رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السودان ترفض شروط جوبا لتجاوز الأزمة الاقتصادية

اقتصاد

السبت, 15 أكتوبر 2011 09:55

الخرطوم - أ ش أ:

رفضت حكومة الخرطوم شروطا وضعتها حكومة الجنوب لمساعدة السودان في تغطية الفجوة في العملات الصعبة، ووصفت هذه الشروط بالابتزاز.

وكشف وزير الاستثمار بدولة الجنوب قرنق دينق عن مقترح دفع به السودان طالب الجنوب بتحمل 60 % من الفجوة التي يعاني منها الشمال في ميزان المدفوعات والعملات الصعبة وأن يتحمل الاخير نسبة الـ 40% المتبقية .
وأكد دينق أن الخرطوم حددت الفجوة في العملات خلال خمسة اعوام بـ 4ر10 مليار دولار، لكن دينق رهن مساعدة جوبا للخرطوم باعادة مناطق "أبيي وكافي كانجي وحفرة النحاس والردوم" للجنوب .
وقال دينق لصحيفة "الصحافة" السودانية الصادرة اليوم" السبت" إن الشمال أكد

أنه يعاني من فجوة في العملات الصعبة نتيجة لخروج البترول قدرها ب 4ر10 مليار دولار للخمسة اعوام المقبلة، وزعم أن الخرطوم طلبت مساعدة الجنوب لسدها عبر تحمل 60 % منها على ان تتحمل هي 40% ، وأكد ان الطرفين من خلال النقاشات اتفقا على أن تكون نسبة الفجوة التي حددها صندوق النقد الدولي في ميزان المدفوعات والمقدرة ب 7ر1 مليار دولار في العام هي الاساس للتفاوض .
وذكر دينق أن الجنوب طلب تحديد حجم الدعم المطلوب بالتفاصيل مبينا أن الاجتماع المشترك
الاخير بين الدولتين لدى زيارة رئيس الجنوب سلفاكير ميارديت للخرطوم، تم الاتفاق خلاله على تفعيل اللجنة الخاصة بعائدات البترول التي سبق وأن تم حلها .
لكن الخرطوم رفضت الشروط التي وضعتها جوبا لمساعدة السودان في تغطية الفجوة في العملات الصعبة، ووصفت الشروط بالابتزاز، وقالت وزيرة الدولة السودانية بوزارة الاعلام سناء حمد "إن تلك الشروط سبق وان طرحها الامين العام للحركة الشعبية باقان اموم وبالمعنى ذاته، لكنها رفضت في حينها" .
وشددت سناء حمد في تصريح مماثل للصحيفة على أن الحكومة غير مستعدة للموافقة على تلك الشروط أو حتى مجرد بحثها، مؤكدة أنها لم تزج في المباحثات الاخيرة، وأوضحت أن الموقف الاقتصادي في السودان ليس بالسوء الذي يقبل معه بهذا الابتزاز وهو ليس في موقف ضعف اقتصادي او مالي ليقبل بمثل هذا الطرح .

أهم الاخبار