رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قلق بالبورصة بسبب اشتباكات مجلس الوزراء

اقتصاد

السبت, 17 ديسمبر 2011 12:35
كتب- صلاح الدين عبدالله:

سيطرت حالة من الارتباك والقلق بين المتعاملين بالبورصة عقب تصاعد وتيرة أعمال العنف في شارع قصر العيني بين المتظاهرين وقوات تأمين مجلس الوزراء.

توقع وسطاء السوق والخبراء انعكاس هذه الاحداث بالسلب علي تعاملات جلسة الغد وباقي تعاملات الاسبوع، مما سيساهم في تعزيز خسائر المتعاملين وفقدان ما تبقي لهم من أموال.
توقع الخبراء أن تواصل الأسهم التحرك في موجة الهبوط التي سيطرت عليها طوال خلال الاسبوع الماضي.
قالت رانيا نصار خبير اسواق المال إن الأسهم ستواصل الانهيار نتيجة عمليات البيع المكثف والمتوقعة للمستثمرين الافراد الذين تحملوا ضغط البيعي للاجانب طوال الايام الاخيرة وهذا مؤشر خطير حال استمرار الاضطرابات الامنية .
وأوضحت أن القيمة السوقية للأسهم خسرت الأسبوع الماضي قرابة 3

مليارات جنيه في ظل الخروج المتواصل للمستثمرين الأجانب من السوق.
وأشارت إلي أن ستمرار عمليات الهبوط قد تدفع المؤشرات الي اختراق منطقة 3.800 نقطة وهو ما يعد امرا خطيرا علي البورصة إذ إن وقتها ستدخل البورصة في مناطق هبوط لم تسجلها المؤشرات منذ 5 سنوات .
وقالت إن الخسائر الأكبر ستكون في الأسهم القيادية، حيث إن الأسهم الصغري وصلت الي ادني مستوياتها وبالتالي ستكون الانخفاضات طفيفة.
وأوضح هاني حلمي خبير اسواق المال أن الانهيارات التي تشهدها البورصة امر متوقع في ظل الاضطرابات الأمنية وزادت المخاوف بين المتعاملين عقب المؤشرات الأولية التي
تشير الي استحواذ التيار الإسلامي علي البرلمان وهو ما يزيد القلق بين المتعاملين.
وطالب "حلمي" المستثمرين عدم الدخول في البورصة في الوقت الحالي لحين استقرار الأوضاع الأمنية وإنهاء الانتخابات البرلمانية.
وأشار وائل النحاس خبير أسواق المال الي وجود اياد خفية تلعب بالبورصة وتعمل علي انهيار الأسهم، متسائلا أن نفس السيناريو الحالي تكرر قبل ذلك في الأزمات الماضية وهي استغلال بعض المستثمرين للأزمة بالضغط علي السوق وإثارة البلبة بين المتعاملين.
قال محسن عادل المحلل المالى إن السوق المصرى أصبح يتعرض دائما لمثل هذة الأحداث وهو الأمر الذى قلل نسبيا من تأثيرها مما يترتب عليه زيادة فى المرونة الاستثمارية بالنسبة السوق المال المصرى الذى تمكنه فى كثير من الأحيان لاستيعاب آثارها بشكل سريع.
وطالب عادل بضرورة الإسراع بتعديل آلية التغيير وسعر الإقفال, بالإضافة الى فصل التسوية الورقية عن المالية لزيادة قدرة السوق على استيعاب مثل هذة المتغييرات بصورة أكثر سرعة

أهم الاخبار