بارسينا: أزمة الديون لا ينبغي أن تؤثر على الاقتصادات الناشئة

اقتصاد

الخميس, 10 نوفمبر 2011 12:45
مونتفيديو – شينخوا:

ذكرت مسئولة أممية أن أوروبا تتمتع بالموارد الكافية للتغلب على أزمة الديون المستحقة عليها دون أن تصبح عبئا ماليا على الاقتصادات الناشئة.

وقالت أليشيا بارسينا، السكرتيرة التنفيذية للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأمريكا اللاتينية والبحر

الكاريبي، لوسائل الاعلام المحلية خلال اجتماع عقدته رابطة تكامل أمريكا اللاتينية فى عاصمة أوروجواى , قالت ان أوروبا تفتقر الى "القيادة" والقدرة على تنفيذ "منطق حل
الأزمة بالرأى الجماعى".
وألمحت الى أن أوروبا لا يمكن أن تطلب من الصين والبرازيل أو روسيا تمويل مشكلة ديونها بينما تتمتع بالموارد الكافية لحلها.
وأردفت بارسينا بقولها ان أمريكا اللاتينية سوف تعانى من الركود الاقتصادى العالمى وسوف تسجل متوسط نمو اقتصادى يصل إلى 4.4 % عام 2011.
 

أهم الاخبار