رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

باترسون: مصر ستكون من أكبر الاقتصاديات

اقتصاد

الاثنين, 09 يناير 2012 11:45
باترسون: مصر ستكون من أكبر الاقتصادياتآن باترسون السفيرة الأمريكية بالقاهرة
القاهرة ـ أ ش أ:

أكدت آن باترسون السفيرة الأمريكية بالقاهرة دعم بلادها الكامل للاقتصاد المصرى خلال المرحلة المقبلة حتى يخرج من كبوته وحتى ينطلق وينافس الاقتصاديات الأخرى، مشيرة فى هذا الصدد الى ان واشنطن ملتزمة بالشراكة الاستراتيجية مع مصر خاصة فى المجالات التجارية.

وأضافت باترسون خلال لقائها اليوم بأعضاء لجنة الصناعات الغذائية والتجارة الخارجية بالغرفة الامريكية فى مصر: "إن مصر لها الأولوية فى التعاون الأمريكى مع دول الشرق الاوسط حيث تشجع المصدرين المصريين على زيادة صادراتهم الى السوق الامريكية.. كما تعمل ايضا على تشجيع الشركات الامريكية للاستثمار فى مصر وزيادة الشراكة مع القطاع الخاص بصفة عامة.. موضحة ان هذا من شأنه ان يساعد مصر على النمو السريع.
واعربت السفيرة الامريكية عن تفاؤلها لمستقبل الاقتصاد المصرى..مؤكدة ان مصر لديها القدرة ان تصبح ضمن اكبر 10 اقتصاديات على مستوى العالم.. اذا ما أحسنت استغلال الموارد الخاصة بها .. يضاف الى

ذلك موقعها الجغرافى المميز الذى يؤهلها لان تصبح مركز خطوط التجارة العالمية.. وكذلك الكتلة السكانية الضخمة التى لدى مصر والتى تعتبر مركز قوة فى المنطقة.
وقالت: "إن مصر تمر الآن بظروف تاريخية حيث هناك انتخابات ديمقراطية تجرى لأول مرة لاختيار البرلمان وايضا لإعداد الدستور وكذلك للانتخابات الرئاسية.. مؤكدة ان عملية نقل الديمقراطية الناجحة لا تتعامل فقط مع استغلال الفرص السياسية وانما يجب ايضا استغلال الفرص الاقتصادية.
وشددت السفيرة الامريكية بالقاهرة على ان بلادها سوف تعمل على تسهيل وتقديم المساعدات الاقتصادية لمصر.

واشارت باترسون السفيرة الامريكية بالقاهرة الى ان نظام الافضلية التجارية الامريكى المعروف باسم /جى.اس.بى/ من الممكن ان تستفيد به مصر والشركات المصرية.. حيث يسمح للمنتجين المصريين بدخول السوق الامريكية بدون رسوم جمركية .
واستعرضت السفيرة الامريكية المزايا التى يقدمها هذا النظام.. موضحة انه يسمح بإلغاء الرسوم الجمركية على اكثر من 3400 من المنتجات التى تدخل سوق الولايات المتحدة من مصر وغيرها من البلدان النامية.
واشارت الى ان مصر قامت بتصدير ما قيمته 51 مليون دولار عام 2010 فى إطار هذا البرنامج.. وتستطيع الشركات المصرية مضاعفة هذا الرقم.. موضحة فى هذا الصدد ان بيل جاكسون نائب مساعد الممثل التجارى الامريكى يقوم الآن بزيارة للقاهرة من اجل مساعدة الشركات المصرية على الاستفادة من هذا النظام .
ومن جانبه قال جاكسون إن واشنطن تسعى الى استخدام برامجها للأفضليات التجارية بما يفيد مصر ويساعد الاقتصاد فيها على النمو.. مؤكدا ان هدفنا مساعدة الشركات المصرية لزيادة وتنويع صادراتها الى الولايات المتحدة .
وقال احمد ابو على رئيس لجنة التجارة الخارجية بالغرفة الامريكية بمصر إن حجم التجارة المتبادلة بين مصر والولايات المتحدة يصل الآن الى نحو 9 مليارات دولار فى حين كان يقدر عام 2003 / 2004 بنحو ثلاثة مليارات دولار فقط.. مؤكدا انه من الممكن تحقيق زيادة كبيرة فى حجم التجارة بين البلدين اذا ما استغلت الفرص المتاحة الآن عن طريق البرامج المختلفة.

أهم الاخبار