رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اتفاقية بين البورصة وقطاع الأعمال لتطوير قدرات مديري علاقات المستثمرين

اقتصاد

الاثنين, 19 أغسطس 2019 12:12
اتفاقية بين البورصة وقطاع الأعمال لتطوير قدرات مديري علاقات المستثمرينقطاع الاعمال
كتبت- حنان عثمان:

وقعت وزارة قطاع الأعمال العام، اتفاقية تعاون مع البورصة المصرية، تقضي بتنظيم برنامج تدريبي لتطوير قدرات وتنمية مهارات مديري علاقات المستثمرين في شركات قطاع الأعمال العام المقيدة في البورصة تمهيدًا لأي طروحات مستقبلية، حرصاً من الطرفين على تنشيط التعامل على الأوراق المالية المقيدة وزيادة درجة وجودة الإفصاح للشركات المقيدة منها، خاصة الشركات ذات الملكية العامة بما يدعم برنامج توسيع قاعدة ملكية الشركات الحكومية.
أكد هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، أن توقيع اتفاقية تعاون مع البورصة المصرية لتطوير مهارات مديري علاقات المستثمرين يكتسب أهمية بالغة في هذا التوقيت لرفع كفاءة العاملين في هذا المجال بما يدعم برنامج توسيع قاعدة ملكية الشركات الحكومية عبر سوق الأوراق المالية.
وأضاف  خلال مؤتمر صحفي عقب افتتاح جلسة التداول اليوم الاثنين، أن البرنامج التدريبي من المستهدف أن يستفيد منه نحو 56 شركة تتبع القانون رقم 203 المنظم

لقطاع الأعمال العام، وتبدأ المرحلة الأولى منه نهاية الشهر الجاري، وتشمل نحو 15 متدربًا.
وأشار إلى أنه جاري الترتيب لعقد ورش عمل تدريبية للإدارات التنفيذية بالشركات المستهدفة لرفع مستوى معرفتهم ووعيهم بأهمية إدارات علاقات المستثمرين، لما لها من أهمية بالغة في تعزيز التواصل مع كافة الأطراف ذات الصلة بالشركة لتطوير وتنمية حجم أعمالها.
وذكر  الوزير أن رئيس مجلس الوزراء بصدد إصدار قرار بتشكيل لجنة وزارية تضم 11 وزيرًا بينهم وزير قطاع الأعمال العام لتطوير المسائل المتعلقة بحوكمة الشركات وضبط منظومة التعاقدات.
من جانبه، قال  محمد فريد رئيس البورصة المصرية، إن "الاتفاقية تستهدف تنظيم عدة ورشات عمل لتطوير مهارات وبناء قدرات مسؤولي علاقات المستثمرين، وكذلك تحسين مستويات التواصل بين إدارت الشركات والمساهمين، بما
يسهم في رفع كفاءة وجودة عمليات الإفصاح المطلوبة من الشركات المقيدة، فضلًا عن تعزيز معايير الحوكمة والإدارة الرشيدة في شركات قطاع الأعمال العام.
وتابع فريد أن رفع كفاءة إدارة علاقات المستثمرين باتت ضرورة قصوى بالشركات المقيدة بالبورصة من أجل بناء كوادر مؤهلة قادرة على تحسين التواصل بين الشركة التي تمثلها، ومختلف الأطراف ذات الصِّلة بشفافية بما يدعم جهود البورصة في دعم منظومة الإفصاح.
"الإفصاحات الجيدة الكافية والتي تواكب أفضل الممارسات العالمية تمكن وتساعد المتعاملين من اتخاذ قراراتهم الاستثمارية بسرعة وبشكل دقيق، مبني على معلومة دقيقة ومتاحة للكافة في نفس الوقت"، بحسب رئيس البورصة.
وتتولى إدارة البورصة توفير المادة العلمية والتعليمية والمدربين، ليضيف فريد، أن إدارة البورصة تمتلك رؤية شاملة لتطوير مهارات مديري علاقات المستثمرين، فلن يتم الاكتفاء بتدريب مديري علاقات المستثمرين في قطاع الأعمال العام، بل سيمتد ذلك لتدريب مسؤولي الاتصال في باقي الشركات المقيدة ، بمختلف القطاعات الاقتصادية.
ليؤكد رئيس البورصة أن تأهيل مديري علاقات المستثمرين يسهم في إتاحة ونشر الأخبار المتعلقة بالشركة للمستثمرين، بما يعزز من فرص الشركات في اجتذاب مزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية .
 

أهم الاخبار