خسائر الحديد والصلب تتجاوز 360 مليون جنيه فى 9 أشهر بسبب السرقة

اقتصاد

الخميس, 10 مايو 2012 15:48
خسائر الحديد والصلب تتجاوز 360 مليون جنيه فى 9 أشهر بسبب السرقة
كتب ـ صلاح الدين عبدالله:

أرجعت شركة «الحديد والصلب المصرية» تحقيقها خسائر خلال التسعة أشهر الأولي من العام المالي 2011-2012، بنحو 369.8 مليون جنيه الي رفع الدعم عن اسعار الطاقة المستخدمة فى مراحل انتاج الحديد

والذى كلفها زيادة قدرها 14% بالنسبة للكهرباء بخلاف الغاز الطبيعي مما ادى الى ارتفاع تكلفة الطن المنتج خلال الفترة.
وقالت الشركة، فى بيان تلقته  البورصة المصرية أمس ان انخفاض كمية المبيعات كان

احد الاسباب وراء ارتفاع الخسائر نتيجة حالة عدم الاستقرار التى تشهدها البلاد خلال فترة ما بعد الثورة مما ادى الى عدم نمو الانشاءات والعقارات كما ادى الى عدم ورود استثمارات من الخارج الامر الذى دفع الشركة الى التصدير للخارج رغم ان سعر التصدير يقل عن السوق المحلى وتضطر الشركة
الى ذلك للحفاظ على الأسواق الخارجية.
أضاف البيان أن عمليات السرقة المسلحة أسهمت فى تحقيق خسائر والتى بلغت حد التخريب فى اصول وممتلكات الشركة عن طريق اقتحام العنابر والوحدات الانتاجية باللوادر وسيارات النقل، مؤكدة ان قيمة المسروقات بلغت نحو 20.1 مليون جنيه.
كانت الشركة قد اعلنت في مطلع الشهر نتائح اعمالها وسجلت  خلال الفترة من 1 يوليو2011 حتى 31 مارس 2012، صافى خسارة بعد الضريبة قدره 396.816 مليون جنيه مقابل خسائر 195.093 مليون جنيه خلال الفترة المقابلة للعام المالى السابق.

أهم الاخبار