رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الركود يضرب أسواق الذهب

محلات الصاغة تشكو: نفتح أبوابنا «على الفاضى».. المشترى غائب

اقتصاد

الاثنين, 10 سبتمبر 2018 20:54
محلات الصاغة تشكو: نفتح أبوابنا «على الفاضى».. المشترى غائب

كتبت ــ ياسمين سعيد:

تعانى محال الصاغة الصاغة من حالة ركود شديدة فى حجم المبيعات فى الآونة الأخيرة، وبالأخص عقب انتهاء موسم الأعياد لدرجة جعلتها لن تتمكن من إنجاز بيعة واحدة خلال اليوم، كما تعجز بعض المحلات الأخرى على إنجاز بيعة فى غضون يومين أو ثلاث أيام.

وفقد عيار «21» اهتماماته لدى المستهلك بسبب ارتفاع سعره إلى مستويات تفوق القدرة الشرائية للطبقات المتوسطة، مما جعل الأخيرة تسببت فى النظر إلى الأعيرة الأقل للوصول إلى التكلفة المقبولة لديهم إلى حد ما.

ويقول رفيق عباس، رئيس شعبة المعادن الثمينة باتحاد الصناعات أن عمليات الركود تسيطر على أسواق الذهب ومحال الصاغة منذ فترة طويلة،

لافتاً إلى أن تجار المعدن النفيس يشكون ندرة البيع بالإضافة إلى ارتفاع مصاريف التشغيل لديهم. وأشار عباس إلى أن إيرادات محلات الصاغة تعانى عجزاً بسبب ارتفاع تكلفة التشغيل وتراجع المبيعات وهو الأمر الذى أدى إلى أن مصاريف التشغيل لا تغطى.

وأوضح أحد تجار الذهب بمحلات الصاغة فى منطقة الدقى أن محلات الذهب تعانى ركوداً حاداً لدرجة أنه لا تتم بيعة واحدة خلال يوم أو يومين، لافتاً إلى أن كثيراً من التجار بدأوا اتخاذ خطوات جدية لتغيير النشاط والاتجاه لمهن أخرى تكون مدرة

ومستقرة بالنسبة لهم.

وأضاف التاجر أن اتجاه المستثمرين فى الوقت الحالى لشراء سبائك الذهب ومنها «الجنيه الذهب» لدواع استثمارية، مضيفاً أن العميل يخسر مبالغ طائلة عند بيع ما لديه من مشغولات ذهبية مقابل خسارة المصنعية.

ووصل سعر الجنيه الذهب إلى مستوى 4816 ألف جنيه فى الوقت الذى سجلت فيه أسعار المشغولات الذهبية لدى محال الصاغة المحلية عيار «21» 602 جنيه وبلغ فيه سعر عيار «18» مستوى 516 جنيهاً للجرام، بينما سجل سعر الجرام عيار «24» نحو 690 جنيهاً.

وكان متوسط سعر المعدن الأصفر عيار «21» فى الربع الأول من العام الجارى حول مستوى 650 جنيهاً، متوسط عيار «18» حول مستوى 560 جنيهاً، بينما عيار «24» يتأرجح حول 740 جنيهاً، وبالنسبة للجنيه الذهب كان بمتوسط سعر يبلغ 5200 ألف جنيه بتراجع نحو 10% عن قيمتها فى الوقت الراهن.

أهم الاخبار