البترول: المواطنون سبب أزمة البنزين

اقتصاد

الأحد, 27 مايو 2012 10:04
البترول: المواطنون سبب أزمة البنزينم. هاني ضاحي
بوابة الوفد - صحف:

قال هاني ضاحي الرئيس التنفيذي لهيئة البترول أن أزمة البترول والسولار تحدث نتيجة خوف المواطنين من نقص البنزين والسولار، حيث يقومون بتموين سياراتهم خوفا من الأزمة مما يخلق طوابير على محطات الوقود مما يساهم في خلق صورة لدى المواطنين بأن هناك أزمة فتخلق حالة من الطلب المتزايد على المنتجات البترولية مما يجعلها تنفذ من محطات الوقود قبل المواعيد المقرر أن تنفذ فيها.

وأشار إلى أنه توجد فئة من تجار السوق السوداء للمواد البترولية تتاجر فيها من خلال الحصول على كميات كبيرة من السولار، من محطات

الوقود لتقوم ببيعها بأسعار مرتفعة عن المقرر لها، مما يخلق تزحما على السولار يجعل المواطنون يشعرون أن هناك أزمة في البنزين والسولار.
وأوضح – خلال حواره لجريدة الشروق اليوم الأحد - أن عمليات التهريب تحدث من خلال محطات الوقود نفسها، وأن الهيئة لجأت إلى اتباع نظام لمعرفة المرحلة التي يتم فيها تهريب المواد البترولية حيث يلزم هذا النظام اصحاب المحطات أن يرسلوا بيانا يفيد بأن الكميات المتفق عليها من البنزين
والسولار قد وصلت كاملة، وبحسب هذا النظام يصل بيان يفيد بوصول الكميات دون نقص فيها، بالإضاف إلى أن أصحاب المحطات يقومون بإرسال المقابل المادي للمواد البترولية مما يفيد بوصولوها، وهذا يؤكد أن عمليات التهريب تتم من داخل المحطات نفسها.
ولفت إلى أن الهيئة قامت بضخ كميات اضافية من المواد البترولية لمنع تكرار الأزمات، كما تم الاجتماع مع هيئة عمليات القوات المسلحة لمناقشة كيفية القضاء على عمليات التهريب، منبها إلى أنه مع تطبيق نظام الكوبونات البنزين أن توفر الهيئة قيمة تتراوح مابين 7 و8 مليارات جنيه من إجمالي الدعم الموجه إلى البنزين كما أنه من المتوقع أن يوفر نظام كوبونات البوتوجاز نحو 1.8 مليار جنيه من إجمالي دعم لهذا البند.

 

أهم الاخبار