رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الإفصاح" تواصل الأخطاء فى أسهم "العربية للصناعات"

اقتصاد

الثلاثاء, 25 أكتوبر 2011 13:08
كتب- صلاح الدين عبدالله:

لم تكد تمر ساعات علي أخطاء إدارة الإفصاح بالبورصة حول ملف أوراسكوم تليكوم، حتى قامت بكارثة جديدة  فقد أوقفت البورصة التعامل على شركة العربية للصناعات الهندسية لمدة عشر دقائق أثناء جلسة 24 أكتوبر  لتعلن عن شراء الشركة  لأسهم خزينة مقدارها 212 الف سهم خلال 10 ايام عمل من خلال سوق العمليات الخاصة بالبورصة  OPR.

وإذا كان هذا الامر يبدو طبيعيا فإن غير الطبيعي بحسب المستثمرين أن السعر الذى تضمنه الإعلان كان بمثابة الصدمة لهم  حيث بلغ 16,70جنيه فى حين كانت الورقة تتداول

قبل إيقافها بما يزيد قليلاً على 15 جنيهاً مصرياً .
ومع ذلك لم تقم البورصة بإلغاء العمليات السابقة على الإعلان وهو ما أضر المتعاملين الذين باعوا أسهمهم فى الشركة قبل الإعلان مباشرة مطالبين بأن يتم إلغاء العمليات السابقة على الإعلان نظراً لأن السعر الذى أعلن لتنفيذ عمليات شراء أسهم الخزينة يعلن لأول مرة للسوق كما أن الفرق كبير بينه وبين سعر التنفيذ فى السوق المفتوحة أكثر من جنيه
ونصف والمستثمرون يطالبون بذلك فهم يقارنون بين تصرف الإفصاح معهم فى هذه الحالة وبين تصرف ذات الإدارة فى حالات سابقة لشراء أسهم خزينة مثل العربية للاستثمار فى 5 أكتوبر.
وإذا كانت إدارة الإفصاح لا تعد شراء أسهم خزينة بفارق سعرى كبير خبراً جوهرياً فلما قامت بإلغاء العمليات قبل الإعلان فى حالات سابقة يبدو الفارق السعرى فيها أقل أهمية؟ وإذا كان الخبر جوهرياً فلماذا لم تقم الإدارة بما سبق أن قامت به من قبل؟ أسئلة كثيرة تضاف إلى سجل الأسئلة الموجهة لأشرف كمال مدير ادارة الافصاح منذ شهور دون رد فمن يتحمل كل هذه الخطايا، لعل الدكتور محمد عمران رئيس البورصة يمتلك الاجابة علي ذلك .

 

أهم الاخبار