السعيد: مفهوم الإخوان عن النهضة غير متكامل

اقتصاد

الاثنين, 07 مايو 2012 12:45
السعيد: مفهوم الإخوان عن النهضة غير متكاملخيرت الشاطر
كتب – أحمد كيلانى:

أكد الدكتور مصطفى السعيد وزير الاقتصاد الاسبق خلال المؤتمر ان مفهوم الجماعة عن النهضة غير متكامل ولا توجد خطة واضحة ومحددة ولا نعلم البرنامج أو حتى النقاط الاساسية لبناء المشروع وهل هو مفهوم رأسمالى ام غير ذلك؟!.

فيما أكد المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين ان مشروع النهضة متكامل ويحفظ لمصر كرامتها الخارجية ويعيد للبلاد دورها الريادى الخارجى القائم على المصالح المشتركة .
وقال الصحفى "سعد هجرس" إن حال المصريين بعد الثورة أسوأ من قبل الثورة لان السياسات لم تتغير، وحمل الإخوان المسلمين سبب الإخفاق لان الجماعة بدلا من ان تقود التوافق الوطني اتجهت الى إقصاء الجميع, مؤكدا ان النخب السياسية فشلت فى ادارة شئون البلاد خلال الفترة الانتقالية وسلك الاخوان سلوك سياسي سيئ.
جاء ذلك خلال المؤتمر الذى عقده مجلس الأعمال المصري الكندي بالتعاون مع الجمعية المصرية لشباب رجال الاعمال، وحضر أسامة صالح رئيس الهيئة العامة للاستثمار وسفراء تركيا

وكوبا والهند وعدد كبير من رجال الاعمال والخبراء الاقتصاديين ووزراء الاقتصاد السابقين، كما استضاف المؤتمر الصحفي سعد هجرس والمهندس خيرت الشاطر الذى تحدث عن مشروع النهضة.
وأكد "معتز رسلان" رئيس مجلس الاعمال المصرى الكندي ان التخبط السياسي يؤدى الى التدهور الاقتصادي وتحقيق اهداف الثورة يتطلب اقتصاد قوى وادارة رشيدة قادرة على اقامة العدالة الاجتماعية، موضحا أن الأمن والاستقرار هما أساس بناء وطن قوى ويجب الا تتجاهل الحكومات المصرية مطالب المصريين ، ولفت إلى أن الصراعات السياسية فى مصر أدت إلى تدهورنا اقتصاديا ، مضيفا أن الخوف هو استمرار هذا الاحتقان الذى يمثل خطرا حقيقيا على الدولة المصرية .
من جهته، قال المهندس خيرت الشاطر ، أن مشروع النهضة الذى يتبناه الاخوان المسلمون يعتمد على عناصر اساسية هى توفر إرادة سياسية حقيقية وواضحة
تتبنى هذه النهضة ، والعنصر الثانى هو الرؤية التى يجب أن يشارك فيها الشعب المصرى والاكاديمين ورجال الصناعة والخبراء من كافة المجالات ثم يتم طرحها فى حوار مجتمعى من خلال نقاش عام حول النقاط الاساسية ، ولفت إلى أن العنصر الثالث هو كيفية استغلالها الموارد واستخدامها ، وأشار الى ان الاهم من كل تلك العنصر هو تسويق هذا المشروع للمصريين وضرورة تحمس الشعب للنهضة وان يكون مؤمن بدوره فيها , فضلا عن وجود تشريعات وحوافز لجذب رجال الاعمال لتحقيق النهضة المصرية وتوفير البيئة الملائمة المستقرة وعدم الدخول فى صراعات مسلحة مع الدول المجاورة .
وأكد ان هناك نهضتين فى العالم تم الاطلاع عليهما وهما النهضة الغربية التي تضم اوروبا و أمريكا واليابان والأخرى فى البرازيل والهند والنمور الأسيوية ، مشيرا الى انه قام بالاتصال بعدد كبير من اهل التخصص فى مصر وسفراء دول أوروبية وآسيوية وأفريقية لدراسة تجارب النجاح والاستفادة منها فى اعادة بناء مصر الحديثة مثل هولندا والنرويج وتركيا وجنوب أفريقيا وفيتنام والهند وسنغافورة وذلك للتعرف على تجاربهم الاقتصادية وأبدوا ترحيبا واسعا للتعاون مع مصر فى تقديم أى استشارات اقتصادية أو إجتماعية تساعد فى إقامة مشروع النهضة .

 

أهم الاخبار