سويسرا تشارك فى تمويل "التأمين متناهى الصغر"

اقتصاد

الأحد, 06 مايو 2012 11:37
سويسرا تشارك فى تمويل التأمين متناهى الصغرصورة أرشيفية
القاهرة - أ ش أ :

افتتحت شركة جيديون الهولندية للاستشارات المرحلة الأولى لمشروع "التأمين متناهي الصغر في مصر" ، فى إطار منظومة التمويل الشامل فى مصر، وتشارك الحكومة السويسرية فى تمويل هذا المشروع.

وقالت السفارة السويسرية - فى بيان لها اليوم :" إن الهدف من هذا المشروع هو تنفيذ وإقامة البنية التحتية المستدامة لبرنامج تمويل شامل في مصر"، ووفقا لشعار نيلسون مانديلا: "التغلب على الفقر ليس مهمة خيرية، وإنما مهمة عادلة"، سيكون التركيز الرئيسي للمشروع علي السماح بنمو قطاع التمويل متناهى الصغر فى بيئة محدودة المخاطر.
واشارت السفارة السويسرية الى ان هذا المشروع يهدف ايضا الى حماية صغار العملاء والحد من الفقر والتمكين الاقتصادي من خلال التنمية المستدامة للقطاع المالي، وبالتالي خلق البيئة المناسبة لتيسير وصول المنتج المالى البسيط

للفئة المستهدفة المهمشة في مصر، وهى الاشخاص الذين لا تتجاوز قدرتهم الانفاقية 2 دولار يوميا.
وفي كلمته الافتتاحية أكد رومان داربليه ، رئيس مكتب البرنامج السويسري، أن الحكومة السويسرية تدعم جيديون في جهودها الرامية إلى إنشاء سوق مفتوحة وشفافة، والتي بفضلها سوف يتسنى خلق علاقة عمل فعالة وشاملة بين شركات التأمين وسوق التمويل متناهي الصغر.
وأضاف داربليه أن هذه المبادرة لن تنجح إلا إذا اغتنمت شركات التأمين في مصر الفرصة لتنويع منتجاتها وتوسيعها لكى تصل الى الشرائح غير المستغلة من السوق.ومن جانبها، أشارت مارييكى برون، مؤسسة شركة التمويل الشامل جيديون ومديرة فريق العمل لمشروع التأمين متناهى الصغر،
إلى أهمية هذا المشروع بالنسبة لمصر والمنطقة بالتعاون بين الشركاء التقنيين المحليين والدوليين وأصحاب المصلحة، حيث تقدم جيديون لمصر فريقا من الفنيين ذوي الخبرة والتجربة العالمية من أجل دعم التنفيذ وإقامة قاعدة التأمين متناهي الصغر.
وكان العديد من هؤلاء الشركاء قد حضر إطلاق هذا المشروع. وفي مناقشة مهمة ومثمرة، ضمت كلا من الدكتور عادل منير نائب رئيس الهيئة المصرية للرقابة المالية، والدكتور عبد الرؤوف قطب رئيس الاتحاد المصري للتأمين، والدكتور معتز الطباع، رئيس جمعية رجال الأعمال بالإسكندرية ، الدكتور حامد محمد ، من الشبكة المصرية للتمويل متناهى الصغر، والدكتورة أمانى يوسف، مديرة بالصندوق الاجتماعي المصرى للتنمية ، ناقش الجميع أهمية إيجاد حلول مبتكرة لتحديات التمويل متناهى الصغر والحلول المقترحة بشأن منتجات جديدة كالتأمين الصحي والزراعي.
وبإنشاء وإطلاق هذه المنظومة المقترحة للتأمين متناهي الصغر في مصر، تتحقق خطوة رئيسية نحو تحسين فرص الحصول على التأمين وقدرات الفئة المستهدفة في مصر، من أجل صحة أفضل لأنفسهم ولأسرهم.

 

أهم الاخبار