رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البنوك المصرية تدعم التعاون «الصين - أفريقيا»

اقتصاد

الأحد, 09 سبتمبر 2018 20:49
البنوك المصرية تدعم التعاون «الصين - أفريقيا»بنك مصر ضمن تحالف بنوك «الصين - أفريقيا»

 

كتب  - د..محمد عادل

عقد الأسبوع الماضى منتدى التعاون «الصين - أفريقيا»، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسى بمشاركة وفد رفيع المستوى، وكان القطاع المصرفى المصرى حاضراً بقوة خلال المنتدى وتجسد عنه توقيع العديد من الاتفاقيات واختيار بنك مصر ضمن تحالف البنوك «الصين - أفريقيا». وشهد المنتدى استعراض تنفيذ خطة العمل المشترك الصادرة عن قمة جوهانسبرج، والتى حددت آفاق التعاون المشترك فى الفترة من 2016 إلى 2018.

واعتمد خطة عمل جديدة وطموحة للسنوات الثلاث القادمة، تتطرق إلى مختلف مجالات التنمية، وتقوم على الربط بين مبادرة «الحزام والطريق» الصينية، وأجندة أفريقيا التنموية 2063، وأكد الرئيس عبدالفتاح السيسى خلال كلمته فى المنتدى أن هذا نهج إيجابى يجمع بين مقدرات النمو للطرفين من ناحية، ويدلل على وحدة الهدف والثقة المتبادلة بين الجانبين الأفريقى والصينى من ناحية أخرى، مؤكداً أن مصر ستظل داعمة لجهود التعاون الدولى، حريصة ومنفتحة على تعظيم الاستفادة من أطره المختلفة لتحقيق التنمية المستدامة، بما يلبى آمال وتطلعات الشعب المصرى وكافة الشعوب الشقيقة والصديقة.

وثمن الرئيس التوجه الصينى بقيادة الرئيس «تشى جين بينج» رئيس جمهورية الصين الشعبية، لتعزيز التعاون وتكثيف التشاور مع أفريقيا، بالاستناد إلى مقاربة إيجابية صادقة، تقوم على ترسيخ القواسم المشتركة، وتعزيز أواصر الصلة بين شعوبنا، وتُعنى بتحقيق تنمية مستدامة فعلية، تستجيب لمتطلبات الشعوب الأفريقية، فى إطار من المصلحة المشتركة واحترام سيادة الدول ومُقدراتها.

قال الرئيس إن منتدى التعاون الصين أفريقيا أضحى مثالاً يُحتذى به، للتعاون الفعال والبنّاء بين الدول النامية، ونموذجاً فاعلاً لأُطر التعاون الأفريقى متعددة الأطراف.

 

تحالف بنوك

وعلى الجانب الآخر وقعت 15 مؤسسة مالية على اتفاقية تأسيس تحالف البنوك الصينية والأفريقية، وتم اختيار بنك مصر ممثلاً عن جمهورية مصر العربية فى التحالف، وقام بالتوقيع على الاتفاقية محمد الإتربى، رئيس مجلس إدارة بنك مصر، ويعتبر هذا

التحالف نتاج نجاح منتدى التعاون الأفريقى الصينى (FOCAC) والذى عقد بالعاصمة الصينية بكين خلال الفترة من 3-4 سبتمبر 2018، ويضم الاتحاد بنك التنمية الصينى و15 مؤسسة مالية أفريقية تم انتقاؤها من بين المؤسسات والبنوك الأفريقية وفقاً لعدد من المعايير والمحددات.

قال محمد الإتربى، رئيس بنك مصر: إن الهدف من التحالف هو تعزيز سبل التعاون والعلاقات التجارية والاستثمارية الثنائية بين الصين وأفريقيا، وتنمية الفرص التجارية ومعالجة فجوات التمويل التى تعرقل التنمية الاقتصادية المستدامة فى البلدان الأفريقية فى مجالات الصناعة، والبنية التحتية، والحد من معدل الفقر فى دول أفريقيا، مشيراً إلى أن اختيار بنك مصر للانضمام فى هذا التحالف بمثابة تقدير عالمى وإقليمى للبنك ولتعزيز كافة سبل التعاون وزيادة العلاقات التجارية والاقتصادية مع المؤسسات الصينية والأفريقية.

وأضاف الإتربى أن الانضمام للتحالف يتيح الفرصة للاطلاع على أهم المشروعات التنموية والإقليمية فى القارة الأفريقية والصين، وقد وقع البنك مذكرة تفاهم مع المجلس الصينى لتعزيز التجارة الدولية بغرض تنمية الفرص التجارية، ويعمل البنك على توسيع أنشطته الدولية، وخاصة فى قارة أفريقيا التى تحتل مكانة ذات قيمة وأولوية لدى المؤسسات الصينية، وتوطيد العلاقات مع المؤسسات الصينية العاملة فى مصر والمؤسسات التى تسعى إلى دخول السوق المصرى.

ونوه الإتربى إلى أن البنك ساهم فى دعم وتمويل عدد كبير من المشروعات الاقتصادية التى تقوم بها شركات صينية فى مصر، منها إنشاء المركز المالى بالعاصمة الإدارية الجديدة، والتعاون مع الجانب الصينى فى المشروعات المرتقبة، ومنها مشروع ربط كل من مدينة العاشر من رمضان والقاهرة الجديدة بالعاصمة الإدارية

الجديدة ومشروع القطار السريع لربط مدينة العلمين ومدينة العين السخنة. وساهم الجانب الصينى فى توفير تمويل للمشروعات الاقتصادية والمشروعات الصغيرة والمتوسطة فى مصر، حيث منح بنك التنمية الصينى بنك مصر قروضاً طويلة الأجل بلغت 600 مليون دولار أمريكى.

 

600 مليون دولار

ووقع البنك الأهلى المصرى وبنك التنمية الصينى عقد قرض بمبلغ ٦٠٠ مليون دولار أمريكى بهدف تمويل رأس المال العامل لعملاء البنك الأهلى المصرى. تم التوقيع بمقر بنك التنمية الصينى بالعاصمة الصينية بكين بحضور كل من هشام عكاشة رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى، وغادة البيلى الرئيس التنفيذى للخزانة والعلاقات الخارجية والخدمات المالية الدولية وهشام السفطى رئيس مجموعة العلاقات الخارجية والخدمات المالية الدولية ووائل سعد مدير عام فرع البنك الأهلى المصرى بشنغهاى.

أكد هشام عكاشة أهمية التعاون المثمر مع الصين والدول الأفريقية، وفتح آفاق التعاون، وتسهيل عملية التبادل التجارى بين مصر ودول العالم، موضحاً أن البنك الأهلى متواجد بالصين منذ عام ١٩٩٩ حيث بدأ نشاطه فى صورة مكتب تمثيل، الأمر الذى جعله أول بنك مصرى أفريقى فى الصين وذلك بهدف دعم العلاقات السياسية والاقتصادية التاريخية بين مصر والصين ودعم استراتيجية البنك التى تهدف إلى التواجد فى العواصم المالية العالمية، وبعد النجاحات المستمرة التى حققها مكتب التمثيل والتى تزامنت مع الازدياد المطرد فى حجم التبادل التجارى بين البلدين ولقناعة البنك بأهمية تعظيم دوره فى السوق الصينية، قام البنك فى عام 2008 برفع مستوى مكتب التمثيل ليصبح فرعاً يمارس أعمالاً مصرفية متنوعة، إلى أن حصل فى أواخر عام 2017 على ترخيص للتعامل بالعملة المحلية الأمر الذى ساهم فى دعم دور البنك الأهلى كمؤثر رئيسى فى تيسير الأنشطة التجارية بين مصر والصين.

وأضاف أن القرض الذى وقعه البنك مع بنك التنمية الصينى يؤكد ثقة المؤسسات العالمية فى الاقتصاد المصرى والذى شهد إصلاحات اقتصادية واسعة خلال الأعوام الماضية أدت إلى مزيد من الاستقرار وتقديراً لقوة المركز المالى للبنك الأهلى المصرى ولدوره فى تدعيم وتقوية الاقتصاد فى مصر، حيث تعود الروابط القوية والشراكة المثمرة بين البنك الأهلى المصرى وبنك التنمية الصينى إلى عام ٢٠١٢ فى إطار تمويل مشاريع البنية التحتية فى مصر والشركات الصغيرة والمتوسطة وما كان لها من مردود إيجابى للمؤسستين بصفة خاصة وعلى الدولتين بشكل عام.

أهم الاخبار