رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير الخارجية يدعو الشركات الصينية للاستثمار بمصر

اقتصاد

الأربعاء, 21 مارس 2012 07:52
وزير الخارجية يدعو الشركات الصينية للاستثمار بمصرمباحثات وزير الخارجية في الصين
كتب – مروان أبوزيد:

أجرى محمد عمرو وزير الخارجية اليوم الأربعاء مباحثات مكثفة مع نظيره الصينى يانج جى تشى امتدت لقرابة الثلاث ساعات تم خلالها استعراض التعاون الثنائى بين البلدين فى المجالات الاقتصادية والتجارية ، وكذلك سبل تعزيز الاستثمارات الصينية فى مصر.

وصرح الوزير المفوض عمرو رشدى المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية بأن الوزير محمد عمرو أكد خلال المباحثات تطلع مصر لاجتذاب المزيد من الاستثمارات الصينية ، حيث أشار إلى أن حجم الاستثمارات الصينية فى مصر لايناسب المستوى الممتاز للعلاقات السياسية بين البلدين ولازال قاصرا عن الاستفادة الكاملة مما تقدمه مصر من مزايا استثمارية وما تتمتع به الصادرات المصرية المنشأ من إعفاءات ومعاملة تفضيلية فى العديد من الأسواق العربية والأفريقية والأوروبية .
وعقب الوزير الصينى بالتأكيد على إدراك بلاده لما تمتلكه مصر من مزايا نسبية كبيرة ، وعلى تشجيعها لزيادة الاستثمارات الصينية فى مصر، معربا عن تطلعه لتعاون وزارتى خارجية البلدين فى تذليل بعض العقبات والإجراءات الإدارية التى تواجه الشركات الصينية فى مصر ، بما يسهل تسجيلها وعملها على نطاق واسع ، وهو ما وعد الوزير عمرو بمخاطبة الجهات المصرية المختصة للقيام به فى أسرع وقت.
وتناول وزير الخارجية أيضا مشروع المنطقة الاقتصادية فى شمال غرب خليج السويس ، حيث

أشار إلى أن مصر كانت حريصة على منح أول ترخيص للعمل فى هذه المنطقة لشركة صينية تقديرا منها لخبرة الشركات الصينية فى هذا المجال ، معربا عن تطلعنا للتعاون مع الصين أيضا فى تنفيذ المرحلة الثانية من المشروع ، ومن جانبه أكد الوزير الصينى اهتمامهم باستمرار التعاون بين البلدين فى إقامة المنطقة الاقتصادية ، معربا عن ارتياحهم لما تم إنجازه فى المرحلة الأولى من المشروع ، كما أشار إلى الزيارة التى يقوم بها وفد من شركة TEDA الصينية إلى مصر قريبا لإبرام اتفاق إنشاء المرحلة الثانية.
وأضاف المتحدث أن الوزير محمد عمرو تحدث أيضا عن إمكانيات التعاون بين البلدين فى مجال إقامة خطوط السكك الحديدية للقطارات فائقة السرعة ، وكذلك فى مجال الطاقة المتجددة وتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية ، مشيرا إلى أن ارتباط الشبكة الكهربائية المصرية بسبع دول ، منها دول أوربية ، هو مما يوفر فرصة كبيرة للشركات الصينية للعمل فى مجال تصدير الكهرباء انطلاقا من مصر من خلال مشروعات مشتركة بين البلدين. كما عرض محمد عمرو
إمكانيات مصر فى مجال التنقيب عن المعادن فى سيناء وباقى المناطق الصحراوية فى البلاد ، وكذلك التنقيب عن النفط والغاز فى البحر المتوسط، وحث الشركات الصينية على المشاركة فى المناقصات التى تطرحها مصر فى هذين المجالين ، وبخاصة المشروعات التى ستطرح قريبا لاستخراج الغاز من البحر الأحمر.
وذكر المتحدث باسم الخارجية أن وزير الخارجية الصينى أكد دعم بلاده للشعب المصرى فى المرحلة الانتقالية التى تمر بها البلاد ، وتقديرها لما أنجزته مصر حتى الآن من إجراء الانتخابات البرلمانية وبدء عملية انتخابات الرئاسة ووضع الدستور المصرى الجديد ، وأكد على احترام الصين لسيادة الشعب المصرى وحقه فى اختيار النظام السياسى للبلاد ، كما أكد ثقة الصين فى قدرة مصر على تجاوز ما يواجهها حاليا من صعوبات اقتصادية مؤقتة ، وأشار إلى أن عام 2011 ، رغم ما شهده من أحداث جسام فى مصر ، فإنه قد شهد أيضا ارتفاع حجم التبادل التجارى بين البلدين إلى قرابة التسعة مليارات دولار ، وكذلك ارتفاع الصادرات المصرية للصين بنسبة 65 فى المائة ، كما ذكر أن الشركات الصينية لم تنسحب من السوق المصرى العام الماضى ، بل شهد العام ضخ استثمارات صينية جديدة فى مصر بقيمة 80 مليون دولار ، مما يؤكد دعم الصين لمصر فى كافة الظروف ، مشيرا إلى اعتزام حكومته تشجيع الشركات الصينية على زيادة وارداتها من مصر ، كما حث الوزير الصينى الشركات المصرية على المشاركة فى معرض جوانجزو الدولى الذى يعد من أكبر المعارض التى تشارك فيها الشركات الراغبة فى التصدير للصين.
 

 

أهم الاخبار