اقتصاديون:الفكر الليبرالى يفتح الباب أمام الاقتصاد الحر وآليات السوق

اقتصاد

الجمعة, 25 مايو 2012 15:32
اقتصاديون:الفكر الليبرالى يفتح الباب أمام الاقتصاد الحر وآليات السوق
كتب ـ صلاح الدين عبدالله:

طالب اقتصاديون الرئيس القادم بوضع آليات وبرامج تهدف الى الارتقاء بالاقتصاد القومى وتسهم فى ارتفاع المؤشرات الاقتصادية وتعيد الثقة بين المستثمرين والحكومة.

وتباينت ردود فعل خبراء الاقتصاد حول مستقبل الاقتصاد فى ظل المؤشرات الأولية لنتائج الانتخابات الرئاسية وانحصارها بين الدكتور محمد مرسى مرشح  حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية للإخوان المسلمين والفريق أحمد شفيق.
قالت الدكتورة عالية المهدى عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية السابق ان البرنامج الاقتصادى للمرشحين يعمل على تدعيم سياسات السوق الحر وجذب الاستثمار الأجنبى.
وتابعت «ان الاختلاف الوحيد فى برنامج المتنافسين يتمثل فى قطاع  السياحة والبنوك لدى الاخوان الذين يؤمنون بسياسة محددة فى هذا الاتجاه قد تضر بقطاع السياحة الذى يمثل «5٪» من الناتج المحلى».
وأشارت الى ان الفكر الليبرالى هو السائد لدى المرشحين وبالتالى لا خوف على مستقبل الاقتصاد اذ الرئيس الفائز سيعمل على تحقيق الصالح العام باعتبار ان المسئولية بالنسبة له اختبار صعب.
وقالت الدكتورة سلوى حزين الخبير الاقتصادى إن

«برامج المرشحين المتنافسين الاقتصادية مختلفة ففى الوقت الذى يظهر فيه برنامج آليات تحقق الاستقرار وتؤمن بالسوق الحر وتحاول تنفيذ هذه الآليات بكل حزم وبالمقارنة للبرنامج الآخر يقوم على مرجعية دينية وهو ما قد يثير حالة من المخاوف لدى المستثمرين.
وطالبت الدكتورة منال متولى الأستاذ بكلية الاقتصاد القومى من خلال تقييم دقيق لحال المؤسسات الاقتصادية المرتبطة، بالاستثمار والعمل ايضاً على عودة الثقة بين المستثمر والحكومة بما يساعد على جذب الاستثمار الاجنبى الذى يضع فى اعتباره العديد من الأمور التى قد لا تتوافق مع امواله حال الاحساس بالقلق والخوف من قبل تيار أو اتجاه محدد.

أهم الاخبار