عبد العظيم: الجنزورى خائف من "العقارية"

اقتصاد

الأحد, 01 يناير 2012 13:31
كتب- محمد جمعة:

صرح الدكتور حمدى عبد العظيم رئيس أكاديمية السادات الأسبق بأنه يعتقد أن تأجيل تطبيق قانون الضرائب العقارية جاء نتيجة خوف الدكتور كمال الجنزورى من عواقب تطبيقها مع تأكده أنه سيغادر الوزارة قبل عام 2013، وهو ما جعله يترك لخلفه تحمل مسئولية تطبيق الضريبة.

وقال عبد العظيم فى تصريح خاص لـ"بوابة الوفد" إنه يعترض على تأجيل قانون الضرائب العقارية

لعام 2013، مشيرا إلى أن الأمر كان من الممكن أن يقتصرعلى إلغاء بند المسكن الخاص.
وأوضح أن ما ترتب على تأجيل قانون الضرائب العقارية
من تخفيض لدعم الطاقة على الصناعات الكثيفة من شأنه تخفيض عجز الموازنة, وهو ما سينعكس إيجابيا على موقف مصر مع صندوق النقد الدولى الذى يشترط تخفيض عجز الموازنة لإقراض الدول.
وأكد عبد العظيم على موافقته على قرار تخفيض دعم الطاقة على صناعات الحديد والأسمنت والسيراميك وغيرها من الصناعات الاحتكارية، مطالبا بوضع ضوابط حتى لا ترجع الزيادة على المستهلك، فضلا عن وضع حد أقصى للأرباح بما لا يضر البعد الاجتماعى، بحيث لا يصل القرار إلى البنزين والكهرباء التى يستخدمها المواطن فى المنازل.

أهم الاخبار