تقسيم "أوراسكوم للإنشاء" إلى شركتين

اقتصاد

الخميس, 17 مايو 2012 13:05
تقسيم أوراسكوم للإنشاء إلى شركتين
كتب - صلاح الدين عبدالله:

وافقت عمومية أوراسكوم للانشاء علي تقسيم الشركة الي شركتين قاسمة اوراسكوم للانشاء وتضم نشاط الاسمدة ومنقسمة اوراسكوم للهندسة والانشاء تشمل قطاع المقاولات.

وكانت البورصة قد اوقفت في التعاملات الصباحية امس التعامل علي السهم لحين ارسال الشركة قررات عمومية الشركة.
تتم عملية التقسيم من خلال تخفيض القيمة الاسمية للشركة القاسمة ويوجه هذا التقسيم الي الشركة الجديدة ويحصل المساهمون علي اسهم في الشركة الجديدة مساوية لعدد حصصهم في الشركة القاسمة دون مقابل مالي.
شهد سهم الشركة عقب اعادة التداول عليه ارتفاعا ملموسا بنسبة 1.6 % ووصل الي مستوي 277 جنيه.
كما  وافقت العمومية  على تفويض مجلس الادارة فى

اجراء توزيعات نقدية مستقبلة على دفعة واحدة أو دفعات على المساهمين والعاملين وذلك بحد اقصى 3 مليارات جنيه.
قال اسلام عبدالعاطي خبير اسواق المال ان تقسيم الشركة لنشاطها في مصلحة  كل قطاع ويسمح لكل قطاع من وضع استراتيجية منفصلة عن الأخرى تمكنها من زيادة استثماراتها خلال الفترة القادمة، بالإضافة إلى إيراداتها.
واشار الي أن قرار فصل نشاطي المقاولات والأسمدة ليس له علاقة بتوقيت معين وإنما إعادة هيكلة في ضوء تنامي كل نشاط بشكل منفصل خاصة قطاع الاسمدة، حيث ستكون أوراسكوم
للإنشاء ثالث أكبر مصنع للاسمدة في العالم  موضحا أنه لن يتم تقييم الشركة، حيث سيحصل كل مساهم في الشركة على سهمين، أحدهما في شركة الاسمدة والآخر في شركة المقاولات مشيراً الى انه لن يتم اعادة تقييم الشركة لانه ليس هناك تغيير في هيكل الملكية وأوضح أن السوق هو الذي سيحدد سعر كل سهم، مؤكداً أن السهمين قيمتهما ستكون افضل من قيمة السهم الواحد.
وأشار الى أنه تم اعادة هيكلة الديون قبل خطوة التقسيم، حيث سيتحمل قطاع الاسمدة الديون لأنه القطاع الأكثر ربحية والذي لديه تدفقات نقدية اعلى متوقعا نشاطاً كبيراً لقطاع المقاولات الفترة القادمة مع قوة وضع الشركة في السوق السعودية وفي مصر، اضافة الى الاهتمام بالعراق وانتظار مشروعات جديدة في ليبيا وهذه ستكون في النصف الثاني من 2012.

أهم الاخبار