير 2012 لمدير عام منطقة أسوان.
وأضاف التقرير انه من خلال الجرد المفاجئ لادارة مبيعات أسوان ثبت العديد من أوجه القصور بنظام الضبط والرقابة الداخلية علي أعمال الشركة وخاصة مصانع تعبئة السكر «التموين - المدعم» المتعاقدة مع الشركة.
وأشار التقرير الي أن فرع أسوان التابع للشركة منح مصنع تعبئة «مؤسسة الشيخ» بادفو 156 طن سكر في 25 نوفمبر 2010 تبلغ قيمتها 967 ألف جنيه. وأكد التقرير ان الكمية الواجب تسليمها للمصنع 15 طناً فقط تم سداد مبلغ 93 ألف جنيه تأميناً طبقاً للتعاقد المبرم بين الطرفين. وأوضح ان هذه الواقعة تضمنت بالمخالفة لكتاب القطاع التجاري في 5 نوفمبر 2008 والذي يقضي بضرورة الالتزام بتسليم مقاول التعبئة الكميات المتعاقد عليها وفي حدود قيمة التأمين المسدد ولا يتم صرف أي كميات نهائياً تزيد علي قيمة التأمين بأي حال من الاحوال وعدم زيادة الرصيد في أي وقت من السكر السائب أو المعبأ.
كما أوصي الجهاز بضرورة قيام الشركة بمحاسبة المسئولين في هذا الشأن والالتزام بالتعاقدات المبرمة حفاظاً علي أموال

الشركة.
كما عول الجهاز علي التحقيق المالي رقم 18 لسنة 2011 والذي قامت به الشركة وانتهي بالحفظ لعدم المخالفة.. وأبدي الجهاز التحفظ علي ذلك بالتقرير رقم 588 في 27 ديسمبر 2011 رداً علي كتاب الإدارة المركزية الثانية للرقابة المالية علي القطاع العام رقم 2586 في 27 نوفمبر 2011.
وأشار التقرير إلي قيام مدير عام مبيعات الشركة في أسوان في 5 يناير 2012 بمخاطبة مدير إدارة الرقابة ومدير إدارة الشئون المالية بأسوان بكتابيه رقمي «85، 86» في نفس التاريخ بمراجعة تسليمات السكر التمويني السائب واستلامات السكر التمويني المعبأ من فرع «إدفو شرق» وفروع المنطقة من مصنع تعبئة الشيخ المتعاقد مع الشركة نظراً لوجود اختلافات بين تسليمات السكر التمويني السائب والمسلم من الشركة واستلامات السكر التمويني المعبأ من المصنع.
وذكر التقرير انه تم تشكيل بموجب الأمر المكتبي رقم 3 لسنة 2012 بتاريخ 9 يناير 2012 لمراجعة كميات السكر المسلمة والمستلمة والتي أوضحت بتقريرها أن مصنع تعبئة الشيخ لم يقم بتوريد كمية قدرها 680 و1155 طن سكر تمويني + إضافي معبأ لفروع المنطقة وهو الفرق بين ما تم تسليمه من سكر تمويني وإضافي سائب من فروع المنطقة بكمية وقدرها 50 و6775 طنا والسكر التمويني والمعبأ والذي قام بتوريده المصنع المذكور لفروع المنطقة بكمية وقدرها 820 و5619 طنا وذلك خلال الفترة من 1 يناير 2011 بقيمة
قدرها نحو 7.7 مليون جنيه.. ويبلغ سعر الطن 6660 جنيها وفقاً لكتاب هيئة السلع التموينية في 21 فبراير 2011.
وأضاف التقرير أن بعض مسئولي الإدارة المالية بإدارة مبيعات أسوان سهلوا استيلاء المصنع علي كميات السكر وذلك بالتلاعب في محاضر الجرد.. وقامت الشركة بالتقييم علي الواقعة ولم تبلغ الجهاز بالمخالفة للمادة رقم 15 من قانون الجهاز المركزي للمحاسبات رقم 144 لسنة 1988 والمعدل بالقانون رقم 157 لسنة 1998 والتي تقضي بأن «علي رؤساء الجهات الخاصة لرقابة الجهاز إبلاغه بوقائع الاختلاس أو السرقة أو التبديد أو الاتلاف أو الحريق أو الإهمال يوم اكتشافها وعليهم أيضاً أن يوافوا الجهاز بالقرارات الصادرة بشأنها فور صدورها».
وطالب التقرير إجراء التحقيق اللازم مع كافة المختصين وتحديد المسئولية وفحص كافة استلامات وتسليمات السكر لمصنع تعبئة الشيخ وكلفة المصانع المتعاقد معها منذ بداية التعاقد للوقوف علي الفروق الصحيحة بين الكميات المسلمة لتلك المصانع والمستلمة منها والالتزام بأحكام قانون الجهاز المركزي للمحاسبات.. ووضع الضوابط وتفعيل قرارات وتوصيات الجمعية العامة في 31 أكتوبر 2010 بشأن دراسة مدي كفاية وفاعلية نظم الرقابة الداخلية المتبعة بالشركة والالتزام بالكتاب الدوري رقم 26 الصادر في 8 إبريل 2011 الصادر من مدير عام المنطقة حفاظاً علي أموال الشركة.
وبعد افتضاح الأمر حاولت منطقة مبيعات أسوان الخروج من الأزمة بالتحايل علي القانون وبدلاً من معاقبة صاحب مصنع التعبئة بحرمانه من التعاقد مع المنطقة قامت المنطقة بإبرام عقد جديد تمكن من خلاله مصنع الشيخ من الحصول علي 47 طن سكر يوماً حيث تضمن العقد الذي أبرم في 5 فبراير 2012 بين مدير عام الشركة المصرية لتجارة الجملة «منطقة مبيعات أسوان» وبين المدير المسئول لمصنع تعبئة مؤسسة الشيخ بإدفو أن المصنع مدين للشركة بكمية سكر قدرها 680 و1155 طن سكر سيقوم بتسليم المنطقة 4 أطنان يومياً.
وأضاف العقد أن تقوم الشركة بتسليم المصنع الذي لم يلتزم بالتوريد كمية قدرها 47 طن سكر سائبا يومياً علي أن يقوم المصنع بتسليم 51 طن سكر معبأ يومياً للمنطقة.

أهم الاخبار