رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ابن عم سوزان يقود الفساد بالسويس

اقتصاد

الأربعاء, 21 مارس 2012 15:51
ابن عم سوزان يقود الفساد بالسويس
السويس - عبدالله ضيف:

أغلق عمال مراكز مكافحة التلوث البترولي البحري التابعة للهيئة العامة للبترول والموجودة في الإسكندرية والغردقة ورأس غارب والسويس

والتي تديرها شركة الخدمات البيئية والبترولية «بيسكو» والمضربون عن العمل ومعتصمون في مقر عملهم منذ أول الشهر الجاري، طالب العمال المهندس عبدالله غراب وزير البترول بإحالة انحرافات وزارة البترول مع شركة «بيسكو» التي يملكها ابن شقيق سوزان مبارك وابن عمها مع شركاء آخرين إلي النائب العام، أغلق العاملون أبواب ميناء الزيتيات بالسويس صباح أمس الأربعاء بالسلاسل والجنازير لمنع دخول أو خروج أي سيارات لنقل مشتقات البترول للميناء احتجاجاً علي تعرضهم لاجراءات تعسفية من رئيس مجلس إدارة شركة «بيسكو» لوقف احتجاجاتهم ومطالبهم، سارعت قوات من الجيش بالانتقال إلي موقع الأحداث لمحاولة إقناع المحتجين بعدم اغلاق ابواب الميناء نظير اجراء اتصالات هاتفية خلال الساعات القادمة لعرض مطالبهم علي وزير البترول، قرر العمال المحتجون الذين احتلوا أبواب ميناء الزيتيات بالسويس منذ الصباح الباكر أمس اغلاق ابواب الميناء جزئياً والسماح بدخول اعداد محدودة من سيارات نقل مشتقات البترول للميناء بالتناوب مع غيرها من السيارات الموجودة خارج الميناء إلي حين ورود نتائج اتصالات الجهات المعنية مع وزير البترول للشروع في اتخاذ خطوتهم التالية سواء برفع الإغلاق الجزئي لأبواب الميناء أو بالإغلاق الشامل لأبواب الميناء حسب

نتائج الاتصالات الجارية، وتسببت اجراءات العمال المحتجين في بطء حركة سيارات نقل مواد مشتقات البترول من ميناء الزيتيات إلي المحافظات المختلفة، أشار العاملون إلي أن المهندس أشرف ثابت رئيس مجلس إدارة شركة «بيسكو» أرسل خطاباً يوم الاثنين الماضي إلي مكتب العمل بالسويس طالب فيه باتخاذ الاجراءات اللازمة نحو فصل 3 من العاملين المحتجين في مراكز مكافحة التلوث بدعوي مشاركتهم في إضراب واعتصام العاملين. كما أصدر قراراً إدارياً رقم «9» يقضي بوقف صرف راتب شهر مارس الجاري لجميع العاملين المحتجين إلي حين فض إضرابهم واعتصامهم. وكان رئيس مجلس إدارة شركة «بيسكو» قد أصدر يوم الأحد الماضي قراراً إدارياً بإيقاف 14 من العاملين المحتجين وتحويلهم إلي لجنة تسوية النزاعات بمكتب العمل لاتخاذ الاجراءات رئيس شركة «بيسكو» ووصفوها بالتعسفية، أرسل العمال برقية إلي المهندس عبدالله غراب وزير البترول طالبوا فيها بإبلاغ النائب العام عن مخالفات تعاقد الهيئة العامة للبترول عن طريق
شركة بتروسيف التابعة للهيئة العامة للبترول نظير مبلغ 10 ملايين جنيه سنويا لشركة «بيسكو» بدلاً من قيام الهيئة العامة للبترول عن طريق
إحدي شركاتها بإدارة المراكز بنفسها وذلك مجاملة للمهندس اشرف ثابت رئيس مجلس إدارة شركة «بيسكو» وابن عم سوزان مبارك زوجة الرئيس السابق المخلوع، وللمهندس خالد منير ثابت عضو مجلس ادارة شركة «بيسكو» وابن شقيق سوزان مبارك، وكشف العمال في برقيتهم إلي وزير البترول مسارعة وزارة الدولة لشئون البيئة في ذات الوقت بالسير علي منهج وزارة البترول وتعاقد جهاز شئون البيئة بالأمر المباشر مع شركة «بيسكو» لإدارة وتشغيل مركز مكافحة التلوث التابع لجهاز شئون البيئة في شرم الشيخ نظير مبلغ 2 مليون و 200 ألف جنيه سنوياً، الأمر الذي أدي إلي جباية شركة «بيسكو» حوالي 142 مليون جنيه من المال العام عدا جباية الشركة عشرات ملايين اخري من المال العام عن طريق تعاقدات فرعية بالأمر المباشر قامت بها العديد من شركات البترول مع شركة «بيسكو» لأداء اعمال مختلفة لها. وناشد العمال المستشار عبدالمجيد محمود النائب العام والدكتور كمال الجنزوري رئيس مجلس الوزارة والمهندس عبدالله غراب وزير البترول التدخل لإنقاذهم من محرقة الإجراءات التعسفية ضدهم نتيجة سعيهم من واقع المصلحة العامة، ومن اجل الحفاظ علي المال العام بالمطالبة بالتحقيق في ملابسات تعاقد الهيئة العامة للبترول عن طريق
إحدي شركاتها بالأمر المباشر مع شركة «بيسكو» بعشرات ملايين الجنيهات، وكذلك تعاقد جهاز شئون البيئة بالأمر المباشر مع شركة «بيسكو» بعشرات ملايين أخري من المال العام من أجل وقف نزيف اهدار المال العام. وطالب العمال المحتجون وزارة البترول بإدارة مراكز مكافحة التلوث الخاصة من خلال احدي شركاتها وتوفير مئات ملايين الجنيهات من المال العام وتحسين أحوال العاملين في المراكز وتثبيتهم وتعيينهم.

أهم الاخبار