رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بسبب المخاوف من جمعة 18 نوفمبر

البورصة تخسر 8 مليارات جنيه

اقتصاد

الاثنين, 14 نوفمبر 2011 12:58
كتب- صلاح الدين عبدالله:

واصلت البورصة تراجعاتها الحادة لليوم الثاني علي التوالي بسبب تزايد المخاوف من تداعيات جمعة 18 نوفمبر التي دعا اليها الاخوان المسلمون احتجاجا علي وثيقة الدكتور علي السلمي نائب رئيس الوزراء للشئون السياسية.

وخسرت الاسهم  قرابة 8 مليارات جنيه  ووصلت القيمة السوقية الي مستوي 321 مليار جنيه.
وتراجع المؤشر الرئيسى للبورصة "30" بنحو 114 نقطة بنسبة 2.6 % ووصل المؤشر الي مستوي4185 نقطة متخليا بذلك عن منطقة 4200 نقطة والتي تعتبر منطقة الدعم الاساسية التي سبق

أن استقر فوقها المؤشر خلال الجلسات الماضية.
كما واصلت المؤشرات التي تقيس الاسهم الصغيرة والمتوسطة انخفاضاتها الحادة وتراجع مؤشر 70  بنسبة 4.7% ومؤشر 100 بنسبة 3.6% نتيجة عمليات البيع المكثف التي قادها المستثمرون العرب والمؤسسات الوطنية.
وسيطر اللون الاحمر علي معظم الاسهم المتداولة وانخفض نحو  168 سهما من اجمالي 181 سهما تم التداول عليها، فيما ارتفع قرابة 11 سهما فقط.
وواصل المستثمرون العرب والاجانب عملياتهم البيعية المكثفة خوفا من تصاعد وتيرة العنف في الشارع وفشلت مشتريات الاجانب التي بلغت 43 مليون جنيه في ايقاف نزيف الخسائر .
قال محسن عادل نائب رئيس الجمعية المصرية لدراسات التمويل و الاستثمار "تراجعات السوق الحادة الي الحذر الواضح في التعاملات في ظل الانكماش الواضح في القوى الشرائية وظهور القوى البيعية وخاصة من المتعاملين العرب."
وتوقع "استمرار انخفاض السيولة في تعاملات الغد مما سيؤثر على قدرات السوق مشيرًا إلى أن المخاوف من تظاهرات الجمعة المقبلة ربما أدت إلى عزوف المستثمرين عن متابعة أسعار الأسهم بالبورصة مضيفا أن الترقب هو "سيد الموقف" فى البورصة المصرية حاليًا.

 

أهم الاخبار