أداء مستقر للبورصة مع بداية العام الجديد

اقتصاد

الجمعة, 06 يناير 2012 09:29
القاهرة - أ ش أ:

سجلت البورصة المصرية أداء شبه مستقر خلال تعاملات الأسبوع الماضي(الأول من عام 2012 ) ، وسط حالة من الترقب للذكرى الأولى للثورة في 25 يناير المقبل، فضلا عن دخول محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك وعدد من أفراد نظامه مراحل الحسم، فيما تواصلت حالة نقص السيولة وضعف القوة الشرائية .

وذكر التقرير الأسبوعي للبورصة أن رأس المال السوقي للأسهم المقيدة في سوق داخل المقصورة استقر عند مستوى 294 مليار جنيه في نهاية الأسبوع، فيما سجلت المؤشرات الرئيسية والثانوية تحركات هامشية ضعيفة.
وأوضح التقرير أن مؤشر (إيجي إكس 30) الرئيسي قد ارتفع خلال تعاملات الأسبوع بنسبة 1ر0 في المائة ليغلق

عند مستوى 3628 نقطة، فيما انخفض مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة (إيجي إكس 70 ) بنحو 5ر0 في المائة ليغلق عند مستوى 413 نقطة، أما مؤشر (إيجي إكس 100) فسجل تراجعا بنحو2ر0 في المائة مغلقا عند مستوى 641 نقطة.
وأشار إلى أن إجمالي قيمة التداول خلال الأسبوع الماضي بلغت نحو 500 مليون جنيه فقط، في حين بلغت كمية التداول نحو 115 مليون ورقة منفذة على 42 ألف عملية؛ وذلك مقارنة بإجمالي قيمة تداول قدرها 3 مليارات جنيه وكمية تداول بلغت 301 مليون
ورقة منفذة على 68 ألف عملية خلال الأسبوع السابق.
واستحوذت الأسهم على4ر98 في المائة من إجمالي قيمة التداول داخل المقصورة ؛ في حين مثلت قيمة التداول للسندات نحو 6ر 1 في المائة من التعاملات.
وسجلت تعاملات المصريين نسبة 32ر76 في المائة من إجمالي تعاملات السوق، بينما استحوذ الأجانب غير العرب على نسبة 14ر20 في المائة؛ والعرب على 53ر3 في المائة؛ وذلك بعد استبعاد الصفقات .
وقد سجل الأجانب غير العرب صافي شراء بقيمة 6ر1 مليون جنيه خلال الأسبوع بينما سجل العرب صافي بيع بقيمة 5ر6 مليون جنيه خلال الأسبوع، وذلك بعد استبعاد الصفقات.
واستحوذت المؤسسات على 53ر34 في المائة من المعاملات في البورصة وكانت باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 47ر65 في المائة، وقد سجلت المؤسسات صافي بيع بقيمة1ر9 مليون جنيه خلال الأسبوع، وذلك بعد استبعاد الصفقات.

أهم الاخبار