رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بلاغ ضد تجهيزات مبنى البورصة بالقرية الذكية

اقتصاد

الثلاثاء, 20 مارس 2012 20:04
بلاغ ضد تجهيزات مبنى البورصة بالقرية الذكية
كتب - صلاح الدين عبدالله:

علمت "بوابة الوفد" أن البورصة تجري مفاوضات مع عدد من الجهات لتأجير الدور الثاني للمقر الرئيسي بالقرية الذكية التي ستنتقل إليه بعض الإدارات خلال أيام والمكون من 3 طوابق.

وقالت مصادر خاصة "للوفد " إن البورصة تسعي لتأجير الطابق الثاني بهدف توفير الموارد المالية ونفقات الانتقال للعاملين بالبورصة.
وأشارت المصادر إلي أن رئيس البورصة قام بتوحيد بدل الانتقال بحيث لايزيد عن ألف جنيه ترشيدا للنفقات للعاملين الذين لن يستخدموا الأتوبيسات التي تخصصها البورصة بهذا الشأن .
وكان أحد المسؤولين عن القطاع

المالي والإداري والذي حرس خاص للدكتور يوسف بطرس غالي وزير المالية الأسبق قد حاول التفرقة بين العاملين وعدم المساواة من خلال زيادة البدل الي رؤساء القطاعات إلي آلاف الجنيهات وصغار الموظفين إلي مبالغ لاتتجاوز 600 جنيه .
كما ترددت أنباء حول مطالبة العاملين الجهاز المركزي للمحاسبات والنيابة العامة بفحص المناقصات التي تم علي أساسها تجهيز المبني نظرا لارتفاع تكلفة تجهيزات المبني إلي 180 مليون جنيه وهو
ما يشوبه عملية فساد التي أشرف عليها حرس "غالي"
كانت البورصة قد أشارت إلي أنه سيتم نقل إدارات الإفصاح والرقابة على التداول ومركز المعلومات والإدارات المالية والموارد البشرية والمخاطر بالإضافة إلي رئيس البورصة ونائبه.
كما أن الإدارات التى سيتم إبقاؤها بوسط القاهرة تشمل إدارات عمليات السوق "الكوربية" والقيد والعضوية والتكويد وخارج المقصورة والشئون القانونية وجزء من إدارة الاعلام.
وتعتبر البورصة المصرية ثالث أقدم بورصة في العالم وأول بورصة فى الشرق الاوسط، حيث تعود جذورها إلى القرن التاسع عشر عندما تم إنشاء بورصة الاسكندرية فى عام 1883 وتلتها بورصة القاهرة عام 1903، واتخذت من شارع الشريفيين "المقر الحالي لها" مقرا لها منذ عام 1928 .

أهم الاخبار