رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ارتفاع التجارة الخارجية الصينية 2.7 %

اقتصاد

الثلاثاء, 29 مايو 2012 12:22
ارتفاع التجارة الخارجية الصينية 2.7 %
بكين – شينخوا

قالت مصلحة الدولة للجمارك ان التجارة الخارجية الصينية ارتفعت بنسبة 2.7 بالمئة على اساس سنوى ووصلت الى 308.08 مليار دولار امريكى فى ابريل, ما سجل ادنى الارقام في نسبة النمو على اساس شهرى منذ يناير عام 2010.

اشار الخبراء الى ان تراجع الطلبات الخارجية يعد اكبر صعوبة تزعج نمو الصادرات الصينية. مع ذلك, ستتحسن التجارة الخارجية بعد مايو, مما يساعد فى تحقيق هدف النمو بـ 10 بالمئة فى هذا العام.
فى الوقت نفسه بلغ الفائض التجارى 18.42 مليار دولار امريكى فى ابريل, واتسع من 5.35 مليار دولار امريكى فى مارس, وفقا للمصلحة.
اظهرت الارقام ان اجمالى قيمة الواردات والصادرات بلغ 1167.18 مليار دولار امريكى فى الاربعة اشهر الاولى من هذا العام بزيادة 6 بالمئة قياسا الى نفس الفترة من العام الماضى. ومن بينها, بلغت قيمة الصادرات 593.24 مليار دولار امريكى بزيادة 6.9 بالمئة, وبلغت قيمة الواردات 573.94 مليار دولار امريكى بزيادة 5.1 بالمئة.
قال تشانغ هان لين, رئيس معهد بحوث منظمة التجارة العالمية الصينى التابع لجامعة الاقتصاد والتجارة الخارجية ان الصين مازالت تواجه صعوبات فى الصادرات فى ابريل ومايو. ويرجع السبب الرئيسى الى التوقعات السلبية حول الاقتصاد العالمى فى الاربعة اشهر الاولى من هذا العام ما أثر فى التجارة بين المشتريات الاوروبية والامريكية والمؤسسات الصينية المحلية. وكذلك مع ارتفاع احتياجات الايدى العاملة وارتفاع تكلفة العاملين حولت بعض المؤسسات اعمالها , مما يؤثر فى انتاج المؤسسات الموجهة للتصدير.
اشار تشنغ يوه شينغ, مدير ادارة الاحصاء لمصلحة الدولة للجمارك, الى ان الاسواق الدولية عنصر رئيسى

يؤثر فى الصادرات الصينية حاليا.
اظهرت الاحصاءات ان اجمالى قيمة التجارة الثنائية بين الصين والاتحاد الاوروبى بلغ 170.53 مليار دولار امريكى فى الاربعة اشهر الاولى من هذا العام بزيادة 0.3 بالمئة. وبلغ اجمالى قيمة التجارة الثنائية بين الصين والولايات المتحدة 146.1 مليار دولار امريكى بزيادة 9.2 بالمئة, فى حين بلغ اجمالى قيمة التجارة الثنائية بين الصين واليابان 107.18 مليار دولار امريكى بانخفاض 1.5 بالمئة.
ويدل هذا على التراجع الاقتصادى المتواصل فى الاتحاد الاوروبى وتباطؤ نمو الصادرات الصينية اليه.
وفقا لذلك, توقع تشنغ ان تحل الولايات المتحدة محل الاتحاد الاوروبى لتصبح اكبر سوق للصادرات الصينية فى المستقبل.
قبل ايام, اختتمت دورة الربيع من معرض كانتون الذي يقام مرتين في السنة، أو المعرض الصيني الـ111 للواردات والصادرات، مع انخفاض صفقات الصادرات للمرة الأولى منذ عام 2009. وانخفضت قيمة صفقات الصادرات بـ 2.3 في المئة على اساس سنوي إلى 36.03 مليار دولار امريكي، أو 4.8 في المئة مقارنة مع مستواها في دورة الخريف للمعرض.
ويعد هذا اول انخفاض في صفقات الصادرات منذ ربيع عام 2009, جراء التأثيرات الناجمة عن الازمة العالمية على العالم منذ عام 2008.
واضاف تشنغ ان أزمة الديون في دول الاتحاد الاوروبي وسوء وضع التوظيف في الولايات المتحدة كانت من بين العوامل التي تسببت في الانخفاض .
حسب الاحصاءات الجمركية, بلغت قيمة صادرات الملابس
39.97 مليار دولار امريكى بزيادة واحد بالمئة وبلغت قيمة صادرات المنسوجات 28.85 مليار دولار امريكى بانخفاض 0.3 بالمئة, وكذلك بلغت قيمة صادرات الاحذية 12.4 مليار دولار امريكى بزيادة 4.2 بالمئة .
حلل تشنغ يوه شنغ, مع ارتفاع تكلفة الصادرات الصينية وتراجع الاسواق الدولية فى الاستيراد , انخفضت صادرات المنتجات كثيفة الايدى العاملة التقليدية الصينية, ما يتمثل فى انخفاض حصة الواردات فى اليابان والولايات المتحدة, بينما حولت طلبات المنتجات الى الهند واندونيسيا وفيتنام وما الى ذلك.
فى الوقت نفسه ذكرت الاحصاءات الجمركية, ان قيمة الواردات الصينية بلغت 144.83 مليار دولار امريكى بزيادة 0.3 بالمئة في ابريل .
واشار تشنغ الى ان انخفاض اسعار السلع الدولية بكميات كبيرة يؤدى الى انخفاض قيمة المنتجات المستوردة الصينية, كما خفضت الصين هدف التعديل الاقتصادى ما تمثل فى انخفاض سرعة النمو للاقتصاد وانخفاض الطلب المحلى. وكل هذا يؤثر فى نمو الواردات الصينية .
قال تشانغ هان لين, انه من المتوقع ان تصل نسبة النمو في التجارة الخارجية الصينية الى 12 بالمئة فى هذا العام, مما يحقق الهدف اى تبلغ نسبة النمو 10 بالمئة فى هذا العام .
واضاف ان الاحوال الاقتصادية العالمية ستتحسن فى مايو, ومن ذلك يتطور الاقتصاد فى الولايات المتحدة واليابان ايجابيا, مما يقدم فرصة جيدة لتطور الصادرات الصينية .
فى منتصف ابريل, رفع صندوق النقد الدولي توقعه حول النمو الاقتصادي العالمي لاول مرة خلال السنة . وذكر ان نسبة النمو للاقتصاد العالمى ستصل الى 3.5 بالمئة فى هذا العام. وكانت نسبة النمو المتوقعة 3.3 بالمئة والتى اصدرها الصندوق فى يناير العام الحالى .
اعرب عدد من رجال الاعمال عن وجهة نظر متفائلة بشأن تحقيق الصين 10 بالمئة من نسبة النمو للتجارة الخارجية فى هذا العام . ومنهم قال وانغ شو ون, مدير ادارة التجارة الخارجية التابعة لوزارة التجارة, انه فى العادة تستقبل الصين ذروة قبول الطلبات الخارجية فى الربع الثانى وبعد ذلك تظهر ذروة تسليم البضائع فى الربع الثالث
 

أهم الاخبار