رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

استقالة وكيل غرفة النسيج بعد تصاعد أزمة "الملابس"

اقتصاد

الخميس, 26 يناير 2012 14:14
استقالة وكيل غرفة النسيج بعد تصاعد  أزمة الملابسالمهندس مجدي طلبة
كتب - مصطفي عبيد:

تصاعدت حدة الخلافات بين صناع الملابس والمنسوجات على خلفية قرار اتحاد الصناعات بإنشاء غرفة مستقلة لصناعة الملابس فى الوقت الذى أعلن فيه  المهندس مجدى طلبة وكيل غرفة الصناعات النسجية استقالته من منصبه ؛ احتجاجا على  اتهامات وجهتها الغرفة الى مصدرى الملابس والمفروشات .

وقال " طلبة " فى استقالة بعث بها إلى الدكتور محمود عيسى وزير الصناعة والتجارة الخارجية, إن بعض أعضاء مجلس إدارة الغرفة حولوا اجتماع مجلس الادارة الأخير إلى حملة اتهامات غير صحيحة لمصدرى ومصنعى الملابس فى محاولة لتشويههم بشكل غير لائق .
وأوضح تجاهل الغرفة منذ فترة طويلة مشكلات صناعة الملابس والمفروشات؛ لسيطرة مصنعى الغزل على مجلس الادارة ، مرجعاً استقالته؛ لوصول الصناعة إلى مستوى خطير من التدهور , ولفت إلى تفرغ مجلس ادارة الغرفة للخلافات الشخصية بعد قرار اتحاد الصناعات إنشاء غرفة

مستقلة لصناعة الملابس والمفروشات .
وأشار وكيل غرفة الصناعات النسجية المستقيل, إلى عدم صحة اتهامات رئيس الغرفة لمصدرى الملابس بالتهريب, وتابع:" الجمارك المفروضة على الغزل تبلغ 5 % ولا تستحق أن يخاطر أحد بالتهريب للتهرب من هذه النسبة البسيطة" .
وقال طلبة الذى شغل من قبل رئاسة المجلس التصديرى للملابس والمفروشات, إنه من أنصار وجود غرفة واحدة للصناعات النسجية على أن تحتوى على تمثيل نسبى عادل لصناعات الغزل والنسيج والملابس والمفروشات والصباغة , وأضاف:" مع استحالة تحقيق ذلك فإن إقامة كيان مستقل لصناع الملابس والمفروشات يصبح أمرا ضروريا خاصة أن ذلك القطاع يمثل 60 % من إجمالى الناتج الصناعى للمنسوجات واكثر من 80 % من صادرات القطاع
".
ونفى محمد المرشدى رئيس غرفة الصناعات النسجية, علمه باستقالة وكيل الغرفة إلا من اتصال " بوابة الوفد ", موضحاً احترامه لطلبة وتابع:" هو حر فى قراراته ومسئول عنها" .
وأكد أنه لا يمكن لأحد أن يشوه صورة المصدرين, مؤكداً احترام أعضاء الغرفة بمن فيهم صناع الملابس والمفروشات .
ومن جانبه  قال سيد البرهمتوشى ممثل غرفة الصناعات النسجية  بمجلس إدارة اتحاد الصناعات إن طلبة  لم يقدم أى استقالة إلى مجلس إدارة الغرفة , موضحا اختلاف من قبل مع الغرفة وقدم وقتها استقالته  لوزير الصناعة السابق  الدكتور سمير الصياد بسبب خلاف بسيط فى وجهات النظر .
وأشار إلى أن الجمعية العمومية للغرفة سبق واتخذت قرارا بزيادة تمثيل صناعة الملابس والمفروشات من مقعد واحد إلى أربعة من بين عشرة مقاعد للمنتجين فى مجلس إدارة الغرفة .
وكان اجتماع غرفة الصناعات النسجية الأخير شهد هجوما حادا من بعض أعضاء مجلس إدارة الغرفة ضد عدد من المصدرين على رأسهم جلال الذربا رئيس اتحاد الصناعات ، مع تهديد البعض بمسيرات واعتصامات مفتوحة فى حالة اتمام إنشاء غرفة للملابس.

صورة الاستقالة
 

أهم الاخبار