رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الممارسات الإدارية تحتاج للتغيير فى الوطن العربى

اقتصاد

الثلاثاء, 05 يونيو 2012 11:25
الممارسات الإدارية تحتاج للتغيير فى الوطن العربى
كتب – محمد عادل:

بدأت اليوم في القاهرة أعمال سلسلة الممارسات الإدارية الناجحة والذي تعقده المنظمة العربية للتنمية الإدارية بالتعاون مع وزارة الدولة للتنمية الإدارية المصرية.

افتتح اللقاء الدكتور أشرف عبدالوهاب المفوض بمهام وزير الدولة للتنمية الإدارية بجمهورية مصر العربية، والدكتور رفعت الفاعوري مدير عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية، والدكتور كمال زين مستشار المنظمة للقاءات المهنية وبمشاركة المتخصصين والخبراء وممثلي الوزارات والمؤسسات والمعاهد الحكومية من مختلف أنحاء الوطن العربي.
أكد الدكتور أشرف عبدالوهاب علي أهمية نقل وتبادل الخبرات الإدارية بين الدول العربية فيما تتشابه فيه من نظم وإدارة ومجتمعات وذلك من اجل التعرف على انجح التجارب وإمكانية تطبيقها في بلاد أخرى.
وأضاف لقد تراكمت في مصر خلال الفترة الماضية العديد من التجارب التي أثبتت نجاحها إداريا ولمس هذا النجاح المواطن الذي يمثل الهدف الذي نسعى للوصول إليه وتقديم خدمة

أفضل له، ومن أمثلة تلك التجارب دعم التحول الديمقراطي وضمان العدالة الاجتماعية ( البطاقة الذكية) وكذلك مبادرة المواطنة لنشر الوعي بالحقوق السياسية والاجتماعية بين النساء في المناطق الفقيرة.
قال الدكتور رفعت الفاعوري " الإدارة تساهم في تقدم الشعوب وتطور الحياة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية مشيرا إلى أن اللقاء يتيح عرض النجاحات التي وصلت إليها العديد من الدول العربية من أجل تنمية وإصلاح وتطوير مؤسساتها وعرض إنجازاتها وآليات عملها التي أدت إلى تحقيق تقدم علمي وإداري بارز.
وأوضح أن الدول العربية تحتاج إلي إعادة النظر في ممارساتها الإدارية وأساليب تطويرها عبر الاستفادة من خبرات الدول المتقدمة وتطبيق ما يناسب واقعها مشيرا إلى أهمية التعاون بين الدول العربية
في هذا المجال وتعزيزه عبر الندوات والمؤتمرات التي تقيمها المنظمة العربية للتنمية الإدارية.
وقال أن المنظمة ستعمل على إنشاء بنك معلومات يتضمن عرضا شاملا وتوضيحيا للتجارب الإدارية الناجحة في العالم العربي وكذلك التجارب الإدارية الفاشلة مؤكدا على ضرورة الاستفادة من التجارب الفاشلة فالفشل خطوة تسبق النجاح دائما.
وأضاف الدكتور كمال زين مستشار المنظمة للقاءات المهنية ومنسق عام اللقاء  إن المنظمة تسعى من خلال المؤتمرات والندوات واللقاءات المهنية والبرامج التدريبية وإصدار البحوث والخدمات التطويرية في مجال المعلومات والنشر الالكتروني إلى تحسين أنشطة مؤسسات التنمية الإدارية في القطاع العام والخاص والإسهام في تنمية ونشر الفكر الإداري لدى القيادات ت الإدارية العربية إضافة إلى الإسهام في التحول إلى الحكومة الالكترونية ودعم التعليم الإداري وقدراته المؤسساتية.
وأوضح الدكتور زين أن المنظمة تعقد سنويا خمس لقاءات من سلسلة الممارسات الإدارية منذ عام 2000 تعرض خلالها تجارب إدارية ناجحة لخدمة التنمية الإدارية في الوطن العربي وتطوير إدارة العقول البشرية اعتمادا على الخبرة المعرفية لأهل التخصصات المختلفة و مشاركة الخبراء والاستفادة من أدوات البحث العلمي.

أهم الاخبار