تقرير" اتش سي" يجدد الجدل حول تقييم "موبينيل"

اقتصاد

الخميس, 17 مايو 2012 13:23
تقرير اتش  سي يجدد الجدل حول تقييم موبينيل
صلاح الدين عبدالله:

أثار تقييم شركة اتش سي للأوراق المالية لسعر سهم "موبينيل" عند  117.34 جنيه للسهم ردود فعل متباينة في مجتمع سوق المال.

وكانت شركة "فرانس تليكوم " تقدمت بعرض شراء لأسهم موبينيل بسعر الشراء 202.5 جنيه للسهم.
أعلنت  "موبينيل" عن رأي المستشار المالي المستقل شركة "اتش سي للاوراق المالية "و مجلس ادارة الشركة في عرض الشراء المقدم من قبل شركة "فرانس تليكوم".
وأسفرت دراسة المستشار المالي المستقل شركة اتش سي للاوراق المالية عن أن سعر التقييم لأسهم الشركة يبلغ 117.34 جنيه للسهم و بناء عليه اعتبر مجلس إدارة موبينيل" ان سعر عرض الشراء الاجباري يعد عرضا مجزيا لمساهمي الشركة مقارنة بسعر السهم المعروض طبقاّ لعرض الشراء 202.5 جنيه للسهم.
واعتبر وسطاء السوق وخبراء أسواق المال أن سعر تقييم "اتش سي" بهدف تمرير الصفقة خاصة ان شركة التقييم ومجلس إدارة موبينيل اعتبروا ان عرض الشركة الفرنسية وان السعر المعروض يعد سعرا مجزيا لمساهمي الشركة كما أن هذا العرض يعود بالنفع علي الشركة و مساهميها و العاملين بها.
قال محمد صالح حبير أسواق المال ان التقييم الذى أعلنه المستشار المالى المستقل على سهم موبينيل يثير الجدل خاصة وأن قيمة السهم تعتبر متدنية سواء بالنسبة للقيمة العادلة التى كانت تعلن عنها شركات البحوث قبل الصفقة او بالنسبة حتى لسعر العرض المقدم من شركة فرانس تليكوم لشراء الشركه.
وأضاف انه من الضرورى ان يتم استخدام وسائل مختلفة للتقييم و لا يتم الاكتفاء بطريقة او اثنين كما قام المستشار المالى المستقل باستخدامها حيث اكتفى بتقييم السهم بطريقة "مضاعف الربحيه" و" التدفقات النقديه " مشيرا الى ان هذه الطرق  تثير

جدلا كبيرا فى ظل اعتمادهم فى أغلب الاحيان على رأى المحلل وتقديراته وليس على وقائع ثابتة  وحقائق مالية نهائية.
وقال صلاح حيدر المحلل المالي إن آخر رخصة محمول تم بيعها فى مصر وهي شركة الاتصالات كانت قيمتها تصل الى نحو 16 مليار جنيه تقريبا فى حين يبلغ تقييم شركة موبينيل وفقا لدراسة المستشار المالى المستقل 11.7 مليار جنيه رغم أن الشركة تتضمن بخلاف الرخصه مايزيد على 30 مليون مشترك بالإضافة الى شبكة عاملة وحجم أصول قوى واسم  شهرة إضافة الى قدرات تشغيلية وحصة سوقية هى الاكبر على مستوى قطاعات الاتصالات المحمولة فى مصر.
وتساءل وائل النحاس الخبير في مجال الاستثمار قائلا " كيف يتم تقييم شركة جيزي في الجزائر وهي شركة مماثلة لموبينيل بنحو 40 مليار جنيه في حين ان موبنيل لايتجاوز 12 مليار جنيه".
مطالبا بإعادة الاموال التي حصلت عليها شركة اوراسكوم تليكوم تحت بند حق الشفعة مضيفا الي ان سعر السهم في البورصة لم يتسجب لذلك التقييم ولم يشهد السهم اي ارتفاعات كبيرة.
وقال هاني توفيق خبير اسواق المال ان قطاع الاتصالات في ظل المنافسة المتعددة في سوق الاتصالات يعد التقييم مقبولا بالإضافة الي أن الشركة لم تسجل أرباحا.
وقد أظهرت  نتائج الأعمال الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول "موبينيل  غير المجمعة للربع الأول لعام 2012، تحقيق خسائر بقيمة 57.447مليون جنيه، مقارنة بصافى ربح بلغ 53.842 مليون جنيه خلال الربع الاول من 2011.
فيما أظهرت نتائج اعمال الشركة " المجمعة" خلال نفس الفترة تحقيق خسائر بقيمة 74.157 مليون جنيه، مقارنة بصافى ربح بلغ 22.718 مليون جنيه خلال الربع الاول من 2011.
 

أهم الاخبار