رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البترول تضع خطة عاجلة للقضاء على أزمة السولار

اقتصاد

السبت, 07 يوليو 2012 12:59
البترول تضع خطة عاجلة  للقضاء على أزمة السولارالمهندس هاني ضاحي
كتبت - سناء مصطفي :

انتهت الهيئة العامة للبترول من  خطة إحلال وتطوير معامل تكرير البترول المملوكة للهيئة وتقرر عرضها علي المهندس عبد الله غراب وزير البترول والثروة المعدنية لاعتمادها وتنفيذها خلال الاسبوع الحالي.

صرح بذلك المهندس هاني ضاحي رئيس الهيئة العامة للبترول وأشار الي ان الخطة تشمل التطوير التدريجي للمعامل وتبدأ بمعملي السويس والعامرية  وقام بإعداد الخطة خبراء البترول السابقون  واساتذة كلية الهندسة شعبة البترول ونواب رئيس الهئية .
كما تشمل اعمال التطوير عدد 8 معامل تكرير علي مستوي البلاد موزعة في محافظات القاهرة والاسكندرية والسويس  وطنطا وأسيوط بالإضافة الي معمل ميدور .
وتضخ المعامل بحالتها  القديمة حوالي 35 مليون طن من المنتجات البترولية المختلفة ،  وأوصت اللجنة المشكلة أن يتم تمويل عمليات تطوير معامل التكرير من خلال 3

اقتراحات تشمل التمويل الذاتي  او الحصول علي تسهيلات بنكية او مشاركة العاملين بالمعامل عن طريق طرح الأسهم للاكتتاب.
وقال رئيس الهيئة إنه تم إضافة معمل جديد للتكرير بمسطرد تحت مسمي المصرية للتكرير تمتلك الهيئة 30 % حصتها مع الشريك المستثمر . واكد أن تشغيل المعمل جاء بعد تقديم اللجنة المشكلة بعدم حدوث آثار بيئية ضارة علي المنطقة المحيطة نتيجة خفض انبعاثات  المواد البترولية من صهاريج التخزين وخفض ملوثات الهواء استجابة لاهالي مسطرد .
كما تقرر تشغيل معملي السويس والعامرية باستخدام التكنولوجيا المتطورة المعروفة بالجيل الخامس  وتعمل علي تكسير الهيدروجين والمازوت وتحويله الي سولار أي تحويل المشتقات الثقيلة
الي سولار .
وقال رئيس الهيئة  ان تشغيل المعمل الجديد و معملي العامرية والسويس بعد التطوير  يساعد علي القضاء علي ازمات السولار بشكل كبير لان تجهيزات المعامل القديم تضيع كميات كبيرة هباء ولا تحول المنتجات الثقيلة الي سولار بالكميات المطلوبة. كما توفر الرسوم الاجمالية التي تسددها هيئة البترول  كاسعار للنقل والشحن .
وتقوم حاليا وزارة البترول بدراسة جميع طلبات الشركات الاستثمارية لاقامة معامل تكرير جديدة علي ارض البلاد عقب العلان عن المناطق الصالحة لاقامة معامل في الوجه القبلي  ووفقا للاشتراطات لتشغيل معمل تكرير ان يعمل بتكنولوجيا عالية من الجيل الخامس  .
واضاف رئيس الهيئة ان اقامة المعامل الجديدة ارخص في التكلفة من احلال وتجديد المعمل القديم الذي يتكلف  8 مليارات دولار مقابل ملياري للمعمل الجديد .
وقال مصدر مسئول بقطاع التكرير انه توجد تحديات تواجه صناعة التكرير تشمل ضرورة الالتزام بالشتراطات البيئة المتطورة في الانتاج وهوما تفتقده المعامل الحالية التي تعمل بنظام الجيل الثاني والثالث بأجهزة قديمة .

أهم الاخبار