رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأهلي يفتتح بنكا جديدا بالسودان خلال ثلاثة شهور

اقتصاد

الثلاثاء, 10 يناير 2012 21:04
كتب– محمد عادل:

يفتتح البنك الأهلي المصري بنكا جديدا بالسودان خلال الثلاثة شهور القادمة حيث يجري تجهيز المبنى الذي تم شراؤه بالخرطوم ليكون مقراً للبنك واختيار الكوادر المصرفية التي ستنضم إلى فريق العمل بالبنك.

وقامت قيادات البنك الرئيس الجديد خلال زيارتهم الأخيرة للسودان باختيار الدكتور  صابر محمد الحسن، المحافظ السابق لبنك السودان المركزي، كرئيس للبنك الأهلي المصري في السودان، واجتمعت قيادات البنك خلال هذه الزيارة مع النائب الأول لرئيس جمهورية السودان على عثمان محمد طه وعدد من كبار المسئولين والمصرفيين السودانيين بمشاركة الدكتور عبد الغفار الديب سفير جمهورية مصر العربية بالسودان.
كان الجانب السوداني قد وافق في مايو الماضي على إنشاء مؤسسة مصرفية

مملوكة للبنك الأهلي بالسودان برأسمال بلغ ما يعادل 50 مليون دولار.
وقال طارق عامر رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري أنه يمثل خطوة كبيرة للأمام في العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين البلدين، حيث سيوظف البنك قدراته المالية الكبيرة وخبراته الفنية لتشجيع المستثمرين المصريين والسودانيين على إقامة مشروعات استثمارية في البلدين، وسيقوم بتقديم كافة أوجه الدعم لهم سواء من خلال توفير التمويل لمشروعاتهم أو الدخول في شراكات معهم، أو توفير المشورة الفنية التي سيتيحها للمستثمرين، مستخدماً خبراته الواسعة في كافة مجالات التمويل والاستثمار.
يشغل الدكتور صابر الحسن تولى قيادة بنك السودان المركزي لمدة 16 عاماً على فترتين ابتداءً من يوليو 1993 حتى أبريل 1996، ثم من مارس 1998 وحتى مارس 2011، وشهد القطاع المصرفي السوداني خلال هذه الفترة تطوراً كبيراً تمثل في برامج الإصلاح المصرفي والتحرير التدريجي في السياسات، إضافة إلى الإنجازات في مجال التقنية المصرفية تمثلت في المقاصة الإلكترونية والصرافات الآلية ونقاط البيع، وتوجت بنظام التسويات الإجمالية الآنية، وتأسس خلال عهده مشروع التمويل الأصغر. وحصل على ماجستير الاقتصاد من جامعة سيراكيوز بنيويورك في عام  1978، والدكتوراه من الجامعة نفسها في عام 1982، وعمل محاضراً بجامعة سيراكيوز وجامعة أم درمان الإسلامية ومعهد المصارف وجامعة الخرطوم، ثم مستشاراً للمدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي بواشنطن منذ عام 1983 وحتى عام 1990، ثم عمل محافظاً لبنك السودان المركزي المركزي، ووزير دولة بوزارة المالية والاقتصاد.

أهم الاخبار