مسئول سابق في عمر أفندي يقترح بيع 20٪ من أسهم الشركة في البورصة

اقتصاد

الثلاثاء, 03 يناير 2012 17:41
مسئول سابق في عمر أفندي يقترح بيع 20٪ من أسهم الشركة في البورصة
كتبت - حنان عثمان:

تسبب سوء أحوال شركة عمر افندي وغلق فروعها، وفشل خطة إعادة احيائها في ردود فعل عديدة،

انتقد سيد جريشة، رئيس شركة عمر افندي السابق الخطة التي وضعتها الشركة لإعادة افتتاح 6 فروع فقط من أصل 82 فرعاً وقال في تصريحات خاصة لـ «الوفد» ان ذلك يعد دعاية سيئة للشركة، تشير إلي عجزها وتؤدي إلي صورة ذهنية سيئة عند الناس، وأكد جريشة ان الشركة في حاجة إلي أموال لاعادتها إلي الحياة، وان رفض وزارة المالية ضخ اموال فيها ليس نهاية المطاف، وقال يجب ألا يتم القاء اللوم علي الحكومة وحدها، ولابد

من البحث عن حل ذاتي لإعادة تشغيل الشركة واقترح جريشة ان يتم بيع نسبة من اسهم الشركة في البورصة لاعادة تمويلها ذاتياً، وأكد أن مصانع عديدة وشركات كبري كانت تجد في شركة عمرافندي منفذاً جيداً ودائماً لمنتجاتها، وبالتالي فإن عودتها إلي العمل فيه مصلحة للاقتصاد القومي مستشهداً بأزمة شركات الغزل والنسيج الحكومية، والتي تعاني ازمة مالية كبري الان، وقال ان تلك الشركات كانت تحصل علي نحو نصف مليار جنيه سنوياً من شركة عمر افندي مقابل
تسويق منتجاتها في فروع عمر افندي في حين كانت الشركة تحصل علي نسبة 10٪ فقط كربح من المبيعات والباقي من حق شركات الغزل والنسيج بالإضافة إلي العديد من المصانع والشركات التي كانت تتعامل مع الشركة، ويري جريشة ان عدداً كبيراً من تلك المصانع يمكن ان تكون من اول المساهمين في شراء أسهم الشركة لإعادتها إلي الحياة مرة اخري.
واضاف جريشة ان عودة شركة عمر افندي بشكل يؤدي قوي إلي احداث توازن في الاسعار في السوق والمساهمة في نهضة الشركات الصغيرة والمصانع الصغيرة بالاضافة إلي إعطاء الدولة إيرادات بعد ان توقفت تقريباً منذ بيعها إلي المستثمر السعودي.
وطالب جريشة بالنظر إلي مد الشركة بخبرات إدارية لها خبرة في ادارة شركات التجارة الداخلية، بالاضافة إلي قدرتها علي جذب التمويل.

أهم الاخبار