رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تهرب من انتقادات "بوابة الوفد"

البنك الدولى يرفض الشفافية ويهاجم "الإعلام"

اقتصاد

الأحد, 23 أكتوبر 2011 14:11
خاص - بوابة الوفد:

تخلي البنك الدولي عن دوره في الإفصاح والشفافية التي من المفترض أن تكون ضمن سياسته وراح يهتم بمحاربة الصحفيين الذين ينتقدون أداء البنك
فوجئ الزميل صلاح الدين عبدالله المتابع لشئون البنك برسالة منذ يومين من المسئول الاعلامي الخاص بالبنك تقول "أوقفنا التعامل مع جريدتكم لاعتراضنا علي سياسات النشرالتي تتبعونها جملة وتفصيلا".

كان الزميل قد أجري عدة إتصالات هاتفية مع المسئولة عن الاعلام الا انها لم ترد وترك لها رسائل تفيد بالاتصال بها ، وإضطر نتيجة الي عدم الرد إلي الاتصال بمسئوله اخري

في إدارة الاعلام والتي أخبرته أن الاعلام تنتقد الخبر الذي كتبه الزميل منذ قرابة الشهر حول عدم رد البنك عن موقف محمود محي الدين وزير الاستثمار السابق والذين يتولي منصب مدير البنك في الشرق الاوسط.
وهل تلقي البنك إخطاراً من النائب العام بشأن وزير الاستثمار السابق خاصة بعد تقديم ضده بلاغات بالفساد في ملف الخصصة.
وكان الزميل وقتها سرد في الخبر الحوار الذي دار بينة وبين مسؤل الاعلام التي
قالت له بالحرف الواحد إن فرع البنك في القاهرة غير مسؤل عن هذه الامور وأن الذي لديه رد علي مثل هذا المركزي الرئيسي في "واشنطن" وبالفعل إرسال الزميل رسالة للمركز الرئيسي لم يتلق أي اجابات بالنفي أو التأكيد وهو ما ذكره في الصفحة الاولي بالجريدة.. وزاد الطين بلة ان البنك لم يرسل التقرير الخاص بممارسة أنشطة الاعمال الذي اعلن يوم الاربعاء الماضي من واشنطن
إلي الجريدة بينما قام بإرساله الي الصحف الاخري.
وبهذه الممارسات يؤكد البنك الدولي بالقاهرة أنه لا يرغب في أن يتم انتقاده متخليا بذلك عن دوره في الافصاح والشفافية وإظهار الحائق المتعلقة بالاقتصاد والشأن المصري وتفرغ لمهاجمة الصحفيين والصحف التي تنتقد اداءه.
 

أهم الاخبار