رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بدء أعمال قمة الأبيك بالتركيز على التجارة والتكامل

اقتصاد

السبت, 12 نوفمبر 2011 18:59
هونولولو- أمريكا – شينخوا:

وصل قادة الاقتصادات الـ21 التى يتكون منها منتدى التعاون الاقتصادي لمنطقة آسيا- الباسفيك (الأبيك) أمس الجمعة لعقد اجتماعهم السنوي، فيما ركز وزراء التجارة ووزراء الخارجية انتباههم على التجارة والتكامل الإقليمى فى أعمال التحضير للقمة.

التكامل الإقليمى والتجارة افتتح الوزراء أمس اجتماعهم السنوى برئاسة وزيرة الخارجية الأمريكية هيلارى كلينتون والممثل التجاري رون كيرك.
وفى تصريحاتها الافتتاحية التي جاءت فى صدارة الاجتماع، أوضحت هيلارى كلينتون أن الوزراء "حاولوا خلق نمو متوازن، وشامل، ومستدام من شأنه توفير وظائف مناسبة لمواطنينا; وتحقيق تقدم اقتصادي واجتماعي وبيئي لأممنا ; وتقاسم الازدهار في هذه المنطقة".
وعقب يوم من المشاورات، قال الوزراء في بيان مشترك إنهم ملتزمون باتخاذ إجراءات ملموسة لتدعيم التكامل الاقتصادى وتوسيع التجارة. وقال إنهم ملتزمون أيضا بتعزيز النمو الأخضر ودفع التقارب والتعاون التنظيمي قدما لتحقيق النمو الاقتصادي في المنطقة.
كما بحث الوزراء جدول أعمال الدوحة للتنمية والمرونة فى التعامل مع الكوراث.
وصول القادة والمشكلات المرورية
قام الاجتماع الوزارى بالأعمال التحضيرية لاجتماعات القادة المقرر عقدها في نهاية الأسبوع. وقبيل هذا الاجتماع، وصل قادة اقتصادات الأبيك إلى هونولولو، مما خلق مشكلات مرورية بالنسبة للسكان المحليين.
وكان أهم من وصلوا اليوم هو الرئيس الأمريكي باراك أوباما في المساء. في حين وصل عدد من القادة من بينهم الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف، وسلطان بروناى حسن بلقية، ورئيسة الوزراء الأسترالية جوليا جيلارد، والرئيس الفلبيني بينينو اكينو الثالث، ورئيس شيلي سباستيان بينيرا صباح أمس.
وكان من المقرر أن يحضر الرئيس المكسيكي فيليب كالديرون القمة بيد أنه ألغى خطته عقب مقتل وزير الداخلية فرانسيسكو بالاكي مورا ونائبه فيليب زامورا إثر تحطم مروحية

في منطقة تلال بجنوب شرق مكسيكو سيتى.
وأحدث وصول القادة تعطيلات مرورية كبيرة على الطريق السريع الرئيسي الذي يربط بين المطار ومناطق وسط المدينة حيث تقع الفنادق ومقر الاجتماع.
وحذر المسؤولون فى مدينة هونولولو السكان من أن المشكلات المرورية، بما في ذلك الإغلاق المؤقت للطرق الرئيسية سيستمر حتى الثلاثاء المقبل.
الولايات المتحدة تدفع جدول أعمال آسيا - الباسفيك قدما
تدفع الولايات المتحدة، باعتبارها مضيفة القمة، جدول أعمال أسيا- الباسفيك قدما في القمة، حيث أوضحت هيلارى كلينتون أول أمس فى خطاب أن القرن الحادي والعشرين سيكون قرن الباسفيك بالنسبة للولايات المتحدة.
وقالت هيلارى كلينتون إنه في الوقت الذي تمضي فيه الحرب على العراق نحو نهايتها وتبدأ جهود في أفغانستان لنقل المسؤولية الأمنية، تركز الإدارة الامريكية على القيام بجهود دبلوماسية في كل مكان، ولا سيما في منطقة آسيا-الباسفيك.
ويعد اجتماع الأبيك بداية لسلسلة من المساعي الدبلوماسية للإدارة.
وعقب القمة، من المتوقع أن يتوجه أوباما إلى أستراليا، فيما ستتوجه هيلارى كلينتون إلى مانيلا وبانكوك قبل انضمامها إلى أوباما في بالي باندونيسيا، لحضور قمة شرق آسيا.

أهم الاخبار