رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"شرف" يطالب بإصلاح التشريعات التأمينية

اقتصاد

الاثنين, 03 أكتوبر 2011 10:59
كتب – عبدالرحيم ابوشامة وعبدالقادر اسماعيل :

طالب د. عصام شرف رئيس مجلس الوزراء بتطوير أسواق التأمين وتمكينها من مسايرة المتغيرات الراهنة من خلال خطط طموحة تتبناها الدول لتنمية صناعة التأمين واعادة التأمين وزيادة معدلات النمو فى الاقساط والاستثمارات .

جاء ذلك خلال الكلمة التى ألقاها اليوم د. حازم الببلاوى نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية نيابة عنه امام المؤتمر الثانى والعشرين للاتحاد الافروآسيوى للتأمين واعادة التأمين، واكد أن قطاع التأمين المصرى تأثر من تداعيات الثورات الشعبية فى البلدان العربية والتى بدأت مطلع العام الحالى وما نجم عنها من خسائر واضرار، مشيرا الى ان قطاع التأمين كان له الدور الحيوى فى دعم اقتصاديات الدولة فى ظل التحديات التى تواجه مصر خلال الفترة الحالية، كما ان له اهمية فى إقرار السياسات اللازمة للوفاء بأهداف التنمية، ودعا الى تعظيم اداء صناعة التأمين والقيام بالاصلاحات التشريعية والهيكلية بما يتناسب مع دوره فى دعم مسيرة

الاقتصاد الوطنى .
وأكد "شرف" ان هناك تحديات كثيرة تواجه الاقتصاد المصرى والمنطقة ككل ناتجة عن احداث الثورات والانتفاضات الشعبية فى بلدان منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا والتى اخلفت وراءها خسائر فى الارواح والممتلكات واضرار على مستوى الانتاج والنمو الاقتصادى، بالاضافة الى تداعياتها على قطاعات كاملة من النشاط الاقتصادى كالسياحة والنقل والاستثمار الخارجى والاسواق المالية .
وطالب رئيس الوزراء بفتح باب الحوار وسائل تعظيم صناعة التأمين لاهميتها فى الحفاظ على الثروة القومية باعتبارها إحدى ادوات جذب المدخرات الوطنية ومصادر تمويل خطط التنمية، كما انها وسيلة لدعم النظم القومية للتأمين الاجتماعى بالدولة .
ومن جانبه أكد عبدالرءوف قطب رئيس الاتحاد المصرى للتأمين ورئيس الاتحاد الافروآسيوى ان الظروف السياسية الاستثنائية التى تمر بها بعض الدول العربية عقب ثورات
الربيع العربى تتطلب دعم قوي الدول الاعضاء بالاتحاد الافروآسيوى والذى يضم نحو 238 شركة تأمين واعادة تامين يمثلون 52 دولة، واشار الى ان هدف الاتحاد هو تطوير الفرص المتاحة لتبادل العمليات التأمينية والخبرات وتعزيز التعاون الاقليمى بين اسواق التأمين الافريقية والآسيوية، وقال ان أهمية انعقاد هذا المؤتمر فى ظل ما شهده عام 2011 من كوارث طبيعية شديدة وازمات اقتصادية وثورات عربية، وطالب بوضع خريطة طريق تبين التحديات وتحدد الفرص الماثلة، ودعا الى عقد صفقات للتأمين واعادة التأمين على هامش انعقاد المؤتمر .
وطالب همام بدر السكرتير العام للاتحاد الأفروآسيوى للتأمين واعادة التأمين بزيادة التعاون بين اعضاء الاتحاد والاجهزة المنفذة، وتعظيم المصالح والقيم المشتركة بين الدول الاعضاء، ومساعدة الشركات فى تحسين الكفاءة التشغيلية وتحقيق اهداف صناعة التأمين، وطالب بانشاء هيئات مهنية لزيادة تبادل الخبرات التأمينية والاكتوارية بين الدول الافروآسيوية والاستفادة القصوى من الموارد البشرية الموجودة بالمنطقة .
وناقش المؤتمر خلال جلساته الاولى عدة قضايا مهمة تؤثر على صناعة التأمين وتطورها وتنمية الاقتصاد فى البدان الافروآسيوية ابرزها أثر تطور الصناعة على هذه البلدان, والتأمين متناهى الصغر ودراسة الفرص المتاحة والتحديات التى تواجهه .

أهم الاخبار